أسهل طريقة لنسيان الحبيب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٦ ، ١٠ يونيو ٢٠٢٠
أسهل طريقة لنسيان الحبيب

النسيان

يوجد العديد من النِعم التي أنعم الله بها على عباده ومنها النسيان، وهو عبارة عن فقد جزئي للذاكرة (الذاكرة قصيرة الأمد) أو كلي (الذاكرة طويلة الأمد) وفيها يعجز الدماغ عن استعادة المعلومات والبيانات المحفوظة فيه لأسباب عدة، منها ما هو علمي ويمكن تفسيرها بأن الذكريات تترك أثرًا فيزيائيًا أو كيميائيًا في الدماغ الذي يُعدّ جزءًا من الجهاز العصبي وهو بدوره يُظهر عجزًا من وقت لآخر، ويوجد العديد من النظريات الطبية التي حاولت تفسير النسيان ودراسته منها ما يقول بأن الذاكرة قصيرة الأمد بإمكانها الاحتفاظ بالمعلومات حتى 30 ثانية فقط، بالإضافة إلى نظرية اضمحلال أثر الذاكرة والتي اختصت بالفترة الزمنية بين التعلم والذاكرة وتوصلت إلى أنه كلما ازدادت الفترة بينهما فإن أثر الذاكرة يتلاشي أكثر تدريجيًا، ولعل أبرز مثال حي على ذلك عملية (الدراسة)؛ فعندما يراجع الطالب ما تعلمه يستطيع أن يسترجعه بنسبة أكبر من عدم مراجعته، وتعد البحوث التي أجراها العالِم براون من المملكة المتحدة والعالِم بيترسون في الولايات المتحدة الأمريكية من أفضل البحوث المتطورة في موضوع النسيان.[١]


أسهل طريقة لنسيان الحبيب

نذكر فيما يأتي بعض الطرق التي تساهم في نسيان الحبيب:

  • البكاء: الدموع تغسل النفس وتجدد الروح وتريح القلب، خاصّة إن كان الشّخص هو المتخَلّى عنه، إذ يعد البكاء هنا ظاهرة صحية وأولى خطوات التعافي من الحبيب، ويزيل قسم كبير من التوتّر والكبت ويجعل الشخص يفكّر بطريقة سليمة، ويقي من الانفجار نتيجة الكبت.[٢]
  • التخلّص من متعلّقات الحبيب: من أهم الخطوات في نسيان الحبيب هو التخلّص من كل ما يذكّر المحب به، سواء هدايا، أو ملابس، أو لوحات، أو صور أو حتى مجرد خربشات على الورق، وهذه الخطوة تُعطي العقل الباطن رسالة مفادها أنّ العلاقة انتهت بلا رجعة.[٣]
  • عدم الانفراد بالنفس: نجد التفكير تلقائيًّا يتجه نحو الأمور التي تشغله سواء كانت إيجابيةً أو سلبيةً، والسبيل الوحيد لعدم التفكير فيما مضى هي بملء الجدول اليومي وشغله بالكثير من الأمور من الصّباح الباكر وحتى وقت النّوم، مثل الاختلاط مع العائلة والخروج مع الأصدقاء في نزهة، أو السفر لخارج البلاد فهي وسيلة فعّالة للنسيان وتجديد النفسيّة، أو الاندماج بعمل خيري تطوّعي لأنّ الأعمال التطوعية تشفي النفس وتريح الجسد، وتجعل الشخص ينظر للحياة من منظور مختلف، أو البحث عن وظيفة إضافيّة، أو حتى العمل لساعات إضافيّة في نفس الوظيفة، فلا يكون أمام الشّخص فرصة للتفكير بالحبيب السّابق.[٤]
  • تغيير المظهر الخارجي: من الأمور التي تساعد على نسيان الحبيب هو التغيير الجذري في الشكل، مثل تصفيفة الشّعر، وطريقة اللّبس، فتغيير المظهر الخارجي يعيد الثّقة والتّوازن للنّفس، فهي فرصة لعمل كل التغييرات في المظهر التي كان الحبيب السّابق يقف حجر عثرة في حدوثها.[٥]
  • عدم الوقوع بشرك الصداقة بعد الحب: يمكن أن تتحوّل الصداقة إلى حب ولكن من الصعب الرجوع من الحب إلى الصداقة، ويُنصح بالابتعاد عن الحبيب السّابق تمامًا، وعدم محاولة الاتصال به مجددًا من باب العودة كأصدقاء، وهي أكذوبة يصعب معها التعايش لا سيما إذا كانت العلاقة منطوية على الكثير من المشاعر السلبيّة السّامّة، وانكسار القلب، وأذى المشاعر، فالبقاء على مسافة من الحبيب السّابق بحجّة الصّداقة تمنعك من الانخراط في علاقة جديدة، فقد أثبتت دراسة أُجريت على مجموعة من الأشخاص أنّ أكثر من 57% منهم يجدون صعوبة في إيجاد حب جديد إذا ما كانوا على علاقة صداقة مع أحبّائهم السّابقين الذين انفصلوا عنهم إلاّ في حالات نادرة وقليلة؛ إذ يكون الانفصال بموافقة الطرفين عندها يكون الانفصال صحّيًا وبقناعة الطرفين ولا ضير من الرجوع كأصدقاء.[٦]
  • البعد نهائيًّا عن التّفكير بالانتقام: من يحاول الانتقام من حبيب سابق ينتقم من نفسه دون أن يدري، فهو يزيد ويعظّم من مشاعر الكراهية والبغضاء التي تعميه عن التفكير السليم والواعي، وقد تُعطي نتائج عكسيّة، فكثرة التفكير بطرق للانتقام من الحبيب السّابق ترسّخه أكثر في العقل الباطن، ما يصعّب عمليّة نسيانه، وقد يوقع الشّخص بأفعال يندم عليها بشدّة عندما يستعيد تفكيره العقلاني السّليم، وقد يُعطي إيحاء للحبيب السّابق أنّه ما زال مهمًّا، وأنّ الحبيب لا يستطيع التخلّي عنه.[٧]


ممارسات تساعد على نسيان الحبيب

عندما يحقق الشخص المرحلة الأولى من النسيان فإن بإمكانه الاستعانة بمجموعة من الهوايات والمهارات التي تهدف إلى شغل الوقت وصرف التفكير المستمر بالشريك السابق، وبخاصة لأنها تتطلب استمرارية الممارسة والتركيز الكبير، وفيما يلي ندرج العديد من المقترحات الأولية:[٨][٩]

  • ممارسة الرياضة: تساعد الرياضة على التنفيس عن الغضب والتركيز وصفاء الذهن، ومن الجيد ممارسة الرياضات الممتعة مثل رقص الزومبا أو المشي مساءً أو الرياضات البسيطة كاليوغا الهوائية مثلًا، فهي تساعد على رفع هرمون السعادة والتخلص من الملل والتفكير.
  • تعلم لغات جديدة: تحتاج أي لغة جديدة للتعلم إلى 5 شهور على أقل تقدير مما يعني وجود مهمة تستدعي الانتباه والانشغال والتركيز لفترة طويلة، وهو ما يساعد الشخص على نسيان الشريك والتوقف عن التفكير به وتعلم ثقافة جديدة في نفس الوقت.
  • السفر: قد يكون السفر والترحال هو خير حل للتخلص من علاقة سابقة وذلك لأنه يعني تغيير المشهد كليًا والتعرف على أشخاص وثقافات وبيئات جديدة، بالإضافة إلى إدخال المغامرة والتحدي والكثير من المتعة بما لا يسمح للذكريات بالتسرب من جديد.
  • حل الألغاز: قد لا تسمح الألغاز للشخص بمغادرة مكانه والسفر أو الحركة النشيطة مثل الرقص ولكنها تسمح للعقل بالسفر من مكان إلى آخر، إذ يجد الكثير من الأشخاص في حل الأحجيات وسيلة لصرف التفكير وبذل الطاقة الذهنية بشيء مفيد لا حدود له.
  • الفن اليدوي: يمثل هذا النوع من الفنون هواية محببة بالنسبة للكثيرين لأنه يجمع بين القدرات البدنية والذهنية ويساعد على صفاء الذهن، ومجالاته واسعة وكثيرة ومنها العمل بالصلصال والمنحوتات والتطريز اليدوي والحياكة وغيرها.


أهمية نسيان الحبيب

يرفض العديد من الأشخاص تقبل ضرورة نسيان علاقة عاطفية أو اجتماعية في حياتهم، وذلك لأن اعتيادهم على وجود أولئك الأشخاص أصبح جزءًا من حياتهم وروتينهم اليومي، إلا أن النسيان ضرورة من الضروريات في بعض الحالات وذلك لأنه يساعد الشخص على المضي في حياته والتفكير بمستقبله بصفاء أكبر وتركيز أكثر، كما يساعد على التوازن بين الجانب العاطفي (القلب) والجاني الإدراكي (العقل) دون أن يطغى أحدهما على الآخر، وقد دلت بعض الأبحاث العلمية على أن ذاكرة الإنسان ترتبط ارتباطًا وثيقًا بقدرته على النسيان، فعندما يعقد العزم على التخلص من العلاقة السابقة سيقلل العقل استرجاع الصور والأحداث العاطفية بما يتيح المجال للشخص على الارتقاء الوظيفي أو تعلم أشياء جديدة أو دخول علاقة جديدة ناضجة أكثر.[١٠].


فشل الحب

في كثير من جوانب الحياة تسير الرياح بما لا تشتهي السفن، فتبوء الأحلام بالفشل، ويدخل الشخص في دوّامة من الاكتئاب والانعزال، ونكران الذات، خصوصًا فيما يتعلّق بالأمور العاطفية، وقد تكون تجربة الانفصال عن الحبيب من أصعب التّجارب التي يمر بها الإنسان، فلا يوجد إنسان على وجه البسيطة لم يختبر الحب حتى وإن كان من طرف واحد، ومثل هذه التجربة تتركه أكثر نضجًا، وأكثر توازنًا، وهي ليست بالسهلة ولكنّها ليست بالمستحيلة أيضًا، فعندما تنقطع حبال الوصل ويتيقن الحبيب أنه لا عودة، وبعد فترة من المكابرة وعدم الاعتراف بالخسارة والفشل، يستسلم المحب ويلتفت إلى مسار آخر من حياته لينشغل به علّه ينسى الحبيب؛ فالزّمن كفيل بالنّسيان، وعندما ينظر الشّخص وراءه بعد مدّة من الوقت يرى أنّ الذي كان يظنه مستحيلًا نجح فيه، ومضى قدمًا في حياته، وعلى الرغم من أن النسيان طريق طويل مليء بالأشواك إلاّ أنه ليس مستحيلًا، ويجب على المحب السير فيه من أجل استعادة حياته، فالكون لا يتوقف على نهاية تعيسة ومثله الإنسان يجب أن يستمرَّ في الحياة.[١١]


أسباب فشل علاقة الحب

عادةً ما يكون الوقوع في الحب أسهل بكثير من الحفاظ عليه والبقاء ضمن علاقة الحب، وفيما يلي بعض أهم الأسباب التي تؤدّي لانطفاء جذوة الحب، والإضطرار للانفصال:[١٢]

  • الأنانيّة: عندما يركّز أحد الطّرفين على اهتمامته واحتياجاته دون اهتمامات الطّرف الآخر، وتجاهل احتياجاته، يكون محكوم على العلاقة بالفشل من البداية.
  • عدم المساواة: فعندما يكون طرف يبذل قصارى جهده لإنجاح العلاقة وجعل الشّريك سعيدًا، وفي المقابل يكون الطّرف الآخر لا يأتي بأي مبادرة لإنجاح العلاقة، فإن العلاقة ستفشل.
  • سوء التّواصل: إذا كان الشّريكان أو أحدهما لا يستطيع أن يوصل أفكاره ومشاعره للطّرف الآخر، يكون من الصّعب الاستمرار في العلاقة.
  • التسلّط: عندما يقتحم أحد الشّريكين حياة شريكه الخاصّة، وعدم منحه مساحاته الخاصّة به، وإجباره على تغيير الكثير من صفاته، ينتهي المطاف بفشل العلاقة.
  • الغيرة: عندما تسيطر الغيرة غير المقبولة على أحد الشّريكين يصبح من الصّعب معها الاستمرار في الحب، لأنّ مثل هذا النّوع من الغيرة يوحي بعدم الثّقة بالطّرف الآخر.
  • عدم تحمّل المسؤوليّة: فالبعض عند مواجهة أي عقبة بسيطة في العلاقة، يكون الانسحاب والانهزام هو تكتيكه، وتكون كلمة الانفصال على لسانه، وأول ما ينطقه، فهو لا يستطيع مواجهة المشاكل، ولا يوجد عنده الاستعداد لإيجاد حلول لها.
  • تحدّيات السّنة الأولى من العلاقة: وهي المدّة التي تتراوح ما بين الثلاثة أشهر إلى التسعة أشهر الأولى التّالية لبداية العلاقة، إذ تكون العلاقة في بدايتها مبنيّة على أرض من الأحلام، وبعدها تبدأ الحقائق بالتكشّف، وتظهر خيبة الأمل من بعض هذه التصرّفات إلى جانب رغبة أحدهما في تولّي دور القيادة والزّعامة في القيادة منذ بداية العلاقة، وهنا يُنصح أي شخصان بعدم التسرّع بالبوح بالحب لبعضهما قبل مرور سنة على علاقتهما، والسّماح لكليهما بالتعرّف على جميع جوانب شخصيّة الحبيب الإيجابيّة والسلبيّة، ففي بداية العلاقة يمكن التّظاهر وإخفاء حقيقة الشخصيّة، ولكن مع مرور الوقت ستنكشف الحقائق كاملةً.[١٣]


الحب من وجهة نظر الرجال

ينظر الرّجال للحب بطريقة مغايرة لتلك التي عند النّساء، فعندما ترى المرأة سهولة في التعبير عن حبّها للرّجل بقول "أنا أحبّك"، يجد الرّجل صعوبة في قول هذه الكلمة، لأنّها قد تعني بالنّسبة له أكثر من مجرّد التعبير عن مشاعر، فبالنّسبة له قد يكون تعهّدًا بالتزام دائم للطّرف الآخر، فالرّجل يعبّر عن حبّه بالعمل أكثر من الكلمات، مثل أن يعطي شريكته الكثير من وقته، والرّغبة الدّائمة بالتّواجد معها، ووضعها في سلّم أولويّاته، وبذل قصارى جهده لإرضائها، وتقديمها لعائلته وأصدقائه المقرّبين، فهو يريد أن ترتبط شريكته بكل ما يخصّه، وتصبح جزءًا من حياته، فأغلب الرّجال يعبّرون بمثل هذه السّلوكيّات عن حبّهم، ويتوقّعون من شريكتهم معرفة هذا الأمر، ومن المهم التركيز على أنّ الجنس عند الرّجل لا يعني الحب، بل هي حاجة غريزيّة لابد من تلبيتها، ولكنّها تتطور مع وجود الحب.[١٤]


المراجع

  1. "Forgetting"، simply psychology، Retrieved 21-10-2019. Edited.
  2. "How to Want to Get Over a Breakup", psychologytoday, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  3. "This Is How You Know They No Longer Have A Place In Your Heart", thoughtcatalog, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  4. "How to Forget People You Loved and Move on With Life", pairedlife, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  5. "It’s Over, Now What? 16 Things to Change After a Breakup", bolde, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  6. "Sorry, But This Is Why You Can’t Be Friends With Your Ex", psychologytoday, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  7. "How to Forget Someone You Love: 7 Rules", loveinindia, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  8. "17 Hobbies To Try After A Breakup That Are Sure To Make You Feel Way Better"، elitedaily،Retrieved 21-10-2019. Edited.
  9. "10 Hobbies To Build Confidence & Self-Esteem in Yourself"، every day power، Retrieved 21-10-2019. Edited.
  10. "The role of emotion in memory", memory-key, Retrieved 2019-11-3. Edited.
  11. "How to Get over Someone You Deeply Love", lifehacks, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  12. "Why Does Love Fail? 9 Reasons & Tips To Make It Work", thebridalbox, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  13. "15 brutal reasons why most couples break-up at the 1-2 year mark, according to relationship experts", hackspirit, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  14. "4 simple (but surprising) ways men express their love", today, Retrieved 2019-10-30. Edited.