ما هي اضرار كثرة خروج المذي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
ما هي اضرار كثرة خروج المذي

تمتاز المنطقة الحساسة سواءً عند الرجل أو المرأة بإفراز السوائل التي يكون بعضها طبيعي، والآخر مرضي لا بد من معالجته، وفي هذا المقال سنتناول موضوع المذي للتحدث عنه من بين الإفرازات الجسمية، لنوضح أسبابه، وما هي العوامل المحفزة لخروجه، وأضراره وفوائده إن وجدت.

في البداية لابد من التعرف على ماهية المذي، فهو عبارة عن أحد السوائل الجسمية، يكون قوامه رقيقًا وليس سميكًا، ولونه مائلًا إلى الأبيض، ويخرج عند الذكور عند التفكير في الجنس، أو التعرض لمثير جنسي، أو أثناء المداعبة الحميمة، أما عند الإناث فإن الإفرازات التي تفرز من المهبل عند الشعور بالإثارة الجنسية لا مذي وإنما إفرازات مهبلية طبيعية.

المذي من السوائل الطبيعية التي تخرج من غدة موجودة في مجرى البول عند الرجل، عند الإثارة الجنسية وقبل الجماع، مما يساعد على معادلة حموضة الإحليل وتطهيره من بواقي البول والجراثيم المتكونة فيه، وتهيئة الإحليل لاستقبال السائل المنوي الذي يحتاج لبيئة قلوية ضرورية لتبقى الحيوانات المنوية على قيد الحياة، حيث إنها توهن وتضعف حركتها واحتمال موتها في البيئة الحامضية، بالإضافة إلى أن المذي يسهل عملية الإيلاج عن طريق ترطيب القضيب.

قد يشكو الرجل من كثرة خروج المذي، فإذا كانت ضمن المعدل الطبيعي ينصح أن يمارس الرياضية بشكل يومي، ويبتعد عن التفكير بالأمور الجنسية والابتعاد عن كل ما يثير الشهوة، أما في حال زادت عن حدها الطبيعي لا بد من مراجعة الطبيب للوقوف على أسباب المشكلة وعلاجها، وتسمّى هذه الحالة بسلس المذي وهو عبارة عن حالة مرضية تصيب الرجل وتفقده القدرة على التّحكم بخروج المذي، ويصبح خارجًا عن سيطرته، بحيث يصبح خروجه لا إراديًّا، وقد يفرز لأقل مجهود كالضحك، ورفع أشياء الثقيلة، أو عند ممارسة التمارين الرياضية، ولا يعتبر أي خروج للمذي حالةً مرضيةً، حيث يجب أن يكون خروجه بشكل لا إرادي، وعند القيام بأقل مجهود بسيط، ويلحظ الرجل على نفسه هذا التغير، لأنه يعد غير طبيعي ولم يكن يعاني منه في الماضي.

ونستطيع أن نوجز العوامل والأسباب التي تؤدّي إلى الإصابة بسلس المذي بما يلي:

• الإمساك الشديد ولفترة طويلة، حيث يؤثّر كثرة الضغط لخروج الفضلات الصلبة على الغدة التي تفرز المذي. • التهاب وتضخم البروستاتا. • تناول بعض العقاقير التي يكون من آثارها الجانبية كثرة خروج المذي. • التوتر والقلق، والتعرض للضغوطات النفسية قد تؤدي إلى فقد السيطرة على خروج المذي. • ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

ونقدم بعض النصائح التي تساعد على التقليل من خروج المذي بشكل لا إراديًّا إلى أن تتم مراجعة الطبيب وتحديد سبب المشكلة وعلاجها، وهي كما يلي:

• القيام بتمارين من شأنها تقوية الإحليل، عن طريق فتحه وإغلاقه عدة مرات مما يزيد من قوته ويدعمه. • التقليل من تناول المشروبات الغنية بالكافيين قبل النوم مباشرةً كالقهوة والشاي، مشروبات الطاقة والكحول. • الابتعاد عن المثيرات التي تهيج التفكير الجنسي، والانشغال عنها بالجلوس مع الجماعة والقيام بممارسة الهوايات والنشاطات التي من شأنها أن تشتت التفكير عن مثل هذه الأمور. • الابتعاد عن الأطعمة الحريفة وكثرة التوابل. • تخفيض الوزن. • الابتعاد عن التدخين.