أفضل الدعاء للأب المتوفى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠
أفضل الدعاء للأب المتوفى

أفضل الدعاء للأب المتوفى

لا شك بأن فقدان الأب من أكثر الأمور مرارة التي يمكن أن تمر بها في حياتك، ولا بد لك أن تبره ميتًا كما كنت تبره حيًا، وأحد الأعمال التي يمكنك أن تبر بها والدك هي الدعاء له، وتوجد العديد من الأدعية التي يمكنك أن تدعو بها لوالدك المتوفى، وهي أدعية مأثورة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ومنها:[١][٢]

  • عن عوف بن مالك الأشجعي عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: سمِعتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ صلَّى علَى جَنازةٍ يقولُ: [اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ. قالَ عَوْفٌ: فَتَمَنَّيْتُ أَنْ لو كُنْتُ أَنَا المَيِّتَ، لِدُعَاءِ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ علَى ذلكَ المَيِّتِ][٣].
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّه كان إذا صلَّى على جنازةٍ يقولُ: [اللَّهمَّ أنا عبدُك وابنُ عبدِك كان يشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّ محمَّدًا عبدُك ورسولُك وأنتَ أعلَمُ به منِّي إنْ كان محسنًا فزِدْ في إحسانِه وإنْ كان مسيئًا فاغفِرْ له ولا تحرِمْنا أجرَه ولا تفتِنَّا بعدَه][٤].
  • عن واثلة بن الأسقع قال: صلَّى بِنا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ على رجلٍ منَ المسلمينَ فسمعتُهُ يقولُ: [اللَّهمَّ إنَّ فلانَ بنَ فلانٍ في ذمَّتِكَ فقهِ فتنةَ القبرِ - قالَ عبدُ الرَّحمنِ في ذمَّتِكَ وحبلِ جوارِكَ فقهِ من فتنةِ القبرِ - وعذابِ النَّارِ وأنتَ أهلُ الوفاءِ والحمدِ اللَّهمَّ فاغفر لهُ وارحمهُ إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ][٥].


أعمال تهديها لوالدك المتوفى

يمكنك أن تهدي أعمالًا صالحة لوالدك بعد وفاته إلى جانب دعائك له، فهناك عدد من الأعمال التي يمكنك أن تقدم ثوابها لوالدك المتوفى، ومن أهم هذه الأعمال:[٦]

  • الدعاء: فأفضل ما يفيد الميت في قبره هو الدعاء له والترحّم عليه، وسؤال الله تعالى بأن يغفر له ويُخفف عنه سيئاته، ويرفع في درجاته ويتجاوز عن خطاياه.
  • الاستغفار: فعليك الإكثار من الدعاء لوالدك المتوفى بالمغفرة والرحمة لكي يخفف الله تعالى عنه.
  • الصّدقة: بغض النظر عن هذه الصّدقة، فإنها ستصل لوالدك المتوفى وينتفع بها، فقد تكون بالنقود، أو بالطعام، أو بتوزيع الملابس للمحتاجين، وغيرها العديد من أنواع الصدقات.
  • قضاء الدّين: فمن أفضل ما يمكنك فعله لوالدك المتوفى هو قضاء الدّين عنه، لأن هذا الدّين يبقى معلقًا به يوم القيامة، ولا يسقط عنه بأي حال من الأحوال.
  • الحج: فالحج ركن من أركان الإسلام، ولكنك تستطيع الحج عن والدك المتوفى، سواء أحجَّ من قبل أو لم يحج.
  • أداء مناسك العمرة: وهي من الأعمال الطيّبة التي يصل أجرها للميّت، وتزيد من حسناته وترفع من درجاته.
  • الصيام: فإذا كان على والدك المتوفى أيام لم يصمها فإنه يُشرع لك صيام هذه الأيام عنه، كي تسقط عنه فريضة الأيام التي لم يَصُمها، ففي الحديث النبوي الشريف عن عبدالله بن عباس قال: [أنَّ امْرَأَةً مِن جُهَيْنَةَ جاءَتْ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَتْ: إنَّ أُمِّي نَذَرَتْ أنْ تَحُجَّ، فَلَمْ تَحُجَّ حتَّى ماتَتْ؛ أفَأَحُجُّ عَنْها؟ قالَ: نَعَمْ حُجِّي عَنْها؛ أرَأَيْتِ لو كانَ علَى أُمِّكِ دَيْنٌ أكُنْتِ قاضِيَةً؟ اقْضُوا اللَّهَ؛ فاللَّهُ أحَقُّ بالوَفاءِ][٧].


قد يُهِمُّكَ: هل ينتفع الميت بالدعاء؟

قد تتساءل عما إذا كان الميت ينتفع من دعاء الحيّ، لا شكّ أن الميت ينتفع بدعاء أهله وأقاربه له، فقد وردت الكثير من الأحاديث النبويّة الشريفة التي تبيّن انتفاع الميّت بدعاء الحي، ففي الحديث الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِن ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِن صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو له][٨]، وقد شرع الله سبحانه وتعالى صلاة الجنازة لأن المسلمين يدعون للميت أثناء صلاة الجنازة بعد التكبيرة الثالثة، ويستغفرون له، ويترحمون عليه، فالدعاء ينفع الميت بإجماع علماء المسلمين ويكون الدعاء بشكل جماعي، وحتى إذا أردت الدعاء لوالدك فإن دعاءك يصله وينتفع به بلا شكّ، ولا يُشْتَرَط أن يدعو أهل أو أقارب أو أبناء الميت له حتى يصل دعاؤهم أو صدقتهم، وإنما الصدقة أو الدعاء تصل للميّت سواء أكانت من قريب أو غريب، لذلك أكثروا من الدعاء لموتاكم لأنه يخفّف من ذنوبهم وخطاياهم، وخاصة دعوة الولد لوالده فإنها من الصدقة التي لا تقطع عمل الميت من الدنيا، وتزيد من حسناته، وتُثقل ميزانه.[٩]


المراجع

  1. "المأثور من الأدعية للأموات"، اسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  2. "الدُّعَاءُ لِلمَيِّتِ فِي الصَّلاَةِ عَلَيْهِ"، الوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عوف بن مالك الأشجعي، الصفحة أو الرقم:963، صحيح.
  4. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:3073، أخرجه في صحيحه.
  5. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة، الصفحة أو الرقم:3202، صحيح.
  6. "الأعمال المشروعة التي تنفع الميت"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:1852، صحيح.
  8. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1631، صحيح.
  9. "هل ينتفع الميت بالدعاء؟ وهل يعلم من دعا له؟"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.