طريقة الاستثمار في الاسهم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
طريقة الاستثمار في الاسهم

البورصة

تسعى الدول كافة إلى بناء روابط وأواصر تجارية فيما بينها، فذلك يدفع بعجلة الاقتصاد إلى الأمام بشكل ملحوظ، ولقد تخطى التداول بين البلدان عملتي الاستيراد والتصدير ليصل إلى التجارة بسوق الأوراق المالية، وهو ما يُعرف اختصارًا بالبورصة، وهي المكان الذي تجري فيه عملية البيع والشراء مثلها مثل أي سوق تجاري آخر، إلا أنها تتميز بوجود مجموعة من الأنظمة والقوانين تسيطر على أدائها وتنظم طريقة عملها، ولا يُباع فيها إلا ما يكون ذو قيمة نفعية عالية وقابلًا للتخزين، ولا تُعرض المواد بعينها في السوق وإنما تتولى ذلك جهات مختصة من السماسرة ووالوسطاء المسجلين قانونيًا والمسموح لهم بممارسة ذلك العمل، وتنقسم البورصة إلى عدد من الأسواق فهناك سوق للعملات وسوق للمواد الغذائية وسوق للمشتقات النفطية وهكذا، ومن أشهر وأبرز البورصات في العالم بورصة وول ستريت، وطوكيو[١].


طريقة الاستثمار في الأسهم

لا بد أن مسألة الاستثمار في الأسهم قد مرت على القارىء فيما سبق، إذ قد يكون قرأها في أحد الصحف والمجلات أو سمع عنها في النشرة الاقتصادية في التلفاز، ولكننا سنوضح بالتفصيل كيفية الاستثمار فيها فيما يلي:

  • تحديد خارطة الطريق الشخصية بالنسبة للمستثمر وهي تعني الرؤية المستقبلية لشكل الحياة فيما بعد، فمن المعروف أن الاستثمار في سوق الأسهم يعني جني الأرباح في وقت لاحق وليس آنيًا، ومن الخطوط العريضة ممكنة التحديد (الرغبة بتقاعد هادىء، السفر والتجوال، بناء بيت، الحصول على مشروع خاص، ... هكذا).
  • وضع خطة مالية تتضمن المقدار المالي الذي يمكن أن يدفعه المستثمر، وحساب المدخلات والمخرجات من قيمة الاسثمار العام وذلك لتجنب أي خسائر ممكنة الحدوث.
  • الاطلاع على السوق من خلال الرحل الميدانية او قراءة الكتب المفيدة بذلك الشأن والتي تُكسب المبتدىء معرفة أولية عن الاستثمار في سوق الأسهم.
  • جمع المعلومات والبيانات وكتابتها على ورقة لتصبح واضحة أمام الشخص، ثم عرضها على المختصين في سوق الأسهم والذين سيضيفون إليها النصائح والتعليمات بناءً على خبرتهم الطويلة.
  • انتقاء أكثر من سهم واحد بعد معرفة سعره الحقيقي بحيث أن عملية توزيع الأموال وشراء الأسهم يعني تعدد الفرص وتقليل احتمالية الخسارة، فمن المعروف أن سوق الأسهم فيه مجازفة كبيرة.
  • اختيار الأسهم التي تُظهر المؤشرات ارتفاعًا في أسعارها على الدوام، وخاصة المعروفة والأكثر طلبًا والتابعة لشركات عالمية وتحديدًا في مجالات الإلكترونيات والمواد الغذائية.
  • اختيار سمسار ذكي ومشهود له بالنجاح في هذا المجال ليكون الوسيط للمستثمر[٢].


فوائد الاستثمار في سوق الأسهم

  • الحصول على مصدر ربح ثابت وذو عوائد جيدة تمكن الشخص من الإقدام على مشاريع جديدة في المستقبل القريب أو البعيد.
  • النهوض بالاقتصاد العام للدولة ككل، وذلك من خلال ضخ الأموال وجلب التجارات المنوعة.
  • الإطلاع على حاجة السوق في مختلف القطاعات كالبناء والعمران والعقارات والأجهزة الكهربائية وغيرها، ومتابعتها عن كثب.
  • إمكانية دخول أيٍ كان لسوق الأسهم فالأمر لا يقتصر على رجال الأعمال والأثرياء، بل إن احتمالية تكوين ثروة في البورصة كبيرة للغاية.
  • التخطيط لحياة تقاعدية مريحة والشعور بالأمان والاستقلال في ضوء الناحية الاقتصادية[٣].
  • "هل تعلم ما هي البورصة ببساطة؟"، تسعة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-17.
  • "كيفية الاستثمار في سوق الأسهم (البورصة)"، ويكي هاو ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-17.
  • "10 أسباب للاستثمار في الأسهم"، forbes middleeast، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-17.