هل يجب الاغتسال قبل الصيام

هل يجب الاغتسال قبل الصيام
هل يجب الاغتسال قبل الصيام

هل يجب الاغتسال قبل الصيام؟

لا تعتبر الطهارة شرطًا من شروط الصّوم، فالجنابة مثلًأ لا تؤثّر على الصّيام، فصوم الجُنُب صحيح سواء ترك الغسل متعمّدًا أو ناسيًا[١]، فإذا جامع الرجل زوجته في ليل رمضان وعندما أصبح اغتسل بعد الفجر فلا حرج في ذلك، وصيامه صحيح.[٢] فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي أهله في الليل ويصبح صائمًا ويغتسل بعد الصبح، ولكن الأولى أن يغتسل الرجل في وقت أبكر من ذلك حتى يؤدّي الصّلاة في وقتها قبل طلوع الشمس، والله تعالى أعلم.[٣]


موجبات الغسل

تتمثل موجبات الغسل في الإسلام بستة أشياء، نبينها لك فيما يأتي:[٤]

  • خروج المني من مخرجه من الذّكر: سواء كان في الليل أو في النهار، فإن حدث في حالة اليقظة فيُشترط وجود اللذة عند خروجه، فإن خرج بدون لذّة بسبب وجود مرض أو علّة ما فلا يجب الغسل، أمّا إذا خرج أثناء النّوم فيجب الغّسل لأنّ النّائم فاقد للإدراك والوعي، أما إذا احتلم النّائم ولم يخرج منه مَني ولم يجد له أثرًا، لا يجب عليه الغسل.
  • إيلاج الذّكر في الفرج: يجب هذا الغسل حتى وإن لم يحصل إنزال، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إذا قعَد بين شُعَبِها الأربَعِ والتزَقَ الخِتانانِ فقد وجبَ الغُسلُ][٥]
  • إسلام الكافر: إذا أسلم الكافر وجب عليه الغُسُل، ويرى بعض أهل العلم أنّ غُسل الكافر بعد أن يسلم مُستحب وليس واجبًا، لأنّ الرّسول صلّى الله عليه وسلّم لم يأمر كل من أسلم أن يفعل ذلك، وجمعًا بين الأدلة الموجودة جاء هذا الرأي.
  • الموت: غُسل الميت واجب، إلا إذا كان شهيدًا في أرض المعركة عندها لا يُغسّل.
  • الحيض والنفاس: يجب على المرأة أن تغتسل عندما تنتهي من الحيض أو النفاس.


قد يُهِمُّكَ: كيفية الاغتسال

للغسل من الجابة سنن مستحبّة يمكنكَ الالتزام بها لأخذ أجر السنّة أولاها يكون بالاستنجاء، إذ يجب عليكَ إن كنتَ جُنُبًا أن تبدأ بغسل ذَكركَ بالماء لإزالة أي آثار من مني أو مذي، ولإزالة آثار البول أو أي سوائل أخرى تخرج من الذّكر وتُبطل الطّهارة، ثمّ تشرع بالوضوء مثل وضوءكَ للصّلاة، وبعدها تسكب الماء على رأسكَ ثلاثة مراتٍ، مع تخليل الماء جيّدًا بين خصلات شعركَ، والخطوة التّالية تكون بسكب الماء على جنبكَ الأيمن كاملاً، ثمّ تتبعه بسكب الماء على كامل جنبكَ الأيسر، ثم تُكمل الغُسل كالمعتاد، وهذه هي خطوات الإغتسال بالسنّة النبويّة الشّريفة، ولكنّها ليست واجبة لصحّة الغُسل، فإذا اكتفيت بصب الماء على جسدكَ دون اتّباع الخطوات السّابقة لكفتكَ، وحصلت من ورائها على الطّهارة، لكن يبقى التفصيل السابق أفضل وأكمل، ويكون الاغتسال صحيح سواء كان الاغتسال من الصنبور أو من الدش، أو الاغتسال بالغرف من حوض أو من إناء فكله جائز والله أعلم.[٦]

المراجع

  1. "الطهارة ليست من شروط صحة الصوم"، اسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2020. بتصرّف.
  2. "حكم تأخير غسل الجنابة بعد الفجر برمضان"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2020. بتصرّف.
  3. "حكم تأخير غسل الجنابة بعد طلوع الشمس في رمضان"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2020. بتصرّف.
  4. "موجبات الغسل"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 24/12/2020. بتصرّف.
  5. رواه ابن تيمية، في مجموع الفتاوى، عن لم يذكر، الصفحة أو الرقم:6/465، صحيح .
  6. "كيفية الغسل من الحيض والجنابة"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2020. بتصرّف.

394 مشاهدة