هل من الأفضل أن تخبر زملائك في العمل حصولك على عرض عمل آخر؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ٧ يوليو ٢٠٢٠
هل من الأفضل أن تخبر زملائك في العمل حصولك على عرض عمل آخر؟

الحصول على عرض عمل آخر

بالنسبة للعديد منا فالوظيفة ليست مجرد العمل الذي نقوم به، بل هي مهنتنا والمكان الذي نقضي فيه معظم يومنا، وإذا كنا محظوظين فسيكون عملنا شغفنا في هذه الحياة، لذا من المنطقي إجراء تقييم موضوعي لأي عروض عمل نتلقاها حتى لو كان رد فعلنا الأولي، قبول العرض بفرح.

عندما تحصل على وظيفة تريدها حقًا ستشعر بالإثارة والراحة والفخر بنفسك، ولكن إذا عزمت على قبول عرض العمل، فحاول أن تكون حذرًا أثناء المفاوضات مع صاحب العمل، فبالرغم من أنّ المفاوضات يمكن أن تكون مثمرة في كثير من الأحيان إلا أن طلب الكثير يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية، كما ينبغي أن تكون متيقظًا عندما تزور مقر الشركة لتتمكن من معرفة مزاج الأشخاص الذين تلتقي بهم جيدًا، ومعرفة إن كنت ستعمل معهم.[١]


هل من الأفضل أن تخبر زملائك في العمل عن حصولك على عرض عمل آخر؟

ضع في اعتبارك أن الظروف المحيطة بعروض العمل من الشركات الأخرى غالبًا ما تكون مفتوحة سواء كنت تحب وظيفتك أو لا، كما أنه من غير الحكمة مشاركة أخبارك مع مديرك ما لم يكن لديك عرض موقّع في متناول اليد وتخطط لمتابعته، وفي هذه الحالة يستحقون إشعارًا بأسبوعين على الأقل.

أمّا بالنسبة لزملائك فينصح بمعاملتهم نفس معاملة صاحب العمل، وفي حال تلقيت عرضًا تعتزم رفضه فمن الأفضل ألّا تخبر أحدًا به كذلك، ففي أسوأ الأحوال يمكن اعتباره تفاخرًا أو محاولة للتفاوض على شروط أكثر ملاءمة من صاحب العمل، ولكن من الناحية النظرية؛ فإن الموظفين المخلصين والراضين ليسوا من النوع الذي يهتم بالعروض الخارجية، وتذكر دائمًا أنكَّ لست ملزمًا بمشاركة عرض عملك الجديد مع الآخرين.[٢]


أمور ينبغي مراعاتها قبل قبول عرض عمل جديد

توجد الكثير من الأمور التي ينبغي أن تُفكر بها عندما تتلقى عرض عمل جديد فليس الراتب وحده المهم بالرغم من كونه عامل حاسم في قبول عرض العمل، ومع ذلك فإن الأجزاء الأخرى كالتعويضات لن تقل أهمية عن المبلغ الذي ستتقاضاه، فأنت تحتاج إلى النظر في مزايا الموظفين والامتيازات والأشياء غير الملموسة التي تجعل الوظيفة جيدة.

فبالإضافة إلى تقييمك لعرض العمل؛ الراتب، وبيئة العمل، والجدول الزمني، والساعات، فحاول تقييم مزايا الموظفين والامتيازات؛ كالتأمين الصحي، وخطط التقاعد، والإجازات، وحاول تقييم خيارات الأسهم التي تمنح الموظفين القدرة على شراء أسهم في الشركة بسعر معين خلال فترة زمنية معينة.

كما ينبغي أن تتفاوض على التعويضات والراتب بعد تقييمهما ولكن بحذر، حتى لا تُؤدي إلى نتائج عكسية، قارن بين الإيجابيات والسلبيات، وخذ وقتك للتفكير فليس عليك الموافقة فورًا، وضع في اعتبارك وجود العديد من الأسباب المختلفة لرفض عرض العمل، فببساطة قد لا يكون الوظيفة المناسبة، أو قد لا يكون الراتب أو المزايا المرسومة في ذهنك مجزية، لكن تأكد من الرفض بأدب، فبمجرد أن تتخذ قرارًا بشأن قبول العرض أو رفضه، حاول إعلام صاحب العمل بقرارك رسميًا.[٣]


قد يُهِمُّكَ

من المهم أن تتبع آداب الاستقالة المناسبة عندما يحين وقت ترككَ للعمل، فكيفية ترك العمل يمكن أن تؤثر على عملكَ في المستقبل، فحاول الحفاظ على علاقة مهنية إيجابية مع صاحب العمل وزملائك فمن الممكن أن تعود للعمل معهم يومًا ما، إليك بعض النصائح حول كيفية تقديم الاستقالة الصحيحة للانتقال إلى وظيفتك الجديدة بأمان:[٤][٥]

  • حاول ترك أفضل صورة لك قبل خروجك من مكان العمل.
  • يجب أن يكون سبب تركك العمل مقنعًا، وأن تكون على يقين أنّ الاستقالة هي الاختيار الصحيح قبل أن تترك الوظيفة، فهناك أسباب مشروعة لتترك عملك، وظروف خارجة عن إرادتك.
  • تشمل آداب الاستقالة الجيدة إعطاء صاحب العمل إشعار قبل أسبوعين، فذلك من الممارسات القياسية عند الاستقالة من وظيفة، فبعد إعطاء الإشعار لصاحب العمل، اكتُب خطابَ استقالة بسيط، وقل وداعًا لزملائك.
  • عندما تخبر صاحب العمل أنكَّ ستستقيل سواء شخصيًا أو باستخدام رسالة، وتوجد بعض الأشياء ينبغي أن تقولها، وأخرى ينبغي ألا تقولها، فمثلًا حاول إخبار مديرك بالتاريخ الذي تغادر فيه بالضبط، ولكن لا تُخبره بعدم رضاك عن منصبك.
  • من آداب الاستقالة أن تتقدم بخطاب رسمي بعد أن تخبر مديرك باستقالتك، فبالإضافة إلى أنها وثيقة ستصبح جزءًا من ملف عملك، فهي مهمة لمحاولة البقاء على علاقة جيدة مع الشركة التي تغادرها.
  • إنّ كيفية كتابة طلب الاستقالة مهم، فقد تعود للعمل في نفس الشركة في المستقبل، لذلك من المنطقي أنّ تأخذ الوقت الكافي لكتابة خطاب استقالة محترف، فمن المهم تضمين معلومات عن موعد مغادرتكَ، وسبب الاستقالة ولكن يحبذ عدم قول الكثير في خطاب الاستقالة، كما يمكنك مراجعة نماذج خطابات الاستقالة للحصول على فكرة عما يجب تضمينه في خطاب استقالة الموظف.
  • من الأفضل دائمًا تقديم الاستقالة شخصيًا ثم المتابعة بخطاب استقالة رسمي لملف العمل، ولكن في بعض الأحيان تكون هناك ظروف تجعلك بحاجة إلى إرسال استقالتك ببريد إلكتروني، فمثلًا قد يتعين عليك تنبيه صاحب العمل لاستقالتك بأسرع طريقة ممكنة، فتضطر لاستخدام البريد الإلكتروني، وهو أفضل طريقة في هذه الحالة أو ربما قد تنص سياسة شركتك على تقديم الاستقالة عبر البريد الإلكتروني، ولكن مهما كان السبب، فهناك خطوات يمكنك اتباعها للاستقالة عبر البريد الإلكتروني باحتراف، وقد يلجأ البعض الآخر لتقديم استقالته عبر الهاتف، ولكن ليس من آداب الاستقالة الجيدة أن تقدم استقالتك عبر الهاتف، ومع ذلك إذا كنت غير قادر على الاستقالة شخصيًا فلا بأس بأن تقدمها باستخدام الهاتف.
  • من حسن سلوك الاستقالة أن تقول وداعًا لزملائك قبل مغادرة العمل، وبعد أن تخبر مديرك في العمل أنك ستغادر، واعتمادًا على علاقتك بزملائك قد تودعهم، إمّا عبر البريد الإلكتروني أو عبر الهاتف أو شخصيًا.


المراجع

  1. "8 Criteria for Evaluating a Job Offer", mindtools, Retrieved 2020-7-6. Edited.
  2. Scott Steinberg (2019-2-5), "I’ve gotten a job offer elsewhere. Should I tell anyone at work?"، qz, Retrieved 2020-7-5. Edited.
  3. ALISON DOYLE (2019-11-25), "What to Consider Before Accepting a Job Offer"، thebalancecareers, Retrieved 2020-7-6. Edited.
  4. ALISON DOYLE (2019-11-22), "Resignation Etiquette Tips and Advice"، thebalancecareers, Retrieved 2020-7-5. Edited.
  5. "The Etiquette of Resigning", finesseworldwide, Retrieved 7-7-2020. Edited.

78 مشاهدة