مديرك مدمن على العمل، كيف تتعامل معه؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٧ ، ٣٠ يونيو ٢٠٢٠
مديرك مدمن على العمل، كيف تتعامل معه؟

المدير المدمن على العمل

قد تواجه في مكان عملكَ مديرًا مخلصًا لعمله كثيرًا، وبالرغم من أنّها صفة جيدة، وأنّ المدير المخلص لعمله يحفّز موظفيه إلا أنه قد يكون أقرب إلى مستوى الإدمان وقد يكون هذا الشيء مزعج لكَ كموظف، لأنّ المدير المدمن على العمل يطلب من موظفيه أن يكونوا مثله، ومهما كان الموظف جاد سيعتقد المدير أنه مقصر في عمله.

إنّ المدير المدمن على عمله يعمل لأكثر من 40 ساعة في الأسبوع ولا يهتم بإيجاد توازن بين عمله وحياته الشخصية، ويضع مصلحة العمل فوق كل شيء في حياته، كما أنه قد يكون مشتت الانتباه أثناء العطلة أو الإجازات الطويلة ويكون متشوقًا جدًا للعودة إلى العمل.[١]

يضع المدير المدمن على العمل جدول أعمال مفرط المهام، وفيه الكثير من الضغوطات والمواعيد النهائية غير المناسبة، كما أنه يتحدث عن العمل طوال الوقت حتى خارج أوقات الدوام ويعمل حتى في الوقت الخاص بالغداء، إذا كان لديك هذا النوع من المديرين فعلى الأغلب ستعاني من الضغوطات، فالمدير المدمن على العمل يُلقي بالكثير من المهام والمتطلبات على عاتق موظفيه، مما يشكّل ضغطًا عليهم والكثير من الإجهاد والأعباء، وفي هذه الحالة، حاول أن تعرف كيف تتعامل مع مديرك وأن تظهر له أنك تعمل بجد، لتكسب ثقته ورضاه.[١]


كيف تتعامل مع المدير المدمن على العمل؟

إذا لم تجد الطريقة المناسبة التي تتعامل بها مع مديرك المدمن على العمل ستواجه الكثير من المشكلات في عملك، وستشعر بضغط وعبء ثقيل، ولن تستطيع إتمام مهامك جيدًا، فإليكَ بعض النصائح التي ستُمكنكَ من التعامل معه بسهولة:[٢]

  • اعمل بجد أكثر: قد يتبع المدير بعض الأساليب القاسية في التعامل مع الموظفين الذين لا يعملون بجد ولا يُنجزون مهامهم على أكمل وجه، وإذا كنت مقصرًا بعملك نوعًا ما، فما عليك سوى أن تعمل بجدّ أكبر لتتجنب الصدام مع مديرك، وتخفف من المشكلات والتوتر الحاصل بينكما، وفكّر بأدائك جيدًا، وضع بعض الخطط والاستراتيجيات التي تحسن من أدائك في الأيام القادمة.
  • استفسر عن توقعات مديرك: يتوقع الأشخاص المدمنون على العمل أن الأشخاص الآخرين يتصرفون مثلهم فإذا كان مديرك يعمل لساعات متأخرة من الليل؛ إذ سيعتقد أنك تعمل في هذا الوقت أيضًا، لذا من المهم أن تضع حدودًا وتستفسر عن الأشياء المُتوقع منكَ إنجازها والأوقات المحددة لإنجازها، تفاهم مع مديرك واطلب منه أن يضعك في الصورة الكاملة للعمل.
  • ضع حدودًا: إذا تجاوز الموضوع الحدود المقبولة وأصبح يشكل عبئًا عليك، يجب أن تتحدث مع مديرك وتضع الحدود المناسبة، وحاول أن تجعله يحكم عليك بناءً على أدائك لا على عدد ساعات عملك، مع العلم أنه يجب أن تكون شجاعًا للحديث مع مديرك وأن تكون مدركًا للعواقب.
  • حاول أن تبقى هادئًا: استوعب قلق مديرك، فهذا النوع من الأشخاص يتصرفون بهذه الطريقة بسبب حرصهم على العمل وعلى إنجاز الأمور في إطار زمني محدد ولا يمكنهم التحكّم بضغوطهم، ولهذا حاول إيجاد طريقة تبقيك هادئًا وقادرًا على امتصاص الغضب والطاقة السلبية.
  • ابحث عن مكان أكثر ملائمة لك: إذا استحالت سبل التواصل والتفاهم بينكَ وبين مديركَ، ولاحظت أن نمط العمل الذي يحبّه لا يناسبك وشكل عبئًا عليك، ابحث عن بيئة عمل ملائمة لاهتماماتك وأسلوبك المهني، لأنَّ الشعور بالإجهاد في العمل والضغط العالي يؤثر سلبًا على كفاءتك وإنتاجيتك.


الفرق بين العمل الدؤوب والإدمان على العمل

قد يفهم بعض الأشخاص العمل الجاد والدؤوب بشكل خاطئ بسبب الضغط الذي يتعرّض له الإنسان في مرحلة مبكرة من حياته؛ إذ يُقال لنا دائمًا أن النجاح يتطلب العمل بجد ودون توقف وبهذه الطريقة سيُصبح الكثير من الأشخاص مدمنين على عملهم لتحقيق الأهداف، فالأفراد المدمنون على العمل هم مَن يذهبون إلى الحدود القصوى ولا يعرفون الأوقات المناسبة لإيقاف العمل والعودة إلى المنزل وإلى حياتهم الطبيعية ويكونون مدمنين على العمل المرهق، ولا يستطيعون التوقف عنه، وهذا النوع من الإدمان أبعد ما يكون عن التفاني في العمل، وهو شيء سلبي مرهق لصاحبه ولمن هم حوله.[٣]

بينما الأفراد أصحاب العمل الدؤوب والأداء العالي هم الذين يثبتون أنفسهم في أماكن عملهم ويحققون الكثير من الإنجازات، والأداء العالي يتطلب الكثير من الجهد وليس بالأمر السهل لأنه يتطلب العمل في جميع الظروف، ولكنّ هؤلاء الأشخاص موجّهون نحو الهدف الذين يعملوا لأجله ولديهم موقف إيجابي تجاه عملهم، ويمكنهم تفادي الأخطاء عندما يرتكبونها، وهم قادرون على ترك انطباع إيجابي عند زملائهم في العمل، وهذه الصفة جذابة جدًا لأصحاب العمل فالشركات، تُحبّ الأشخاص ذوي الأداء العالي وتقدّرهم كثيرًا.[٣]


قد يُهِمُّكَ

إن كسب رضا وثقة مديرك يحسّن من حياتك المهنية، ويُشعر مديركَ بأنّك أهلٌ للثقة، ويمكن الاعتماد عليك، وأنك تتولى المسؤولية، فالتعزيز الإيجابي الذي تتلقاه منه ينعكس إيجابيًا على إنتاجيتك، وهنا بعض الطرق والنصائح التي قد تساعدك في كسب ثقة ورضا مديرك:[٤]

  • أظهر له الولاء: يمكنكَ إظهار الولاء لمديركَ في العمل من خلال العمل الجاد والدؤوب وفعل ما يحبّه وما يعتقد بأنه جيد للشركة وبهذه الطريقة ستكسب ثقته، ومن الممكن أن تحصل على ترقية أو زيادة في الراتب.
  • أثبت لمديرك أنك تهتم: اعمل بجدّ وأظهر اهتمامك بإتمام المهام والمتطلبات بالوقت المناسب، وعلى أكمل وجه ستعود عليك هذه الطريقة بنتائج إيجابية على المدى الطويل.
  • استمع لمديرك بنشاط: الإنصات أو الاستماع النشط مهارة مهمة جدًا في العمل، فحاول أن تُمارس الاستماع النشط مع مديرك لتتعرف على مشكلات العمل التي يعاني منها ويريد حلّها، والاستماع النشط يساعدك على تقديم الحلول المناسبة والمفيدة ما يعزز ثقته بك.
  • لا تتجاوز الخط الرفيع: حاول أن تبقى في مكان وسط ولا تتجاوز الحدّ الفاصل بين كونك الشخص المفضل لدى مديرك وبين التباهي أمام زملائك بالامتيازات التي تحصل عليها، لأنّكَ في النهاية ستكون بحاجة إلى فريق العمل، فاحرص على بناء علاقات جيدة معهم.
  • تعلّم الإدارة مهارات التعامل: مهما كنت مميزًا عند مديرك فلا بد أن له صفات سلبية وعيوب عليك تقبلها مهما حصل، وحاول أن تبقى بجانبه وتساعده في أعمال الشركة، ويُمكنك التعامل معه خلال السلوك الجيد واستخدام التعزيز الإيجابي والسلبي، واستيعابه في المواقف الصعبة.


المراجع

  1. ^ أ ب "11 Personality Traits of a Workaholic", thehrdigest, Retrieved 30-6-2020. Edited.
  2. "How to handle a workaholic boss", careers.workopolis, Retrieved 30-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Workaholics vs Hard Workers: Characteristics and Differences", content.wisestep, Retrieved 30-6-2020. Edited.
  4. "Gain the Confidence of Your Boss", psychologytoday, Retrieved 30-6-2020. Edited.

50 مشاهدة