مدينة الجن والملائكة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٧ ، ١ سبتمبر ٢٠١٨
مدينة الجن والملائكة

باريس

باريس هي عاصمة فرنسا الدولة الأوروبيّة وأحد أهم أعضاء الاتحاد الأوروبي، وتقع هذه العاصمة الساحرة على ضفاف نهر السين مما يزيد من سحرها وجاذبيّتها بالنّسبة للعشّاق والسيّاح، ويعود أصل تسمية باريس بهذا الاسم نسبةً إلى سكّانها الأوائل من قبيلة الغال، الذين كان يُطلق عليهم اسم باريسي، وهو اسم مشتق من الكلمة السلتيّة الغاليّة باريسو التي تعني الحرفيّين أو الشعب العامل أو الشعب المكافح.


سبب تسمية باريس مدينة الجن والملائكة

الكثير من المسمّيات أُطلقت على مدينة باريس، ومدينة الجن والملائكة أحدها، وهذا الاسم مشهور في الأدب العربي، إذ أطلقه على باريس كل من الأديب طه حسين، والأديب أحمد أمين، خلال رحلتهما التعليميّة إلى باريس التي استمرّت خمس سنوات، وقد لاحظا الكثير من التناقضات في هذه المدينة، فهي مدينة روحانيّة حالمة وعاشقة من جهة، ومن جانب آخر تحتوي على الكثير من الحريّة التي كانت باهرة بالنسبة لهما، والتي تعتبر غير مألوفة وجديدة عليهما كرجلين شرقيّين.


باريس مدينة الأضواء

من الأسماء التاريخيّة القديمة التي أطلقت على باريس ولها، هو اسم مدينة الأضواء أو مدينة النور، ويعود سبب التسمية إلى أنّ باريس كانت أول مدينة أوروبيّة تضيء شوارعها بالمصابيح الكهربائيّة، وكان ذلك في عام 1889، واستمرّ هذا الاسم ملازمًا لمدينة باريس نظرًا لكثرة الإضاءات في جميع أرجاء المدينة، إذ تحتوي على أكثر من 300 موقع مضيء، مثل برج إيفل، والكنائس، والتماثيل، والمباني البارزة مثل متحف اللوفر، والشوارع، والمتاجر، إلى جانب 37 جسر يتلألأ بإضاءته، 33 منها يضيء بشكل مميّز ليلاً.


أبرز معالم باريس

تشتهر باريس بالكثير من الأماكن الضاربة بجذورها في التاريخ، من الأماكن الأثريّة الفنيّة والدينيّة، التي من أبرزها ما يلي:

  • برج إيفل: من أبرز معالم مدينة باريس هو برج إيفل، الذي كان بناؤه في عام 1885 ليكون صرحًا لإقامة الذكرى المئويّة للثورة الفرنسيّة، وقد اقترح المهندس جوستاب إيفل أن يكون البناء على هيئة برج مصنوع من الحديد، وقد لاقى اقتراحه استحسانًا، فباشرة بتطبيق فكرته التي أخذت منه مدّة امتدّت إلى سنتين وشهرين وخمسة أيّام، وسمّي البرج نسبةً للاسم الأخير لهذا المهندس.
  • قصر فرساي: من أهم القصور الأثريّة التي بنيت في فترة حكم الملك لويس الرابع عشر أحد أقوى ملوك فرنسا ويعتبر رمز قوّة وجبروت، ويتكوّن القصر من أربعة أجزاء رئيسيّة ابتداءً من القصر نفسه، مرورًا بالتريون الكبير، والتريون الصغير، وانتهاءً بحدائق القصر الغنّاءة.
  • شارع الشانزيليزيه: من أشهر الشوارع في العاصمة الباريسيّة، ويحتوي على العديد من المحال التجاريّة التي تحمل ماركات وأسماء لمصمّمين عالميّين سواء في مجال الأزياء أو العطور، أو مستحضرات التجميل سواء للبشرة أو للشعر.
  • قوس النصر: من المعالم الأثريّة في مدينة باريس، إذ شُيّد في عهد نابليون الأول، الذي وعد جيشه بالرجوع إلى منازلهم عبر أقواس النصر.
  • متحف اللوفر: من أشهر المتاحف الباريسيّة التي تحتوي على أهم اللوحات الفنيّة لأعظم الرسّامين مثل لوحة الموناليزا ليوناردو دافنشي، إلى جاب مجموعة كبيرة من المنحوتات والتماثيل، والقطع الأثريّة التي تعود لمختلف الحقبات التاريخيّة مثل الحضارة الفرعونيّة، اليونانيّة، والرومانيّة، وحتى الفنون الإسلاميّة التي توجد في جناح دينون وهو أحد الأجنحة الثلاثة التي يحتوي عليها اللوفر، والاثنان الآخران هما جناح سولي، وجناح ريتشليو، ويفتح اللوفر أبوابه للزوّار والسيّاح من الساعة التاسعة صباحًا وحتى السابعة والنصف مساءً، ما عدا يومي الأربعاء والجمعة إذ تبقى أبوابه مشرعةً حتى الساعة العاشرة مساءً، أمّا يوم الثلاثاء يغلق المتحف أبوابه طوال اليوم.
  • نهر السين: لا يستطيع أحد زيارة باريس ويتغاضى عن روعة وسحر نهر السّين، الذي تتوسطه كنيسة نوتردام، وما على ضفتيه من محال تجاريّة والدكاكين التي تبيع الكتب والتذكارات.