أين يقع خان الخليلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ٣٠ مايو ٢٠١٩

أين يقع خان الخليلي

يعد خان الخليلي أكبر سوق شعبي في مصر، وهو من الأسواق الكبيرة المشهورة عالميًا، ويقع في منطقة القاهرة تحديدًا بجوار مسجد الإمام الحسين في الشارع الموازي لشارع معز الدين الفاطمي في حي الحسين وسط مدينة القاهرة. فقد أمر الخليلي بنقل مقابر الخلفاء الفاطميين لمكان آخر، وتأسس سوق شعبي كبير سُمي بخان الخليلي. وهو من الأسواق التي يرتادها السياح بكثرة في القاهرة، إذ تباع المشغولات اليدوية وتُنظم فيه العديد من البازارات، ويجتمع فيه الفنانون والشعراء من جميع أنحاء مصر والعالم؛ ليستلهموا منه أعمالهم الفنية والكتابية. [١]


تاريخ سوق خان الخليلي

أنشأ الأمير جهاركس الخليلي سوق خان الخليلي في عصر السلطان برقوق في عام 1400 ميلادية، وهو من كبار تجار مصر، و يزيد عمر السوق عن ستمائة عام إلى يومنا الحالي، ويتميز بمجاورته لمسجد الحسين الشهير في مصر الذي يقصده الآلاف من السياح والمصريين طوال النهار والليل خاصةً من السياح الأوروبيين الباحثين عن التراث الأصيل والآثار، أما السياح المحليين يرتادون السوق ومسجد الحسين لما لهما من أثر ديني وروحاني. [٢]


ميزات سوق خان الخليلي

يذكر المؤرخون بأن سوق خان الخيليلي عبارة عن مربع متلاصق المحلات تسمى بالحوانيت، فعددها كبير جدًا وهو سوق كبير تباع فيه مختلف أنواع البضائع، من القطع الأثرية المُقلدة والمصنوعات اليدوية والخشب الذي تتميز به مصر بما يُسمى بالأرابيسك. كما أن السياح يرتادون السوق لشراء مصوغات الفضة والذهب والملابس المصرية الفرعونية المُزخرفة، كما أن السوق يحتوي على المصنوعات النحاسية والجلود وأنواع أُخرى من البضائع التي قد لا تتواجد إلا في خان الخليلي ويشتهر بها، لذا يرتاده السياح ليجدو ضالتهم من البضائع المُختلفة. تُعرَض بضائع خان الخليلي في الليل والنهار، فهو سوق لا يُغلق ولا ينام كما يسمونه، إذ تميز بصناعة وتجارة الفوانيس والمسابح والقطع الكريستالية وأوراق البردى المُقلدة المُزخرفة بكلماتٍ من اللغة الهيروغلوفية، وقطع السجاد غالية الثمن متقنة الصنع، كما أن خان الخليلي يتميز بتجارة الأراجيل والزجاج والشيشة، كما يُباع في متاجره الأقمشة المنسوجة والمزخرفة وأنواعٌ مختلفةٌ من التوابل والبخور والعطور والأعشاب الطبيعية المُختلفة المستوردة من حول العالم. وأكثر ما يميز سوق خان الخليلي هو المشغولات اليدوية التي تذهل السياح بإتقان عملها وجمالها خاصةً في صناعة الزجاج والجلود والمشغولات الخشبية. كما أن خان الخليلي يتميز بوفرة المقاهي بين المتاجر، فلا يمل الشخص القاصد لخان الخليلي ولا يتعب، فقد يجلس في أحد المقاهي للراحة ثم يكمل مسيره في حوانيت السوق العريق المليء بالمنتوجات التي تذهل العقل، حتى لو لم يكن القصد التسوق فزيارة ومعاشرة السوق تكفي لأن يخرج الشخص بذكريات ومشاهد وصور عديدة للذكرى. [٣]


الخدمات الموجودة في السوق

خلال التجوال في سوق خان الخليلي لإقتناء التذكارات المصرية، يلاحظ الزائر كثرة المطاعم الشعبية التي تُحضر الأطباق المصرية الشعبية الشهية، بجانب المقاهي التي تنتشر بين الحوانيت في السوق، وتتميز بمقاعدها الخشبية التراثية، ومن أشهر المقاهي الموجودة في خان الخليلي مقهى الفيشاوي المشهور في مصر الذي يقدم القهوة العربية والشاي منذ عام 1769 ميلادية، الذي ارتاده العديد من الشخصيات المشهورة والمعروفة حول العالم.[٤]


المراجع

  1. ايمان البشير (25-4-2018)، "خان الخليلي"، عالم الإبداع، اطّلع عليه بتاريخ 20-5-2019.
  2. "خان الخليلي يفتح أبوابه منذ العام 1400"، البيان، 28-8-2009، اطّلع عليه بتاريخ 20-5-2019.
  3. "ماذا تعرف عن سوق خان الخليلي"، شبكة فلسطين للحوار، 23-5-2015، اطّلع عليه بتاريخ 20-5-2019.
  4. اسماعيل قاسمي (13-12-2016)، "خان الخليلي أفضل الأسواق الشعبية في القاهرة"، طقس العرب، اطّلع عليه بتاريخ 20-5-2019.