آثار زيادة فيتامين ب12

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٧ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩

فيتامين ب12

يُطلق البعض على فيتامين ب12 اسم الكوبالامين أيضًا، ويشتهر بكونه أكثر الفيتامينات تعقيدًا على المستوى الكيميائي، وعادةً ما يحتاج جسم الإنسان إلى فيتامين ب12 من أجل بناء الخلايا العصبية وخلايا الدم الحمراء، لذا ليس من الغريب أن يؤدي نقص فيتامين ب12 إلى ظهور أعراض ومشاكل عصبية خطيرة عند بعض المصابين، وتشير بيانات الباحثين في الولايات المتحدة الأمريكية إلى وجود نقص فيتامين ب12 عند 1.5-15% من السكان تقريبًا، وعلى الرغم من أن فيتامين ب12 هو أحد الفيتامينات الذائبة في الماء، إلا أن الجسم يبقى قادرًا على الاحتفاظ بهذا الفيتامين لأكثر من 4 سنوات تقريبًا، ويُمكن للإنسان الحصول على حاجته من هذا الفيتامين عبر تناول الكثير من المنتجات الحيوانية؛ كالأسماك، واللحوم، والبيض، ومنتجات الألبان[١].


آثار زيادة فيتامين ب12

ينتمي فيتامين ب12 إلى فئة الفيتامينات الذائبة في الماء كما ورد مسبقًا، وهذا يعني أن بوسع الجسم التخلص من الفائض من هذا الفيتامين عبر طرحه في البول، لذا يُعد فيتامين ب12 أحد الفيتامينات الآمنة وغير المسببة للكثير من المشاكل حتى ولو جرى أخذ الكثير منها، وفي الحقيقة لم يتفق الخبراء إلى هذه اللحظة على وجود مستوى أعلى أو أقصى للجرعات الواجب أخذها من فيتامين ب12 بسبب عدم تسببه بحدوث أعراضٍ سيئة عند أخذه بكميات كبيرة، لكن أخذ جرعات كبيرة للغاية من مكملات فيتامين ب12 يُمكن أن يؤدي -بحسب بعض الدراسات- إلى ظهور حب الشباب ومرض العد الوردي، الذي يؤدي إلى حدوث احمرار في الجلد وظهور بثور مليئة بالقيح على الوجه، لكن معظم هذه الدراسات قد ركزت جهودها على الكشف عن آثار زيادة فيتامين ب12 المأخوذ عبر الحقن وليس عبر الفم، وعلى العموم يوجد بعض الأدلة التي تشير إلى حصول مشاكل وأعراض صحية سيئة عند إعطاء جرعات عالية من فيتامين ب12 للأفراد المصابين أصلًا بمرض السكري أو أمراض الكلى، كما أشارت بعض الدراسات إلى أن إعطاء النساء الحوامل جرعات كبيرة من فيتامين ب12 قد زاد من خطر إصابة أطفالهن بمرض التوحد[٢]. ومن جهة أخرى، يشير بعض الخبراء إلى إمكانية أن تتسبب الجرعات العالية من فيتامين ب12 في الإصابة بالدوار، والصداع، والقلق، والغثيان، والتقيؤ، كما يشيرون كذلك إلى مسألة تداخل فيتامين ب12 مع أنواع أخرى من الأدوية والعقاقير، مثل[٣]:

  • حمض الأمينوساليسيليك، الذي يُستخدم لعلاج المشاكل الهضمية.
  • دواء الكولشيسين، الذي يمتلك خصائص مضادة للالتهابات قادرة على علاج مرض النقرس.
  • دواء الميتفورمين، الذي ينتمي إلى فئة أدوية السكري.
  • الأدوية التابعة لفئة مثبطات مضخة البروتون، التي تُستخدم عادةً للحد من مستوى أحماض المعدة.
  • مكملات فيتامين ج.


آثار نقصان فيتامين ب12

يتسبب نقصان فيتامين ب12 في حدوث مشاكل عصبية من المستحيل إصلاحها أحيانًا، كما أن نقصان مستوى فيتامين ب12، ولو حتى لمستوى قليل، يُمكن أن يؤدي على ظهور أعراضٍ سيئة؛ كالاكتئاب، والارتباك، ومشاكل الذاكرة، والإعياء، لكن وجود هذه الأعراض لوحدها لن يكون كافيًا لتشخيص الإصابة بنقص فيتامين ب12 بالطبع، وعلى العموم تتضمن أعراض نقص فيتامين ب12 أيضًا حصول فقدان في الشهية، وإمساك، وفقدان الوزن، وقد تتطور أعراض الإصابة بنقص فيتامين ب12 إلى درجة تسببها بأعراض عصبية ظاهرة بوضوح أحيانًا؛ كالإحساس بالتنميل في اليدين أو القدمين، والشعور بصعوبة الاحتفاظ بتوازن الجسم، وقد يُعاني الأطفال الرضع المصابون بنقص فيتامين ب12 من مشاكل حركية ظاهرة عليهم بوضوح؛ كرجفان الوجه، وصعوبة الرضاعة، والتهيج، ومشاكل النمو، ومن المهم التذكير بإمكانية أن يؤدي نقص فيتامين ب12 إلى حصول أضرار دائمة في الاعصاب والدماغ، كما تزداد فرص الإصابة بالخرف ومرض الذهان عند المصابين بنقص فيتامين ب12، ومن المهم التذكير كذلك بإمكانية أن يؤدي نقص فيتامين ب12 إلى الإصابة بفقر الدم، الذي يؤدي بدوره إلى معاناة المصاب من ضيق النفس، وعدم انتظام نبضات القلب، والإعياء الشديد، وفقدان الوزن، والإسهال، وغيرها من أعراض فقر الدم[١].


المراجع

  1. ^ أ ب Alan Carter, PharmD (28-11-2017), "Everything you need to know about vitamin B-12"، Medical News Today, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  2. Jillian Kubala, MS, RD (13-7-2018), "How Much Vitamin B12 Is Too Much?"، Healthline, Retrieved 12-8-2019. Edited.
  3. "Vitamin B-12", Mayo Clinic,17-10-2017، Retrieved 12-8-2019. Edited.