آثار مدينة الأقصر

آثار مدينة الأقصر

مدينة الأقصر

تحتوي مدينة الأقصر على أكبر متحف في الهواء الطلق بالعالم، وتُلقب بمدينة الشمس، عرفت في السابق باسم طيبة الذي أطلقه عليها الرومان، وسُمِّيت أيضًا بمدينة الصولجان، وبعد فترة الفتح العربي لمصر سُميت بمدينة الأقصر، وهي عاصمة مصر في العصر الفرعوني، إذ تقع عند شط النيل، وتتألف من البرّ الشرقي والغربي، وترجع المدينة إلى الأسرة الفرعونية الرابعة، وتقع على بعد 500 كيلو عن مدينة القاهرة، وفي هذا المقال سنبين لكم أهم الآثار في مدينة الأقصر، ودور مدينة الأقصر في المملكة المصرية الجديدة، والمقصود بالحضارة الفرعونية وأهم المعالم الأثرية والسياحية في مصر.[١]


آثار مدينة الأقصر

توجد العديد من المعالم السياحية الأثرية التي تشتهر بها تلك المدينة، منها المعابد الكثيرة التي قسمت بين البر الشرقي والغربي، ومن أبرز المعابد الموجودة في البر الشرقي ما يأتي:[٢]

  • معبد الأقصر ومعبد الكرنك ومعابد أخرى: ويربط بينهما طريق الكباش، أما في البر الغربي فيوجد معبد الدير البحري ومعبد الرامسيوم لرمسيس الثاني الذي يعود تاريخه للأسرة التاسعة عشر ويحوي تمثالًا كبيرًا في وسطه، وأيضًا وادي الملوك ودير المدينة ووادي الملكات ويوجد تمثال ممنون، كما يوجد في الغرب من النيل المعبد الجنائزي للملكة حتشبسوت من الأسرة الثامنة عشر، وقد شيده الفراعنة خلال أوائل القرن الخامس عشر فوق مكان متدرّج على منحدرٍ شاهقٍ.
  • معبد رامسيوم: وهو أحد المعابد الجنائزيّة التي بناها الفراعنة للأموات في مصر قديمًا، وقد بناه الملك رمسيس الثاني ويضم المعبد تماثيل ضخمة له، وقد زينت الآثار والأعمدة والتماثيل بالرسومات والزخارف والتي كانت تحكي طبيعة الحياة في هذه الفترة.
  • وادي الملوك: يقع على مساكن الزلزال في البر الغربي، استخدم هذا الوادي على مدار 500 عام وأكثر لتشييد مقابر ملوك الفراعنة، ويضم العديد من مقابر الملوك والشخصيات المهمة، ونجد على هذه المقابر العديد من الزخارف والنقوش التي توضح طبيعة الحضارة في ذلك الوقت.
  • متحف الأقصر: يقع عند كورنيش النيل وسط المدينة، يتكون من طابقين،إذ يوجد في الطابق الأول العديد من الآثار النادرة، مثل؛ الرأس الجرانيتية الخاصة بالملك أمنحوتب الثالث، كما يوجد رأس الآلهة حتحورعلى هيئة بقرة، ويوجد في الطابق الثاني العديد من الأحجار المقوسة وتماثيل لأخناتون ومجموعة من الحلي واللوحات وغيرها من الآثار.[٣]
  • دير المدينة: هو عبارة عن معبد صغير وبقايا قرية العمال، وقد عاش الحرفيون العاملون في المقابر الملكية، وفيها أيضًا مقابر العمال أنفسهم، وتتزين المقابر في هذا المكان بلوحات جدارية تكشف صورًا عن الحياة اليومية للمصريين قديمًا.[٤]
  • معبد آمون رع الكبير: ويتكون من محراب يقع في الشرق، وقد أُعد هذا المحراب لغاية حماية تماثيل الإله آمون وعائلته، ويسمى هذا المكان قدس الأقداس، ويضم المعبد مجموعة من المباني التي تتخذ شكلًا نهائيًا قريب من حرف T في اللغة الإنجليزية، ولكنه مائل إلى أحد جانبيه، وتحيط به عشرة صروح، كما يحتوي على عدد من الأفنية، ويوجد أمام المعبد ساحة عظيمة، ويوجد فيها منصة مرتفعة في الوسط كانت مرسى لسفن المعبد في يوم ما، إذ كان النيل يجري في السابق قريبًا منها.[٤]
  • صرح معبد آمون: هو عبارة عن فناء واسع يضمه من الجانبين صف أعمدة على هيئة نبات البردى، ويوجد في الشمال الغربي من هذا الفناء 3 مقصورات شيّدها الملك سيتي الأول، وهو أحد ملوك الأسرة في القرن التاسع عشر، وقد زينت جدران هذه المقصورات بنقوش بارزة تدل على السفن المقدسة.[٤]
  • معبد رمسيس الثالث: يوجد المعبد في الكرنك، أقامه رمسيس الثالث لحماية السفن المقدسة، وهو نموذج للمعبد المصري الكامل؛ وذلك لكونه يبدأ من خارجه بصرح عظيم ويزينه تمثالان رائعان للملك، ويوجد في الداخل فناء مكشوف تحيط به البوائك من الشرق والغرب، ويظهر الملك على الأعمدة بهيئة أوزوريس، أما الجدران المزخرفة بالنقوش فتشير إلى الملك بأوضاع مختلفة أمام الإله آمون، وبعد ذلك يوجد دهليز فيه صفان من الأعمدة؛ يتكون الأول من أعمدة تلتصق بها تماثيل أوزيرية بنمط تماثيل الفناء، والثاني يضم أعمدة على شكل نبات البردى، ويوجد في نهاية هذا الدهليز بهو الأعمدة الذي ينتهي بمقاصير إيواء السفن المقدسة الثلاث لطيبة، وإلى جوارها توجد عدة غرف مظلمة كانت تستعمل للعبادة.[٤]
  • قبر سيتي الأول: يعد أطول قبر في الوادي، إذ يبلغ طوله 100 متر، ويتميز عن غيره من القبور الملكية بالحالة الجيدة التي تحافظ عليها النقوش المحفوظة في جميع غرفه الإحدى عشرة وغيرها من الغرف الجانبية، ومما يميز هذا المعلم أنه قد زُينت إحدى الغرف الجانبية بطقوس فتح الفم، وهي الطقوس المرتبطة بالحياة الأخرى التي تنتظر الميت، إذ أكدت على أن أعضاء الأكل والشراب في المومياء تعمل عملًا سليمًا، ويعد هذا الطقس من الطقوس المهمة للغاية بالنسبة للمصريين القدامى، ويوجد تابوت سيتي الأول في متحف سير جون سوان في لندن حاليًا.[٤]


دور مدينة الأقصر في المملكة المصرية الجديدة

تزدهر العديد من الأعمال كالبناء وغيرها بالقرب من مدينة الأقصر في الفترة الحديثة لمدينة مصر، والتي امتدت خلال الفترة بين عام 1550 إلى عام 1050 قبل الميلاد، إذ بنى الفراعنة معابد عديدة منها معبد الكرنك الشهير، كما أنَّ بعض الملوك الذين حكموا هذه المدينة خلال هذه الفترة اختاروا أن يُدفنوا في منطقة وادي الملوك، كما دُفنت أعداد كبيرة من الأمراء والأميرات والملوك في هذا الوادي القريب لاعتزازهم به، وقد امتد بناء معبد الأقصر بين عامي 1410 و1372 قبل الميلاد على ثلاث مراحل، ويقع معبد الأقصر على ضفة نهر النيل من الجهة الشرقية، وذلك احتفالًا بمهرجان أوبت Opet في مدينة مصر، وسيربط هذا المعبد بمعبد الكرنك من خلال طريق يضم تمثالًا لأبو الهول، وذلك وفقًا لمجموعة من الباحثين في مدينة لوس أنجلوس من جامعة كاليفورنيا الذين تبنوا مشروع معبد الكرنك الذي يضم مجموعة من التماثيل التي وجدت فيه والتي مثلت مهرجان أوبت Opet المصري، ومنها تمثال لأمون وزوجته خونسو وموت، وقد كتبت الأساطير المصرية أنه عند وصول الموكب إلى معبد الأقصر استقبله مجموعة من الأشخاص بالغناء والرقص والموسيقى والفرح.[٥]


مصر

تقع جمهورية مصر العربية في الشمال الشرقي من أفريقيا والقسم الجنوبي الغربي من آسيا عبر شبه جزيرة سينا، أي أنها تمتد عبر قارتين، ويحدّها كل من البحر الأبيض المتوسط من الشمال، وتحدّها فلسطين من الشمال الشرقي، والبحر الأحمر من الشرق، والسودان من الجنوب، وليبيا من الغرب، وتغطي مساحة تقدر بأكثر من مليون كيلومتر مربع، أما عدد سكانها فيقدر بحوالي 85 مليون نسمة، وهو ما يجعلها تحتل المرتبة الخامس عشرة في العالم من حيث الكثافة السكانية، ويعيش معظم المصريون على ضفاف نهر النيل، وتعد القاهرة التي تمثل عاصمة البلاد أكبر مدينة في العالم العربي وفي القارة الأفريقية، إذ يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، وتبلغ نسبة المسلمين فيها 90%.[٦]


معالم أثرية وسياحية في مصر

توجد العديد من المعالم الأثرية والسياحية التي تشتهر بها مصر العربية، والتي تقصدها أعداد هائلة من السياح سنويًا، منها:[٧]

  • أهرامات الجيزة: تعد الأهرامات من عجائب الدنيا السبع للعالم القديم ومن المناطق السياحية الشهيرة في العالم، إذ يحرس هذه الأهرامات تمثال أبو الهول الشهير.
  • القاهرة الاسلامية: تشتهر هذه المنطقة في العاصمة بوجود العديد من المدراس والمساجد والأسواق والآثار التي تعود إلى العصر الفاطمي وعصور المماليك، ويوجد في منطقة خان الخليلي سوق متوهج يشتهر بصناعة الأزياء والحرف وورشات صغيرة للحرفيين، وتحتوي أيضًا على المنسوجات والسيراميك والعطور، ويحيط بمنطقة السوق طرقًا عديدةً لبعض العمارة للإمبراطوريات الشهيرة الإسلامية التي عرفت قديمًا والتي اشتهرت بالزخارف والمناظر الخلابة، وتحتوي القاهرة الإسلامية على مسجد السلطان ومسجد الأزهر الشهير، وبوابة زويلة القديمة التي تعود للقرون الوسطى والتي تحتوي على استعراض للمآذن لجميع أنحاء المنطقة.
  • أبو سمبل: تتزين هذه المنطقة بالمعابد، ويوجد فيها المعبد الكبير لرمسيس الثاني الذي يزين بأعداد من التماثيل الضخمة في الخارج، وفيها ديكورات داخلية فاخرة مزينة بلوحات جدرانية، واشتهر أبو سمبل بإنجازه المذهل الذي شهد نقل معبد بأكمله من موقعه الأصلي الذي اختفى تحت سطح المياه بسبب سدّ أسوان خلال ستينيات القرن الماضي.
  • أسوان: تعرف هذه المنطقة بكثرة الهدوء فيها، إذ تقع على منحنيات نهر النيل، ويعد هذا المكان وقفًا للاسترخاء والاستجمام والتمتع بالأجواء الباردة، ويوجد فيها العديد من المواقع التاريخية والعديد من المعابد بالقرب منها، ولكن من أشهر ما يمكن القيام به في منطقة أسوان هو الركض ومشاهدة النهر الجاري فيه.


الحضارة الفرعونية

ازدهرت الحضارة الفرعونية قديمًا بصورة هائلة وكبيرة، وكانت من أكبر الحضارات في العالم والتي دامت لآلاف السنين، وقد خلّفت هذه الحضارة العديد من الاكتشافات والثّقافة والعلم والمخزون الحضاري الذي أفاد البشرية ونقل لنا الكثير من أساليب الحياة التي طوّرها الإنسان من خلال معرفتهم بطريقة حياتهم، وقد بنى هؤلاء العمالقة العديد من الآثار والتماثيل وما يخلد ذكراهم على مرّ السنين، ومن هذه الآثار: آثار مدينة الأقصر التي تعد من أهم المدن التي عاشت في تلك الفترة، وقد ازدهرت تلك المدينة بالعديد من الميزات التي أعطتها أهمية تجارية وثقافية وأمنية وغيرها مما يمكن ذكره.[٨]


المراجع

  1. "Luxor Travel Guide", memphistours, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  2. "Luxor Archaeology Tour", gpsmycity, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  3. "Luxor Museum", lonelyplanet, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "16 Top-Rated Attractions in Luxor & Easy Day Trips", planetware, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  5. "Luxor: Ancient Egyptian Capital", livescience, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  6. " Constitutional history of Egypt", constitutionnet, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  7. "Rated Tourist Attractions in Egypt", planetware, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  8. "Ancient Egyptian civilization", khanacademy, Retrieved 17-10-2019. Edited.