هل يمكن الشفاء من سرطان العظام؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ١ ديسمبر ٢٠٢٠
هل يمكن الشفاء من سرطان العظام؟

هل يمكن علاج سرطان العظام؟

نعم يمكن علاج سرطان العظام؛ ويعتمد ذلك على المرحلة التي وصل إليها السرطان في الجسم، وحجم ومكان انتشار الورم، وتستجيب غالبًا حالات مرض سرطان العظام لطرق علاجية مختلفة، والتي تتضمن العلاج الجراحي، أو العلاج الكيميائي، أو الإشعاعي، وفي بعض الحالات قد يحتاج المصاب إلى مجموعة مما سبق.[١]

يعرف سرطان العظام على أنه تكّون ورم خبيث يستطيع تدمير الأنسجة الطبيعية داخل العظام، وتوصف معظم حالات الإصابة بأنها أورام حميدة داخل العظام، ويقسم سرطان العظام إلى نوعين أساسيين وهما؛ النوع الأول الذي يعرف باسم سرطان العظام الأولي وهو الورم الذي ينشأ داخل العظام، بينما يعرف النوع الثاني بسرطان العظام الثانوي، والذي يحدث نتيجة وصول السرطان إلى العظام من مناطق أخرى في الجسم.[٢]


كيف يُعالج سرطان العظام؟

هناك العديد من العلاجات المتبعة لعلاج مرض سرطان العظام، ويحدد الطبيب المختص العلاج المتبع لسرطان العظام، اعتمادًا على بعض العوامل مثل؛ عمر الشخص المصاب، وحالة تطور وانتشار السرطان في الجسم، ونوع الورم وحجمه، وكذلك صحة الشخص المصاب العامة،[١] ومن أبرز العلاجات التي يمكن اتباعها لعلاج سرطان العظام ما يأتي:[٢]

  • العلاج الجراحي: يهدف الهلاج الجراحي أو العملية الجراحية إلى إزالة الورم من العظام بالإضافة إلى القليل من الأنسجة السليمة المحيطة به، ويعد خيار الجراحة أكثر الخيارات المنطقية لعلاح سرطان العظام، وقد يضر الطبيب لأخذ بعض الأنسجة العظمية من مناطق أخرى للجسم لتوعيض النقص الحاصل بسبب الجراحة أو زراعة أطراف صناعية.
  • العلاج الإشعاعي: يلجأ الطبيب إلى العلاج الإشعاعي لتصغير حجم الأورام بواسطة استعمال جرعات عالية من الأشعة السينية، ويستعمل الأطباء عادة الإشعاع قبل العلاج الجراحي للمساعدة في التخلص من هذا السرطان نهائيًا.
  • العلاج الكيميائي: يستخدم العلاج الكيميائي للقضاء على الخلايا السرطانية من خلال مجموعة من الأدوية، ويمكن أن يرافق العلاج الكيميائي العلاج الإشعاعي لتحسين النتائح.
  • العلاج بالتجميد: يضخ الطبيب الجراح النيتروجين السائل في الخلايا السرطانية، مما يجمدها ويؤدي إلى موتها.


ما أخطر أنواع سرطان العظام؟

تعتبر سرطانات العظام الأولية التي تتكون مباشرة في الأنسجة المحيطة بالعظام كالغضاريف أو في العظام نفسها، من أخطر أنواع سرطانات العظام، أما السرطان الذي ينتقل من جزء أخر في الجسم إلى العظام يكون أقل خطورةً وهو لحسن الحظ أكثر شيوعًا، وفيما يلي أهم أنواع سرطان العظام الأولي:[٣]

  • الساركوما الغضروفية: يتطور هذا النوع من سرطان العظام في الفخذ، والحوض، والكتفين لدى البالغين، وينشأ الساركوما الغضروفية ضمن النسيج الذي يقع تحت الغضاريف، والذي يعرف باسم النسيج الضام، وفي الحقيقة يعد هذا النوع ثاني أكثر أنواع سرطان العظام الأولي انتشارًا.
  • ساركوما إيوينغ: يعرف هذا النوع من أنواع سرطان العظام النادرة، والذي يتطور في الأنسجة الرخوة المحيطة مباشرةً في العظام، ويصيب هذا النوع غالبًا الشباب والأطفال، ويتشكل في العظام الطويلة في الجسم مثل؛ الحوض، والساقين، والذراعين.
  • الساركوما العظمية: يصيب هذا النوع من سرطان العظام عمومًا المراهقين والأطفال، بالإضافة إلى البالغين أحيانًا، ويمكن أن يصيب هذا النوع أي مكان في الهيكل العظمي، إلا أنه يميل إلى التطور في العظام الطويلة في الساقين، والذراعين، وكذلك في الكتفين أو الوركين، ويظهر هذا النوع على الأنسجة الصلبة التي تكّون الطبقة الخارجية للعظام.
  • الورم النقوي المتعدد: يعرف الورم النقوي المتعدد بأنه من أكثر أنواع سرطان العظام شيوعًا، ويحدث هذا السرطان بسبب نمو الخلايا السرطانية في نخاع العظم، والذي يؤدي بدوره إلى حدوث الأورام في عظام عديدة في الجسم، ويصيب هذا النوع غالبًا كبار السن، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص المصابين به لا يحتاجون إلى العلاج للتعافي منه.


نصائح للحفاظ على صحة العظام

تتوفر هناك مجموعة من النصائح المفيدة التي يمكنك اتباعها للحصول على عظام سليمة، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[٤]

  • الإكثار من تناول الخضروات، فهي تتميز بأنها من أهم المصادر الغنية بفيتامين (سي) الضروري والمتمتع بخصائص مضادة للأكسدة التي تحمي خلايا العظام من الضرر، وتساعد على تحفيز إنتاج الخلايا المكوّنة للعظام، بالإضافة إلى أن الخضراوات تساهم في زيادة كثافة المعادن في العظام.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم على مدار اليوم؛ إذ يعرف الكالسيوم بأنه من المعادن الرّئيسية المتواجدة في العظام، فهو مهم لحماية قوة العظام، وبنيتها.
  • الحصول على ما الكمية الموصى بها للجسم من فيتامين ك، وفيتامين د.
  •  الابتعاد عن اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية.
  • الحصول على الكمية الموصى بها من البروتين.
  • المحافظة على ممارسة تمارين القوّة ورفع الوزن، وذلك لأنها تزيد من كثافة العظام، وتساهم في تكوين عظام جديدة.


قد يُهِمَُكَ: علامات تدل على الإصابة بسرطان العظام

تتوفر العديد من الأعراض والعلامات التي قد تدل على إصابتك بمرض سرطان العظام، وتتضمن هذه الأعراض ما يلي:[٥]

  • الشعور بالوخز والخدر: يتسبب مرض السرطان في عظامالعمود الفقري بالضغط على الأعصاب، والذي يتسبب بدوره إلى المعاناة من الضعف والوخز أو الخدر.
  • زيادة احتمالية إصابتك بالكسور: تؤدي الإصابة بسرطان العظام إلى أضعاف العظام التي يتطور فيها، وتجدر الإشارة إلى أنه غالبًا ما يواجه الأشخاص المصابين بكسر سببه سرطان العظام الألم الشديد والذي قد يستمر لعد أشهر قبل وقوع الكسر.
  • فقدان الوزن المفاجئ: قد يتسبب إصابتك بمرض سرطان العظام بالشعور بالتعب، وفقدان الوزن الغير مبرر.
  • الشعور بالألم: يعد الشعور بالألم في العظام المصابة من أكثر الأعراض شيوعًا بين المصابين بمرض سرطان العظام، ولا يكون هذا الألم ثابتًا في البداية، ويزداد حدةً عند استخدام العظام المصابة، أو أثناء ساعات الليل، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الألم يزداد مع النشاط البدني.
  • حدوث انتفاخ أو تورم في منطقة الألم: من الممكن عدم حدوث التورم مباشرة في منطقة الألم، بل يحتاج على الأقل إلى أسبوعين قبل ظهوره، ومن الجدير بالذكر إلى أنه يمكن أن يتسبب حدوث السرطانات في عظام الرقبة إلى بروز كتلة في الجزء الخلفي من الحلق، والتي قد تسبب في المعاناة عند التنفس، أو المعاناة من صعوبة البلع.


المراجع

  1. ^ أ ب "Bone cancer", mayoclinic, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  2. ^ أ ب "What to know about bone cancer", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  3. "Bone Cancer", healthline, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  4. "10 Natural Ways to Build Healthy Bones", healthline, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  5. "Signs and Symptoms of Bone Cancer", cancer, Retrieved 2020-11-26. Edited.