أسباب حدوث الفصول الأربعة

أسباب حدوث الفصول الأربعة

الفصول الأربعة

إن الفصول الأربعة واحدة من السنن الكونية دائمة الحدوث منذ خلق الله سبحانه وتعالى الأرض، ويحدث فيها تغيير ملحوظ في الأحوال الجوية والبيئة المحيطة بها خلال مرور السنة، وتختلف خصائص كل فصل عن غيره وتختلف سمات كل فصل حسب الموقع، ولكل فصل منهم خصائص ودرجات حرارة معينة، كما يوجد طقوس تخص كل فصل باختلاف البلدان، ويفضل كل شخص فصلًا بعينه عن فصل آخر؛ إذ يفضل بعضهم الشتاء لأجوائه الهادئة وليله الطويل ونهاره القصير، ويحب آخرون الصيف والملابس الخفيفة فيه والرحلات والحركة الدائمة، وفي هذا المقال ذكر لسبب حدوث الفصول الأربعة.[١]


سبب حدوث الفصول الأربعة

إن السبب الرئيسي لحدوث الفصول الأربعة هو الشمس ومكانها ودورانها؛ إذ تحدث الفصول الأربعة بسبب دوران الأرض حول الشمس؛ فالأرض تدور الأرض حول نفسها وتدور حول الشمس أيضًا طوال السنة مولدة الفصول الأربعة، وتنقسم الكرة الأرضية إلى قسمين، هما: القسم الشمالي والقسم الجنوبي، ويفصل بين القسمين خط يعرف بخط الاستواء، وعند دوران الأرض حول الشمس فإن زاوية سقوط أشعة الشمس على الأرض تختلف وبالتالي يختلف الفصل تبعًا لذلك؛ إذ تميل الأرض عن الشمس بزاوية 23 درجة أثناء دورانها، أما بدايات الفصول ونهايتها فهي كالتالي:[٢]

الفصول الأربعة في الأجزاء الشمالية

تكون الفصصول في الأجزاء الشمالية على الشكل التالي:

  • فصل الشتاء: يبدأ فصل الشتاء في 1 ديسمبر وينتهي في 29 فبراير، ويكون الليل أطول ما يكون والنهار أقصر ما يكون، ويتميز فصل الشتاء بالجو البارد ودرجات الحرارة المنخفضة وسقوط الأمطار والثلوج، وله طقوس مميزة عند الأفراد؛ فهم يبقون جانب المدفأة ويفضلون التجول تحت المطر.
  • فصل الصيف: يبدأ في 1 يونيو وينتهي في 31 أغسطس، وفي هذه الفترة يحل الصيف على النصف الشمالي للكرة الأرضية، ويكون النهار أطول ما يمكن والليل أقصر ما يمكن، ويتميز الصيف بدرجات حرارة مرتفعة وجو صافٍ، ويفضله الناس لأنه فصل العمل والخروج والمرح والرحلات والسفر.
  • فصل الربيع: يبدأ في 1 مارس وينتهي في 31 مايو، ويكون في هذه الفترة الربيع في النصف الشمالي من الكرة الأرضية والخريف في النصف الجنوبي منها، وهذا الفصل يتميز بالأشجار والورود والأماكن الخضراء والرحلات والسفر، ويعد من فصول التفاؤل والإيجابية ويتغنى به الشعراء عادةً.
  • فصل الخريف: يبدأ في1 أيلول وينتهي في 1 نوفمبر، وهو فصل السقوط، ويبدأ في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية بالتزامن مع فصل الربيع، يسميه الناس فصل الكآبة في حين أنه فصل الهدوء والجمال، وفيه يتحول لون ورق الشجر إلى اللون الأصفر أو البني وتبدأ الأوراق بالسقوط انتقالًا لفصل الشتاء، وتنخفض فيه درجات الحرارة إلى مستويات أقل من المعتاد، إذ إنّ فصل الخريف يكون بعد فصل الصيف، ولكل فصل من هذه الفصول طقوس خاصة وجمال خاص ويستطيع كل شخص استغلال ذلك بقدرته.

الفصول الأربعة في الأجزاء الجنوبية

إن الفصول في النصف الجنوبي هي عكس الفصول التي توجد في القسم الشمالي:

  • الربيع: يبدأ سبتمبر 1 وينتهي 30 نوفمبر.
  • الصيف: يبدأ في 1 ديسمبر وينتهي في 28 فبراير (29 فبراير في السنه الكبيسة).
  • فصل خريف: يبدأ من 1 مارس-آذار إلى نهاية شهر مايو.
  • الشتاء: يبدأ في 1 يونيو وينتهي في 31 أغسطس.


فصل الربيع

يأتي هذا الفصل بين الشتاء والصيف، وترتفع فيه درجة الحرارة تدريجيًا، يكون الليل والنهار متساويين في الطول، قصير جدًا في المناطق القطبية للأسباب الفيزيائية للمواسم، له أهمية في إنتاج الأغذية، وفي العديد من الثقافات مرتبط بالطقوس والمهرجانات والاحتفالات، فمفهوم الربيع يرتبط ببذر المحاصيل في اللغات الأوروبية، كما أن الحيوانات تبدأ بالخروج من الشتاء والسبات إلى التكاثر والتعشيش، وتهاجر الطيور إلى أماكن مختلفة بحثًا عن درجات حرارة أكثر دفئًا.[٣]


فصل الصيف

يعد هذا الفصل من أطول وأحر أيام السنة، وتساعد فيه قوة الشمس على نمو المحاصيل، وتكثر فيه الاحتفالات، وقد كانت بعض الحضارات القديمة تحتفل بقدوم الصيف مع آلهتهم كالإغريق والصينين والرومان، وكان الأمريكيون الأصليون الأوائل يقيمون رقصات لتكريم الشمس، وقد ابتكر المحاربون من الشباب رقصات الشمس لتكريم الروح العظمى وللقدرة على التحمل، وعندما يكون فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية يكون فصل الشتاء في النصف الجنوبي منها، والعكس صحيح، إذ يحدث الصيف بسبب طريقة ميلان الشمس نحو الأرض، والصيف هو الوقت الذي يستمتع فيه الناس في الهواء الطلق، ويأخذ معظم الأطفال إجازة طويلة من المدرسة، وفيه كان الأطفال في العصور القديمة يساعدون أهاليهم في الزراعة، والنباتات تنمو بشكل أفضل في فصل الصيف لتعرضها الكبير لأشعة الشمس، والحيوانات تنشط فيه وتبدأ بجمع الثمار لفصل الشتاء، ويتوسع برج إيفل في فرنسا لـ 6 بوصات بسبب تمدد الحديد من حرارة الشمس، ويعد البطيخ من الفواكه التي يتميز بها فصل الصيف، ويساعد على التخلص من الحرارة.[٤]


فصل الخريف

ييتميز الخريف بتساقط أوراق الشجر، وفيه تصبح الأيام أكثر برودة، وهو الفصل الثالث من السنة يأتي بعد الصيف وقبل الشتاء وهو من الفصول الانتقالية، وتاريخ بداية الخريف تختلف باختلاف المناخ والتقاليد والثقافة، ويتحول لون الأوراق فيه من اللون الأخضر إلى اللون الأصفر أو البني وذلك نتيجة توقف إنتاج الكلوروفيل لقلة الضوء ودرجات الحرارة الباردة، ويعد الخريف موسم الشفق لتضاعف العواصف المغناطيسية الأرضية، والأطعمة التي ترتبط بالخريف هي القرع والتفاح، وقد نشرت أبحاث أفادت أن الأطفال الذين يولدون في الخريف يعيشون أكثر من أولئك الذين يولدون في بقية العام.[٥][٦]


فصل الشتاء

يعد فصل الشتاء أبرد فصول السنة؛ ويتميز بالرياح القوية وتساقط الثلوج والأمطار، ويشكل فصل الشتاء تحديًا حقيقيًل لكثير من الحيوانات التي لا تستطيع تحمل درجات الحرارة المنخفضة؛ إذ إن بعضها يفضل الهجرة إلى الأماكن الدافئة وبعضها الآخر يدخل في سبات شتوي، كما أنها تعاني في هذا الفصل من قلة الطعام الذي يساعد على تدفئة أجسامهم ويحافظ على العمليات الحيوية فيه، وفيه تموت بعض النباتات، ويتوقف بعضها عن النمو حتى فصل الربيع. [٧][٨]


المراجع

  1. "The Four Seasons: Change Marks the Passing of a Year", livescience, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  2. "Seasons: Meteorological and Astronomical", timeanddate, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  3. "Spring season", britannica, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  4. "Summer Facts & Worksheets", kidskonnect, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  5. "Interesting facts about autumn", justfunfacts, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  6. "autumn", vocabulary, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  7. "Winter Season", seasonsyear, Retrieved 11/10/2019. Edited.
  8. "winter", britannica, Retrieved 26-10-2019. Edited.