أضرار القذف الخارجي على الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
أضرار القذف الخارجي على الرجل

يستخدم الكثير من المتزوجين طريقة القذف الخارجي أو ما يسمى بالعزل لتنظيم الأسرة وتجنب حدوث الحمل من خلال التلقيح أثناء عملية الانتصاب، فإن هذه الطريقة فعالة جدًا ومستخدمة منذ القدم بحيث، تمنع نسبة حدوث الحمل بما يقارب 81% إلى 96% وبذلك تصبح 4 إلى 16 امرأة حاملًا من نسبة 100 امرأة استعانت بهذه الطريقة، فهي وسيلة لا تحتاج إلى أي أدوات بتاتًا وبالتالي هي غير مكلفة كما أنها تغني المرأة عن استخدام أي هرمونات أو مواد كيميائية.

أثبتت بعض الدراسات أن هذه العملية ليست فعالة بل ومضرة بأحد الأطراف عن غيره، لأنها تحدث في وقت يمنع استمرار العملية الجنسية بعد بدأها بقليل بل وينهيها قبل أن تبدأ أحيانًا، والطرف الأكثر ضررًا في هذه العملية هو المرأة لأن هذه العملية تنتهي قبل أن تصل المرأة إلى الرعشة الجنسية، لكنها في بعض الأحيان تكون فعالة إن تم استخدامها إضافة إلى استخدام وسائل تنظيم الأسرة الأخرى مثل الواقي الذكري، كما ويمكن للمرأة استخدام وسائل التنظيم الخاصة بها مثل اللولب وغيرها، ولكن هل لهذه الطريقة في التنظيم ضرر على الرجل؟ هذا ما سنتطرق له في مقالنا هذا.

 

أضرار القذف الخارجي على الرجل

يُستخدم القذف الخارجي من خلال سحب الرجل للقضيب من مهبل المرأة قبل حدوث الانتصاب والحاجة لقذف الحيوانات المنوية، وهذه الطريقة تحتاج من الرجل إلى التركيز في تحديد الوقت المناسب لسحب القضيب في عند وصوله إلى مرحلة الذروة، لأن في حالة عدم اختيار الوقت المناسب قد يسبب خروج بعض من السائل المنوي إلى مهبل المرأة وبالتالي يسبب حدوث الحمل، كما يجب على الرجل التفريق بين السائل المنوي وبعض الإفرازات التي يفرزها بهدف تسهيل عملية دخول القضيب في مهبل المرأة ويمنع حدوث ألم لديها.

 

ما هي أضرار القذف الخارجي؟

إن الضرر في هذه العملية يلحق بالمرأة أكثر من الرجل إذ يسبب القذف الخارجي لهافتورًا قبل وصولها إلى النشوة، وهذا يسبب لها استياء وعدم الاكتفاء من العلاقة الجنسية، وذلك على العكس من الرجل الذي يصل لذروته دون الحاجة إلى القذف داخل المهبل على الرغم من أنه قد يفقد شيئًا بسيطًا من هذه اللذة، فضلًا عن التهيج الجنسي الذي قد يصيب المرأة نتيجة لعدم اكتمال الاتصال الجنسي بنسبة تفوق الرجل.

 

أما بالنسبة للأضرار الجسدية التي يسببها العزل للرجل فتتلخص في:

الشعور بألم في الخصية، كما يزيد من الاضطرابات العصبية لدى الرجل والمرأة، وقد يسبب حدوث تضخم في البروستات نتيجة لعدم الارتخاء الكامل