ما معنى صيام الدهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩

فضل الصيام وحكمته ومشروعيته

يُعرّف الصيام لغةً على أنه الامتناع والإمساك عن الشيء، وشرعًا يعني التعبد والتقرب لله تعالى بالامتناع عن الطعام والشراب والجماع، من وقت طلوع الفجر إلى وقت غروب الشمس، وللصيام فضل كبير وجزاء عظيم في الدنيا والآخرة، وتكمن حكمة مشروعية الصيام في الأمور التالية:[١]

  • يحقق الصيام تقوى الله من خلال الامتثال لأمره والانقياد لشرعه، قال عز وجل: ( لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ) [البقرة:183].
  • يجعل النفس البشرية تعتاد على الصبر، ويقوي الإرادة والعزيمة في التغلب على الشهوات.
  • يجعل الإنسان يعتاد على الإحسان، والشعور بالمحتاجين والفقراء؛ لأنه عندما يذوق طعم الجوع يرِقُّ قلبه اتجاه إخوانه المحتاجين.
  • يحقق الصيام الراحة والعافية للجسم.


معنى صوم الدهر

صيام الدهر هو تتابع الصوم في جميع الأيام إلا الأيام التي لا يجوز الصوم بها وهي يوم عيد الفطر، ويوم عيد الأضحى وأيام التشريق، ويسمى كذلك صوم الأبد ويقصد به مواصلة الصوم يومًا بعد يوم بالتتابع في جميع أيام السنة من غير فاصل بإفطار يوم، والصوم هو عبادة مشروعة يؤجر فاعلها، ولا يكون محرمًا إلا في الأيام التي حرم الله تعالى صيامها وهي يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة ويوم الفطر.[٢]

وقد اختلف العلماء في حكم صوم الدهر أو سرد الصوم، ولهم في ذلك ثلاثة آراء وهي:[٣]

  • الاستحباب: تطبيقًا للقاعدة الفقهية: (ما كان أكثر فعلًا، كان أكثر فضلًا).
  • الإباحة: حملوا النهي الذي ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه لعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ العَاصِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: (لاَ صَامَ مَنْ صَامَ الدَّهْرَ) [عبد الله بن عمرو بن العاص: خلاصة حكم المحدث : حسن] وحملوا النهي عَلَى الإنسان الذي يصوم أيام النهي وهي يوم عيد الفطر، ويوم عيد الأضحى، وأيام منى، وقد قالوا لو أفطر هذه الأيام فلا يضره سرد الصَّوْمِ بعد ذلك.
  • الكراهةُ: واستدلوا على ذلك من قولِ رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لاَ صَامَ مَنْ صَامَ الدَّهْرَ) [عبد الله بن عمرو بن العاص: خلاصة حكم المحدث : حسن]، وهذا هو الراجح؛ لما ثبت عَنِ رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام أنه قال لعبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما: (صم يومًا و أفطر يومًا وذلك صيام داوود عليه السلام وهو أعدل الصيام) [عبد الله بن عمرو بن العاص: خلاصة حكم المحدث : حسن].


أحكام الصيام

الصيام يزيد عاطفة الرحمة والإحسان بين المسلمين، ويجعلهم يعتادون على النظام، والمساواة، وحب العدل، ومن الممكن معرفة معنى الصوم الواجب، والصوم الحرام، والصوم المكروه، من خلال الأسطر التالية:[٤]

  • الصوم الواجب: ويتمثل الصوم الواجب في:
    • صيام شهر رمضان المبارك: وهو الصيام الذي فرضه الله عز وجل على عباده.
    • صيام الكفارات: و يُقصد به صوم الإنسان تكفيرًا عن ذنب ارتكبه، وصيام الكفارات محدد في القرآن الكريم والسنة النوية المطهرة ولا يجوز للإنسان تقديره إلا إذا كان تطوعًا.
    • صيام النَّذْر: وهو الصيام الذي ينذره الإنسان على نفسه، سواء كان هذا النذر عامًا ومُطلقًا أم مرتبطًا بحصول نعمة، أو زوال نقمة.
  • الصوم الحرام: ويتمثل الصوم الحرام في:
    • صوم المرأة تطوعًا دون إذنٍ من زوجها: يكون صوم المرأة حرامًا دون علم من زوجها إلا في حالة علمها برضاه، أو إذا لم يكن بحاجة إليها، كأن يكون مسافرًا، أو معتكفًا، أو محرمًا بحج أو عمرة، وروى بعض الفقهاء: أنه مكروه وليس بحرام.
    • صوم عيدي الفطر والأضحى وأيام التشريق: صوم أيام التشريق جائز للحاج إذا لم يجد الهدي، وروى بعض الفقهاء: أن صوم أيام التشريق مكروه، وليس حرامًا.
    • صوم الحائض والنفساء: لا يجوز صيام المرأة الحائض أو النفساء وفي حالة صيامها الفرض، أو صيام كفارة، أو صيام نذر يجب عليها الإعادة.
    • صيام من يخاف على نفسه الهلاك: حُرّم صيام الإنسان إذا كان في ذلك مشقة وضرر عليه.
  • الصوم المكروه: ويتمثل الصوم المكروه في:
    • صوم الدهر: وهو سرد الصوم تتابعًا باستثناء يومي عيد الفطر والأضحى أيام التشريق.
    • إفراد يوم الجمعة بالصوم: النهي عن صيام يوم الجمعة مخصص لمن يصوم ذلك اليوم وحده ولا يصوم يومًا قبله أو بعده، فإن صام معه يوم فلا كراهة في ذلك.
    • صوم يوم الشك: يوم الشك هو يوم الثلاثين من شهر شعبان؛ فمن الممكن أن لا يرى هلال شهر رمضان بسبب غيم، أو ما شابه ذلك.
    • من يصوم تطوعًا وعليه صيام واجب: كالذي عليه قضاء أو كفارة على سبيل المثال، فالأولى أن يقدم الصيام الواجب على التطوع.
    • صوم الوصال: وهو الصيام بصورة متواصلة في الليل والنهار، فلا يفطر اليوم واليومين.


المراجع

  1. "فضل الصيام وحكمه"، al-feqh، اطّلع عليه بتاريخ 2019-9-12. بتصرّف.
  2. "معنى صيام الدهر "، al-zamil، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23. بتصرّف.
  3. "صوم الدهر "، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23. بتصرّف.
  4. "حكم الصيام الواجب والصيام الحرام والمكروه"، sayidaty، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23. بتصرّف.