ما هي فوائد بذور البطيخ الاصفر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥١ ، ١٧ فبراير ٢٠٢٠
ما هي فوائد بذور البطيخ الاصفر

البطيخ الأصفر

البطيخ الأصفر والذي يُطلق عليه اسم الشمام، وهو أحد أنواع البطيخ، ويتميز بلونه البرتقالي الفاتح؛ لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة خاصة البيتا كاروتين، والعناصر النباتية المُغذية، وينتمي الشمام إلى عائلة القرعيات التي ينتمي إليها كل من؛ اليقطين، والخيار، والقرع، وينمو الشمام على الأرض، ويُعتقد أن موطنه الأصلي هو أفريقيا، ولكنه يُزرع الآن في العديد من مناطق العالم، إذ تُعد الصين وتركيا وإيران ومصر من أكبر الدول التي تزرع الشمام في جميع أنحاء العالم، وتحظى بذور الشمام بشعبية في بعض الدول، إذ إنها تُجفف ويتناولها الناس كوجبة خفيفة، كما في دول أمريكا الوسطى والجنوبية وآسيا ودول الشرق الأوسط.

وقد استُخدم الشمام في الطب الهندي القديم لتعزيز المناعة، وتبريد درجة حرارة الجسم، وتنشيط الدماغ، وقد أثبتت الدراسات اليوم قُدرة الشمام على التقليل والوقاية من العديد من الأمراض الالتهابية المزمنة مثل؛ السرطان، واضطرابات القلب، والأوعية الدموية وغيرها، كما أنه مصدر غني بالعديد من الفيتامينات مثل؛ فيتامين أ، وفيتامين ج.[١]


فوائد بذور البطيخ الاصفر

توفر بذور الشمام العديد من الفوائد المتنوعة نتيجة لمحتواها الغذائي من مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهابات، كما أن لها خواص مُسكنة ومدرة للبول، وتقي من مشاكل الكبد والكلى، وتتضمن الفوائد الصحية لبذور البطيخ الأصفر ما يأتي:[٢]

  • تعزيز نمو أنسجة الجسم: إذ تُعد بذور البطيخ الأصفر مصدرًا جيدًا للبروتين الضَّروري لبناء أنسجة الجسم وتعزيز النمو الصحي للشعر والأظافر.
  • الحفاظ على الصحة العامة: إذ تعد بذور الشمام مصدرًا ممتازًا للفيتامينات والمعادن القابلة للذوبان في الدهون؛ كفيتامين أ، وفيتامين هـ، والتي تُعد مضادات أكسدة تساعد على الوقاية من العديد من الأمراض التنكسية الناجمة عن أكسدة الخلايا مثل؛ الضمور البقعي في العين، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان، كما تعد بذور الشمام مصدرًا جيدًا لمعادن البوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور، والتي تساعد على تنظيم ضغط الدم، وتحافظ على بُنية العظام، وتُقلل فرص الإصابة بمرض السكري.
  • تعزيز صحة الأمعاء: إذ تساهم بذور الشمام في التَّخلُّص من الديدان الطفيلية في الأمعاء عند تناولها، كما أنها تعزز عملية الهضم؛ نظرًا لاحتوائها على الألياف الغذائية.
  • الحفاظ على صحة القلب: إذ تحتوي بذور الشمام على نسبة جيدة من أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية الضرورية لصحة القلب، والتي تحمي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتساهم المعادن الموجودة في بذور الشمام في تقليل ضغط الدم ومنع الخلل الوظيفي للقلب.
  • المساهمة في فقدان الوزن: فبالرغم من احتواء بذور الشمام على الدهون، إلا أنها غنية بالألياف الصحية التي تجعل منها وجبة صحية خفيفة لإنقاص الوزن، كما أن خواصها المدرة للبول تُقلل من احتباس السوائل في الجسم، وتُنظم ضغط الدم.
  • تخفيف التوتر: يُعتقد أن وضع عجينة من بذور البطيخ على الجبهة يساعد على تخفيف التوتر والضغط والصداع، لكن لا يوجد دليل علمي للتأكيد على ذلك، ويساهم تناول كوب من عصير الشمام أو تناول وجبة خفيفة من البذور المحمصة في إعطاء الشعور بالانتعاش.
  • الحفاظ على صحة الكلى: تُستخدم بذور الشمام لعلاج اضطرابات الكلى، إذ تحتوي على خصائص وقائية، كما أن فيتامين هـ المضاد للأكسدة يحمي الكلى من الضَّرر، وتساعد الخواص المدرة للبول على مساعدة الكلى في التخلُص من السموم الموجودة في الجسم.
  • فوائد أخرى لبذور الشمام: والتي تتضمن ما يأتي:
    • احتواء بذور الشمام على خصائص مُسكنة للألم.
    • تميزها بخصائص مضادة للميكروبات، إذ يمكن استخدام هذه البذور في الأدوية المضادة للميكروبات.
    • احتواؤها على مستخلص الميثانول الذي يُقلل ويمنع الإصابة بقرحة المعدة.
    • احتواؤها على مواد كيميائية نباتية تساعد على زيادة المناعة.
    • استخدام الزيت المستخرج من بذور الشمام في صنع مستحضرات التجميل.


فوائد البطيخ الأصفر

تُوفر فاكهة الشمام العديد من الفوائد الصحية للجسم، ومن هذه الفوائد ما يلي:[١]

  • غني بمضادات الأكسدة: إذ يوفر الشمام الكثير من الفوائد المذهلة للصحة؛ بسبب محتواه الغني من مضادات الأكسدة، إذ يحتوي على فيتامين أ، وفيتامين هـ، والكاروتينات، التي تقي الجسم من أثر الجُزيئات الضَّارة وتمنع أكسدة الخلايا في الجسم، كما أنها تقيه من الإصابة بالأمراض الالتهابية المزمنة المُرتبطة بالجُزيئات الضَّارة، ويقي الشمام الجسم من الإصابة بالأمراض التنكسية المُرتبطة بالتقدم في العمر.
  • الوقاية من السرطان: إذ إن الفلافونويدات الموجودة في الشمام لها دور وقائي في الجسم، إذ تمنع الضَّرر في الحمض النووي والمادة الوراثية في الخلايا، والتي تنجم عن الجُزيئات الضَّارة، مما يقضي على الخلايا السرطانية ويُدمرها، ويمنع انتشار الورم، وتُشير الدراسات إلى أن الاستهلاك اليومي للفاكهة والخضار يمنع حدوث طفرات في الخلايا، ويحمي من الإصابة بسرطان الرئة والقولون والبروستاتا وسرطان الفم.
  • مضاد للالتهابات: إذ تُفيد المواد المضادة للالتهابات الموجودة في الشمام في تخفيف الألم والأعراض المُصاحبة للأمراض الالتهابية.
  • الوقاية من أمراض القلب: إذ يساهم الشمام في تقليل مستوى الكوليسترول وضغط الدم في الجسم، مما يُقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض الأوعية الدموية.
  • دعم الجهاز المناعي: إذ تساهم مضادات الأكسدة (الكاروتينات) في تعزيز الوظيفة المناعية والوقاية من الالتهابات، وأحد أنواع هذه الكاروتينات هو البيتا كاروتين، والذي يُعزز وظيفة الخلايا المناعية ويساهم في مكافحة العديد من الأمراض.
  • تقوية العضلات: إذ إن النسبة الجيدة من البوتاسيوم الموجودة في الشمام ضرورية للرياضيين والأشخاص الذين لديهم أنشطة متعددة، إذ يساعد البوتاسيوم على توسيع الأوعية الدموية، مما يقلل من ضغط الدم، ويُقلل من تشنج العضلات، مما يساهم في بناء العضلات وزيادة قدرتها على التحمُل.
  • حماية صحة العين: يلعب كل من؛ البيتا كاروتين، وفيتامين أ، وفيتامين ج، واللوتين، والزياكسانثين، دورًا حيويًا في حماية صحة العين، إذ تُمتص بعض هذه المواد في شبكية العين، مما يساهم في وقايتها من الأشعة فوق البنفسجية، كما تساهم في خفض خطر الإصابة بالتنكس البقعي لشبكية العين المرتبط بالتقدم في العمر.
  • الحفاظ على صحة الجلد: يُقلل الشمام والأطعمة الأخرى ذات اللون البرتقالي مثل؛ الجزر، والبطاطا الحلوة، واليقطين، من خطر الإصابة بسرطان الجلد؛ وذلك بسبب محتواها الغني من البيتا كاروتين، كما أنها تُقلل من البقع الناجمة عن الشمس.
  • تعزيز الهضم: يحتوي الشمام على نسبة عالية من الماء، مما يساعد على ترطيب الجهاز الهضمي، وإزالة السموم والتَّخلُّص منها خارج الجسم، كما أن الشمام من الفاكهة سهلة الهضم، مما يمنع الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي مثل؛ القولون العصبي.
  • ضبط مستوى الحموضة في الجسم: إذ إن الشمام من الأطعمة القلوية القادرة على ضبط مستوى الحموضة وإعادته إلى المستوى الطبيعي، مما يحمي الجسم من الالتهابات والمرض، ويحافظ على صحة العظام، ويزيد هرمون النمو والمغنيسيوم داخل الخلايا.
  • تعزيز فقدان الوزن: وذلك بسبب احتوائه على العديد من المواد الغذائية وانخفاض سعراته الحرارية، ذلك فإن الشمام يفيد في عملية إنقاص الوزن.


أضرار البطيخ الأصفر

فبالرغم من فوائده الصحية العديدة، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي يُمكن أن يُسببها ومنها ما يلي:[٣]

  • يؤدي الإفراط في تناول الشمام إلى رفع مستوى السكر في الدم.
  • يجب تناول الشمام لوحده وعدم دمج مأكولات أخرى معه، بالإضافة إلى عدم شرب الماء بعد تناوله؛ لأن ذلك يُعيق عملية الهضم.
  • يُفضَّل تناول الشمام أثناء النهار، والابتعاد عن تناوله ليلًا؛ لتجنُب ارتفاع السكر وزيادة الوزن والتسبب بالأرق.
  • يؤدي الإفراط في تناول الشمام إلى الإصابة بالإسهال؛ بسبب وجود سكر السوربيتول الذي يزيد من تكرار عملية الإخراج ويزد احتمالية الإصابة بالغازات.


المراجع

  1. ^ أ ب Annie Price, CHHC (13-1-2019), "Cantaloupe Nutrition: The Phytonutrient Powerhouse You May Be Overlooking"، draxe, Retrieved 23-1-2020. Edited.
  2. "Amazing benefits of Cantaloupe seeds", valuefood, Retrieved 23-1-2020. Edited.
  3. Health 5 Side Effects Of Melons That You May Not Have Known 5 Side Effects of Melons That You May Not Have Known Sushmita Sengupta (25-6-2018), "5 Side Effects of Melons That You May Not Have Known"، ndtv, Retrieved 23-1-2020. Edited.