متى يتوقف النمو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨
متى يتوقف النمو

النمو

عملية النمو هي سلسلة التغيرات والتطورات التي تصيب الإنسان، منُذ نشأته خلية في رحم أمه، حتى يصبح جنينًا ثم طفلًا، ثم مراهقًا وبعدها شابًا حتى يصل إلى مرحلة الشيخوخة، وخلال تلك الفترة تحدث له الكثير من التطورات العقلية والنفسية والجسدية، ولكل مرحلة من هذه المراحل لها خصائصها ومميزاتها.


توقف النمو

يتوقف نمو الإنسان عند اكتمال البنية الجسدية لديه، يتوقف النمو بناءً على وظيفة كل من الغدد التالية: الغدة النخامية، والغدة الجنسية، والغدة الدرقية، والغدة الصعترية، وفي حال حدوث أي خلل في هذه الغدد الأربعة يتأثر النمو سلبيًا، وتظهر علامات النمو واضحة من خلال طول الإنسان ونمو العظام، ويعد هرمون النمو الهرمون الأساسي في جسم الإنسان، ويتوقف نمو الطول والعظام لدى الإناث في عمر السابعة عشرة، ولدى الذكور في عمر التاسعة عشرة.


مراحل نمو الإنسان

يمر الإنسان خلال حياته بمراحل نمو متعددة، وتغيرات جسدية ونفسية منذ بداية تكونه كجنين في الرحم حتى مرحلة الشيخوخة، ومراحل النمو هي:

  • مرحلة الجنين: هي المرحلة الأولى التي يمر بها الإنسان بعد تلقيح البويضة ومن ثم التصاقها بجدار الرحم، وتبدأ بالنمو إلى أن يتشكل الجنين، ويتغذى من خلال الحبل السري من الأم طيلة فترة الحمل حتى يخرج إلى الحياة.
  • مرحلة الطفولة: تبدأ هذه المرحلة منذ الولادة حتى سن البلوغ وتنقسم إلى:
    • مرحلة الطفولة المبكرة: وتمتد منذ الولادة حتى سن الرابعة، في هذه المرحلة يعتمد الطفل كليًا على والديه، من حيث الطعام والنظافة وكل شيء، ويكون نمو الطفل في هذه المرحلة سريعًا، إذ يمكنه الجلوس ورفع رأسه والحبو والتقاط الأشياء بيديه، كما يمكنه من الوقوف ثم المشي وتظهر له أسنان ويبدأ بالكلام، وتتشكل شخصيته ويمتلك الإرادة الحرة.
    • الطفولة المتوسطة: تبدأ هذه المرحلة من عمر الرابعة حتى عمر التاسعة، يصبح الطفل أكثر وعيًا وبإمكانه الاعتماد على نفسه ولديه قدرة على الاختيار، وبإمكانه التمييز بين الخطأ والصواب، ويتعلم الطفل في هذه المرحلة القراءة والكتابة وتظهر لديه بعض الاهتمامات.
  • الطفولة المتأخرة: تبدأ هذه المرحلة من التاسعة حتى سن البلوغ، وتظهر علامات أخرى من النمو كتساقط الأسنان اللبنية ونمو الأسنان الدائمة مكانها، وزيادة الطول ونمو العظام، وفي هذه المرحلة يصبح الشخص أكثر قدرة على الاعتماد على نفسه.
  • مرحلة المراهقة: تبدأ مرحلة المراهقة من عمر الحادية عشرة حتى سن العشرين، وتتصف هذه المرحلة بالنسبة للأنثى بتغيرات جسدية وملامح أنثوية واضحة، فيصبح صوتها أكثر نعومة وتحيض، أما بالنسبة للذكر فيصبح صوته أكثر خشونة ويزداد طوله وينمو شعر اللحية والشارب، ويقترب الشخص في هذه المرحلة من مرحلة الشباب فيصبح أقرب للنضوج والتصرف بعقلانية.
  • مرحلة الشباب: تبدأ مرحلة الشباب من سن الواحد والعشرين إلى سن الثلاثين، ويتميز الشخص في هذه المرحلة بالنشاط والحيوية، وهي أهم مراحل الإنسان التي يعتمد عليها باقي مستقبله، فهي تتصف بمرحلة الاستقلال المادي والاجتماعي عن والديه.
  • مرحلة أواسط العمر: تبدأ هذه المرحلة من سن الثلاثين لغاية الخمس والأربعين، وتعد هذه المرحلة مرحلة النضج الكامل.
  • مرحلة الشيخوخة: تبدأ هذه المرحلة ما بعد سن الخامسة والأربعين لغاية الوفاة، وتحدث في الجسم عدة تغييرات، كتغير لون الشعر إلى الأبيض وظهور التجاعيد، وانقطاع الطمث لدى النساء، وظهور بعض الأمراض كالقلب والضغط والسكري، وقد يعاني المعظم في هذه المرحلة من صعوبة في الحركة.


عوامل تؤثر في النمو

هناك عدة عوامل تؤثر في نمو الإنسان من أهمها التالي:

  • العوامل الوراثية.
  • العوامل البيئية، وهي:
    • البيئة الطبيعية التي تتضمن الطقس والمناخ، إذ يتأثر نمو الإنسان بالطبيعة التي يعيش فيها.
    • البيئة الاجتماعية التي تتمثل في الأسرة ومستواها الاقتصادي.
    • البيئة الحضارية إذ يتأثر النمو بالحضارة والتطور الموجود في البلد الذي ولد فيه.
  • التغذية التي يحصل عليها، فالطفل الذي يتاح له التغذية اللازمة منذ ولادته يكون نموه أفضل من طفل كان يعاني من سوء التغذية.
  • عوامل تتعلق بالحمل والولادة، كإصابة الأم بأمراض أثناء الحمل، والولادة المبكرة.