أخطاء شائعة تجنبها عند العمل من المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
أخطاء شائعة تجنبها عند العمل من المنزل

العمل من المنزل

ازداد عدد الأشخاص الذين يعملون من المنزل في الآونة الأخيرة، ولم يكن السبب انتشار فيروس كورنا فقط، بل كانت ثورة العمل عن بعد في ازدياد بسبب مُرونة الأعمال وعدم تطلبها لوجود االموظفين في المكاتب لإنجاز العمل، كما سهلّت وسائل الاتصال الإلكترونية من إنجاز تلك الأعمال بكفاءة عالية، على الرغم من أن كثيرًا من الموظفين يُفضلون العمل من المنزل؛ إلا أن لأصحاب العمل منافع أيضًا، فالتكاليف التشغيلية انخفضت وزادت إنتاجية الموظف خاصة للموظفين الذين يعملون بأعمال مُعقدة تتطلب التركيز ولا يحتاجون للتعاون مع زملائهم بداخل المكاتب وِفقًا لدراسة أجرتها جامعة هارفرد، كما يُقلل العمل من المنزل تغيير الموظفين وتوفير تكاليف التنقل، وأثبت العمل من المنزل أن قاعدة الأعمال التي لا تتطلب وجود المُوظّف في مركز عمله كبيرة جدًا بدءًا من التعليم وانتهاءً بخدمة العملاء والتسويق والتكنولوجيا وغيرها من الأعمال.[١]


أخطاء شائعة تجنبها عند العمل من المنزل

تُعد تجربة العمل من المنزل مُخيفة بعض الشيء خاصة إذا كنت حديث العهد لها، بالتأكيد لا يُمكن إنكار إيجابيات العمل من المنزل والتي من ضمنها المُرونة الفائقة لساعات العمل، والحرية خلال إنجازك لعملك خاصة بالتنقل في أنحاء المنزل دون رقيب أو حسيب، لكن العمل من المنزل له تحديات عديدة وقد شبهها البعض وكأنك تسير عبر حقلٍ من الألغام في بعض الأوقات، لذا يجب قراءة المقال التالي لتتجنب الأخطاء التي عانى منها الكثيرون خلال عملهم من المنزل لتُنجز عملك باحترافية عالية، فحتى من كانت لديهم خبرة سابقة في العمل من المنزل قد عانى بعضهم من تلك الأخطاء ومنها:[٢]

  • غيّر بيجامتك: لا تعمل خلال ارتدائك للمنامة أو (البيجاما) فهو أمر غير احترافي أبدًا، حتى لو استيقظت وهرعت للعمل على الفور، غيّر ملابسك في البداية، قد تبدو فكرة العمل بملابس المنزل المُريحة فكرة رائعة، لكن في الحقيقة ووِفقًا لدراسة علمية؛ يجب أن ترتديملابس مُناسبة للعمل حتى تشعر بجِدية العمل من المنزل، كما أنك لن تضطر لتغيير ملابسك في كل مرة هاتفك بها مديرُك بمُكالمة عبر الإنترنت.
  • لا تعمل مستلقيًا على سريرك أو على الأريكة: قد تكون أحد الأشخاص الذين يتكيفون للعمل من أي مكان حتى من أسرّتهم أو من على الأريكة، لكن من الأفضل تخصيص مكان مُعين للعمل في المنزل، ذلك لا يعني تخصيص غُرفة للعمل منها، لكّن وضّب مكانًا واجعله مكتبًا لك، والغاية من المكتب الالتزام والجديّة خلال العمل من المنزل، ولا يجب إهمال عامل الإضاءة، حاول أن تضع مكتبك بجانب نافذة أو استعمل مصابيح بإضاءة قوية.
  • لا تُهمل صحتك: فالعمل في المكاتب يجعلك دائم الحركة؛ بين غرفة الاجتماعات وطباعة أو تصوير بعض الأوراق أو زيارة زميل عمل في مكتبه، على الأقل لا تبقَ جالسًا لفترات طويلة دون حراك تتناول ما يتوفر أمامك من وجبات خفيفة ومشروبات غير صحية، وإذا بدأت عملك من المنزل يجب أن لا تبقى جالسًا على كرسي مكتبك بما يزيد عن نصف ساعة، حاول التحرّك في المنزل أو مارس بعض التمارين الرياضية من وقت لآخر لتُحافظ على تدفق الدم في أرجلك وللمحافظة على صحة عمودك الفِقري ولتشعر بنشاط أكبر.
  • ضع حدودًا وخطة للعمل: العمل من المنزل يجعلك على اتصال بأشخاص أكثر خارج العمل، لذا يجب أن تضع حدودًا ووقتًا مُخصصًا للابتعاد عن مصادر الإلهاء خلال أوقات عملك، والأفضل وضع خطة أو كتابة أهدافك اليومية على ورقة وضعها أمامك للتحقق من كل مُهمة عليك إنجازها خلال يومك، بالتأكيد ذلك لا يعني أن تكون صارمًا جدًا بوضع حدودك، فهناك استثناءات، ولا تنسَ بأنك تعمل من المنزل لذا قد تُواجهك بعض المواقف التي قد تضطر بها لقطع ساعات عملك واسئنافها بعد وقت قصير.
  • اغتنم الفُرص: في البداية قد تكون مُجبرًا للعمل من المنزل، لكن بعد قضاء بعض الوقت في العمل من المنزل ستجد أن هناك الكثير من الفرص لم تكن على علم بها سابقًا، فقد تواجهك العديد من المشاكل التقنية والاتصال بالإنترنت.
  • لا تشعر بالإحباط: أبقِ وقتك ممتلئًا بالعمل، تواصل مع فريقك أو مدرائك في العمل، لا داعي بأن تُنجز جميع الأعمال في وقت واحد إلا إذا تطلّب الأمر ذلك، قد يُفيدك أن تبقى على اتصال وأن تُحدد أوقاتًا لاجتماعات عن طريق الإنترنت أو الهاتف لتغيير النمط التقليدي للاجتماعات، أرح تفكيرك واخرج من رسميات العمل لتشعر براحة أكثر وتستمتع بهذه الفرصة.


نصائح للعمل من المنزل بنجاح

إذا كنت من الأشخاص المُتأثرين بحالة الوباء التي أصابت العالم بهذه السنة والمُتمثلة بانتشار فيروس كورونا، بالتأكيد واجهت تحدي العمل من المنزل والحجر الصحي في العالم أجمع لتفادي انتشار الوباء، تأثرت قطاعات كثيرة وامتنع الكثيرون عن الذهاب يوميًا لمكاتبهم، والعديد منهم بدأ بالفعل تعلّم طريقة العمل من المنزل باحترافية عالية، فإذا كنت أحد العاملين من المنزل حديثًا أو قديمًا هناك بعض النصائح لتعمل بنجاح من منزلك أرجو أن تستمتع خلال قراءتك لها وتستفيد منها:[٣]

  • ضع ساعات مُحددة للعمل تُحاكي ساعات الدوام السابقة لك، بتلك الطريقة لن تتوانى أو تُؤجل عملك، وستنتهي من إنجاز الواجبات بأفضل طريقة ولا تُغرق نفسك بالعمل طوال اليوم، وذلك للمُحافظة على توازن يومك وحياتك، من المُمكن الاستعانة ببعض البرامج على هاتفك النقال لتحديد ساعات العمل من المنزل.
  • ضع روتينًا صباحيًا مُحددًا يُشبه ما كنت تعمل به سابقًا، استيقظ باكرًا وتناول فطورك وارتدِ ملابس لائقة وابدأ العمل بنشاط، وقد تُفيد بعض التمارين الرياضية أيضًا، مع العلم بأن جدول العمل يختلف من شخص لآخر لكن لا ضرر من وضع جدول خاص بك يتناسب مع ساعات عملك وإنجازك للعمل.
  • ضع قوانين صارمة مع من تتشارك معهم المنزل، فقد تواجه الكثير من الضجيج أو التشتيت من أطفالك أو شركائك في المنزل، حاول التحدث معهم ووضع قوانين تحد من الضجيج لتتمكن من إنجاز عملك.
  • خذ قسطًا من الراحة ولا تترك الوقت بالكامل للعمل، فحتى خلال ذهابك للمكتب تحصل على ساعة لتناول الطعام، وقّت المنبّه لأخذ ساعة على الأقل راحة تتناول بها غداءك وتستريح بها قليلًا، بالإضافة للتحرك قليلًا كل ساعة على الأقل للحفاظ على صحتك وعمودك الفقري من ساعات الجلوس الطويلة، وحاول أن تخرج خارج المنزل يومًا بعد يوم على الأقل لتُجدد من طاقتك وتتواصل مع الآخرين.
  • اطلب ما تحتاج له للعمل من المنزل دون خجل، خاصًة إذا كنت تعمل مع شركة وليس عملك الخاص، فقد لا تمتلك الأدوات التي تحتاجها بالكامل للعمل، كجهاز حاسوب أو شاشة أو لوحة مفاتيح أو غيرها.
  • خصص رقم هاتف مُخصص للعمل، ليس من الضروري أن يكون رقم هاتف أرضي فهاتف نقال عادي يفي بالغرض وقد يُساعدك بتنظيم عملك وفصل حياتك العملية عن العمل.
  • تواصل مع زملائك بالعمل، فمُعظم الشركات بالفعل خصصت قنوات للتواصل ولعقد الاجتماعات، وتواصلك مع زملائك يجعل العمل أسهل ويزيد من حل التحديات التي تواجهك جراء العمل من المنزل وفي تبادل الخبرات.
  • كن حاضرًا ومُشاركًا باجتماعات العمل على الإنترنت، وتوجد العديد من البرامج المُتاحة لعقد اجتماعات بالصوت والصورة وقد يُفيدك إثبات وجودك في الاجتماع ومُشاركة الحديث حتى لو شاركت بشكر الحاضرين والقائمين على الاجتماع بنهايته.


قد يُهِمُّك

على الرغم من الإيجابيات العديدة للعمل من المنزل والتي قد يكون أهمها ساعات العمل المرنة والحرية، إلا أنّ للعمل من المنزل سلبيات عديدة، قد يعّدها البعض أمرًا طبيعيًا ويُمكن التغلب عليها، لكن للبعض الآخر قد تكون تحديًا حقيقيًا ومُزعجًا حتى في بعض الأوقات، فإذا رغبت بالبدء بالعمل من المنزل قريبًا يجب أن تكون مُلمًا بالسلبيات والإيجابيات لهذا العمل ومن سلبيات العمل من المنزل:[٤]

  • يتطلّب منك العمل من المنزل أن تكون مُنضبطًا أكثر من العادة، والحفاظ على روتين مُعيّن كالاستيقاظ وترتيب جدولك الزمني وتنظيم وقتك للموازنة ما بين العمل وحياتك الاعتيادية، جميع هذه الأعمال تتطلب الكثير من التحفيز والانضباط.
  • قد تشعر بالوحدة في بعض الأوقات لبُعدك عن زملائك والتواصل المُباشر مع الأشخاص.
  • يواجه بعض الأشخاص صُعوبة بالتوقف عن العمل، خاصة إذا كان ضغط العمل كبيرًا، لذا يجب عليك تحديد وقت مُعين للعمل وفصله عن ما تبقى من يومك حتى لا تُرهق نفسك.
  • يُصبح المنزل هو مكان عملك وقد يكون من الصعب تخصيص غُرفة للعمل خاصة في المنازل الصغيرة، وقد تفقد في بعض الأحيان إحدى الغُرف كغرفة المعيشة على سبيل المِثال وتحديد حُرية من يشاركونك المنزل.
  • قد يصعب عليك بناء الثقة والعلاقات مع الآخرين خاصة مع عملائك، فالاتصال المُباشر اليومي مع الزملاء والعملاء يؤثر كثيرًا على سير العمل وبناء الثقة فيما بينكم.
  • عندما تعمل من المنزل ستبذل جهدًا إضافيًا لتتعلم بعض المهارات والتواصل مع الآخرين وتلك المهارات تتطلب التواصل أكثر مع زملائك.


المراجع

  1. Jennifer Cook (2020-04-08), " The Ultimate Guide to Working From Home", www.investopedia.com, Retrieved 2020-08-15. Edited.
  2. Tom Popomaronis (2020-03-17), "Dont make these 6 biggest mistakes if youre working from home says guy whos done it for 10 years", www.cnbc.com, Retrieved 2020-08-15. Edited.
  3. Jill Duffy (2020-07-31), "20 Tips for Working From Home", www.pcmag.com, Retrieved 2020-08-15. Edited.
  4. Alyssa Gregory (2019-02-19), "The Pros and Cons of Working from Home", www.thebalancesmb.com, Retrieved 2020-08-15. Edited.