أفضل علاج نفسي للاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أفضل علاج نفسي للاكتئاب


بات الإنسان معرضًا لكثير من الأمراض الحديثة سواءً تلك التي تصيب الجسد والتي يعاني معها العلماء لأنهم لم يجدوا حلًّا جذريًّا وعلاجًا فعالًا لها، أو تلك الأمراض النفسية التي لها أثر نفسي على حياة الفرد والتي قد تعود بالضرر على كل جوانب حياته التي يعيشها.

ولعل الأثر الذي تتركه الأمراض النفسية في المجتمع لا يقل خطورةً عن الضّرر الذي تلحقه الأمراض العضوية فيه، فكلاهما يضعف بنية المجتمعات ويرجع بها إلى الوراء.

ومن أبرز الأمراض النفسية والتي تشع في مجتمعاتنا بكثرة والتي أصبحت في الآونة الأخيرة آفةً يجب بذل كل جهد للقضاء عليها ألا وهي الاكتئاب، فما هو هذا المرض وكيف يمكن التّعامل معه ومع علاجه؟

الاكتئاب: هو أن يصاب الشخص بتذبذب في المشاعر النفسية والهبوط المفاجئ في المزاج، فيتحول من شخص مرح ومحبٍ للحياة إلى شخص منطوٍ ومحبٍ للعزلة والوحدة، كما أن كل أفكاره تصبح سلبيةً وسوداويةً، ويزيد ذكره للمرض والموت.

ما الأعراض التي تدل على الإصابة بالاكتئاب؟

o الطلب المستمر للنوم بالإضافة للشعور بالأرق.

o الكسل والخمول والأوجاع والألم الذي قد يصيب الجسد من حين لآخر.

o آلام مفاجئة في الجهاز الهضمي والمعدة دون أي مسببات للألم.

لماذا يصاب الشخص منا بالاكتئاب؟

1-تجارب الحياة الصعبة والمؤلمة التي يمر بها، والتي قد تبقى عالقةً في الذهن لفترة ليست بالقليلة.

2-المشاعر السلبية الداخلية، مثل: الشعور بالوحدة والحرمان ورفض الذات.

3-الصراع الداخلي واللوم المستمر للنفس.

4-الإحساس بالفشل والضعف والمقارنة الدائمة مع الآخرين.

5-الخوف غير المبرر من المستقبل ومما سيحصل، وعمل حساب لعواقب الأمور بشكل يزيد عن حدّه الطبيعي.

6-الاهتمام برأي الآخر بك وبإنجازاتك وشكلك، وهذا الأمر يجعلك دائم الحزن لعدم تقديرهم لك.

7-الصدمات الحياتية التي قد يمر بها الشخص في مراحل الحياة المختلفة من فراق أو سفر أو خيانات أو فقد عزيز بالموت أو ما شابه ذلك من أحداث مؤلمة.

علاجات مقترحة لمرض الاكتئاب:

o ينصح الباحثون في فنلندا بتناول الأسماك وبالأخص أسماك التونا والسالمون، حيث إنّ الأسماك لها دور كبير في التحكم بعمل الدماغ، وبالتالي التحكم بالمزاج والوضع النفسي، ولأنّها أطعمة تحتوي على الأوميغا 3 فعند تناولها أكثر من مرّة بالأسبوع فإنها تقلل فرص الإصابة بالاكتئاب لدى الشخص.

o تناول المواد التي تحتوي على الكفايين، فهي مادة من شأنها أن تخلصك من المزاج السيئ والاكتئاب، بالإضافة إلى أنّها تدخل السعادة إلى الشخص وتمنحه الحيويّة والنشاط والقدرة على الإنجاز. وهذه المادة توجد بشكل كبير في القهوة والكاكاو وكذلك الشوكولا النقية.

o مادة الجوز البرازيلي، وهي التي تحتوي على مركب السيلينيوم والذي يُعرف بقدرته على محاربة القلق والاكتئاب والتخلص من التوتر والقلق، وتوجد في المحار وكذلك في بذور عباد الشمس.

o الهيل له دور في التخلص من الاكتئاب، حيث يمكنك وضع حبتين من الهيل في ماء مغلي وتركه مغطىً ثلاث دقائق، ومن ثم شربه مثل الشاي، وينصح به مرتين يوميًّا.

o ثمار التفاح، حيث يحتوي التفاح على كل العناصر الغذائيَّة التي يحتاجها جسم الإنسان، وهذا من شأنه أن يشحن الجسم بالطاقة والحيويّة التي يحتاجها للقيام بأعماله على أكمل وجه.

o الثوم، ورغم الرائحة السيئة له والتي لا يحتملها الكثيرون إلا أنه نبات جيد لتحسين المزاج والتَّخلص من الاكتئاب، ولتخفيف أثر الرائحة يمكنك تناول البقدونس أو النعنع بعد تناوله، وقد توصَّل العلماء لهذه النتيجة بعد أن كانوا يبحثون في أثره في الكولستورل وتخفيضه في الدم.

o ممارسة التمارين الرياضية والتي من شأنها أن تمد الجسم بالحيوية والطاقة، وتعمل على تجديد وتنشيط الدورة الدموية لديه.

o أخذ قسط كافٍ من الراحة والاسترخاء لتخليص الجسم من الطاقة السلبية التي تحيط به.

o الإكثار من الروحانيات والتقرب إلى الله بالعبادة والصلاة وذكر نعمه وفضله.

o أكثر من الإنجاز والعطاء للآخرين، وحاول تعبئة الوقت بما هو مفيد، وتجنب أن يكون لديك وقت فراغ حتى تبتعد عن التفكير السلبي، وسامح الآخرين قدر المستطاع وطهر قلبك من الحسد والكره والحقد حتى تنقي فكرك وقلبك من كل ما هو سلبي.

o إذا كنت من الأشخاص الذين لا يرغبون بالأكل كثيرًا، ولا تمتلك شهيةً قويةً على الطعام ننصحك بتناول المكملات الغذائية لتضمن حصولك على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك..