أسباب الكذب عند الأطفال وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أسباب الكذب عند الأطفال وعلاجه

يعتبر الكذب من أكثر العادات السيئة التي يمارسها بها الأشخاص، وقد تشتكي بعض الأمهات من تواجد هذه الخصلة السيئة في أطفالهم، وهو ما يشير إلى خلل ما، فالأطفال بطبيعتهم يتمتعوا بالبراءة بجميع تصرفاتهم وأقوالهم، وقد يصبح الكذب عادة من العادات التي يتربى عليها الطفل نتيجة مجموعة من الأمور المحيطة به. ولمساعدتك عزيزتي الأم قمنا بكتابة هذا المقال الذي سيشرح أهم الأسباب التي تدفع بأبنك للكذب، كما سنقدم لكي طرق علاج هذه العادة السيئة والتصرف معها بشكل سليم.

يكتسب الطفل العديد من العادات والسلوكات من البيئة المحيطة به، ويلعب الأب والأم دورًا كبيرًا في اكتسابه العادات الحسنة والسيئة، فهو في بداية حياته عبارة عن آلة تسجيل تقوم بحفظ جميع ما يجري حوله ويخزنه ثم يبدأ بتطبيقه عندما يكبر في العمر.

والكذب هو تجنب قول الحقيقية والاعتراف بها، واختراع بعض الأقوال والأحداث التي ليس لها أساس من الصحة.

 

ومن أهم الأسباب المؤدية للكذب عند الأطفال ما يلي:

  • تقليد الأبوين، فقد يسمع الطفل من والديه العديد من الروايات الخاطئة، فيقلدهم في ذلك ظنًا منه أنه الفعل الصحيح.
  • الخوف من العقاب، قد يكذب بعض الأطفال على أوليائهم، أو على مدرساتهم في بعض الأحيان خوفًا من تعرضه للعقاب، فقد تكون وسيلة بعض الآباء والمسؤولين غير صحيحة في التعامل مع خطأ الطفل مما يدفعه للكذب حتى ينجو من أفعاله.
  • الغيرة، قد تكون دافعًا للكذب أكبر عند الأطفال، وخصوصًا لاتهام شخص آخر في اقتراف بعض الأخطاء بسبب الغيرة منه.
  • الظهور بشكل مثالي، يرغب الكثير من الأطفال في أن يثبتوا لأوليائهم نجاحهم وتفوقهم فيلجأ بعضهم للكذب حتى يلفت انتباه من حوله.
  • لكسب تعاطف ومحبطة المحيطين به، يخترع بعضهم ويؤلف بعض القصص غير الصحيحة حتى يشعر بحب من حوله وتعاطفهم معه.
  • لمعاندة الضغوط، قد يشعر الطفل أحيانًا بضغوط كبيرة من أبويه بفعل بعض الأمور، لذلك يلجأ إلى الكذب حتى يتخلص من الوجبات المطلوبة باستمرار.

 

ولعلاج هذه الظاهرة السيئة ننصحك عزيزتي الأم باتباع ما يلي:

  • عدم التهاون مع هذه العادة والتعامل معها جديًا حتى لا تنمو مع الطفل.
  • اختيار اسلوب عقاب مناسب بعيد عن الضرب والإيذاء النفسي، مثلًا: حرمانه من مشاهدة التلفاز، أو من اللعب في لعبة يفضلها وهكذا.
  • مدح صدق الطفل أمام الجميع وعدم ذكر كذبته التي قد تجلب له الإحراج وتولد عنده رد فعل عكسي.
  • قراءة قصص لطفل تبين آثار الكذب السلبية وآثار الصدق الإيجابية.
  • توفير قدوة حسنة للطفل بممارسة الأفعال الصادقة أمامه بشكل كبير وتجنب القيام بعكس ذلك.
  • العفو عن الطفل ومسامحته في حال اقترافه بعض الأغلاط الصغيرة حتى يتجنب الكذب لينجوا من العقاب.
  • إيصال إحساس محبتنا للطفل بأساليب مختلفة، فهذا سيعزز ثقته بنفسه ويمنحه السلام الداخلي.