كيف شكل الصيبان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٩
كيف شكل الصيبان

القمّل والصيبان

يُعرّف القمّل على أنه حشرات صغيرة لا تمتلك أجنحة، وتعيش هذه الحشرات بين الشعر البشري، كما أنها تتخذ من دم الانسان غذاءً لها، ويُعد القمّل مشكلةً شائعةً في مجتمعاتنا وخاصةً بين الأطفال، إذ ينتشر بينهم بسهولة بالغة، في حين يكون التخلّص منه غايةً في الصعوبة في بعض الأحيان، وتتسبب هذه الحشرات بالحكة للمصابين نتيجةً لدغاتها لفروة الرأس، وقد تتفاقم هذه اللدغات أحيانًا لتنتج عنها إصابات معينة، وعلى الرغم من إزعاج قمّل الرأس إلا أنه لا يُعد خطيرًا ولا يساهم في نقل الأمراض، وقد يعتقد البعض أن قمّل الرأس دلالة لسوء النظافة، ولكن في الحقيقة هذا الأمر غير صحيح، فهي حشرات تنتقل بالاتصال المباشر بين الأشخاص باحثةً عن الدماء دون النظر إلى مستوى نظافة الأشخاص، ويُفضل علاج هذه الحشرة سريعًا ومنع انتشارها لتلافي صعوبة التخلص منها فيما بعد.[١]

القمّل كائنات طفيلية لا تنتشر عن طريق الحيوانات الأليفة، وتمتلك هذه الحشرة 6 أرجل وتكون ذات لونٍ أبيض أو رمادي أو أسمر في العادة، وهو مرحلة متقدمة من حشرة الصيبان، يبدأ الأمر من وضع حشرة القمّل لبيوضها على فروة الشعر ثم تفقس هذه البيوض بعد فترة محددة منتجةً ما يُعرف بالصيبان، وهي حشرة القمل قبل الوصول إلى مرحلة النضج، ولحشرة القمّل خلال دورة حياتها ثلاثة أقسام: الصيبان، والحوريات نسبة لشكلها التي يشبه حوريات البحر، وأخيرًا القمّل، وقد حريٌ بك عزيزي القارئ متابعة المقال للتعرف على مزيد من المعلومات عن هذه الحشرة.[٢]


شكل الصيبان

يكون الصيبان في الشعر على شكل بيوض بيضوية توجد عادةً في مناطق الشعر خلف الأذنين أو منطقة الجزء الخلفي من الرقبة، وتلتصق بعامود الشعرة، وتكون بطول 0.8 ملم وعرض 0.3 مم، وتضع قمّلة الرأس الأنثى بيوضها على بعد 6 مم من فروة الرأس، يُعد إزالتها أمرًا هامًا للتخلص نهائيًا من حشرة القمّل، ويختلف شكل الصيبان عن شكل الحشرة البالغة (القمّل)، فهي أصغر حجمًا منها وذات لونٍ أبيض، كما أنّها تُعد المرحلة الأولى من تكاثر القمّل، وتبقي هذه الحشرة قور بيوضها في الشعر بمجرد أن تفقس، ويسهل ملاحظة هذه القشور وخاصةً في الشعر الداكن؛ نتيجةً لكونها ذات لون أفتح إما بيضاء أو تميل إلى الاصفرار، ويحاول الناس التخلص من هذه الحشرة بواسطة مجموعة من الأدوية والمبيدات، لكن ما يجدر ذكره أن بعض هذه الأدوية لا تُعد مناسبةً لجميع الفئات العمرية، إذ يلزم مراجعة الطبيب قبل الإقدام على استخدامها.[٢]


أنواع القمل وأعراضه

تنتشر مجموعة من المعلومات الخاطئة حول القمّل، إذ يعتقد الكثير أن القمل يصيب شعر الرأس فقط، وهذا غير صحيح فقد يصيب الإنسان في أي مكان يتواجد فيه الشعر، ووفقًا لذلك يُقسم القمّل إلى ثلاثة أقسام:[٣]

  • قمّل الرأس : هو القمّل الأكثر شيوعًا والأسهل ملاحظة، إذ يظهر في الشعر والرقبة.
  • قمّل الجسد : هو قمّل يعيش في الملابس والأغطية، ويتغذى على الجسم، ويصيب هذا النوع عادةً الأشخاص الذين لا يهتمون بنظافتهم على الإطلاق مثل المتسولين.
  • قمّل العانة : يُعرف هذا النوع من القمّل باسم قمّل السرطان، وهو نوع من القمل يصيب الشعر والجلد الموجود في العانة.

ويستدل الفرد على وجود القمل عن طريق عدة أعراض مثل:[٣]

  • الحكة المفرطة.
  • الشعور بحركة في الرأس.
  • ظهور القمل على الرأس أو الجسد، ويكون حجم القملة البالغة بحجم حبة السمسم أو أكبر بقليل.
  • ظهور بيض القمل على الشعر، وقد يظن الفرد أنها مجرد قشرة، إذ يمكننا التمييز بينهما أن بيوض القمّل تمتلك مادة لاصقة تمكنها من الالتصاق بفروة الرأس.
  • بثور وتورمات حمراء صغيرة في فروة الرأس والعنق والأكتاف، نتيجةً لامتصاص القمّل لدم المصاب بها.


أسباب الاصابة بالقمّل

لا يمتلك القمّل أجنحةً تمكنه من الطيران ولا يمكنه السير على الأرض كذلك، في حين تتعدد أسباب انتشار القمّل بين الناس، إذ يمكن إجمال بعض هذه الأسباب فيما يلي:[٣]

  • الاتصال المباشر برأس المصاب، وتزداد احتمالية الإصابة عند التفاعل واللعب عن قرب بين الأطفال أو أفراد العائلة.
  • استخدام الأدوات المحمّلة بالقمّل؛ كالملابس والوسائد وأمشاط الشعر والألعاب المحشوة دون التأكد من خلوها من هذه الحشرة، بالإضافة لمشاركة الأصدقاء لممتلكاتهم الشخصية بسماعات الرأس مثلًا، والمناشف، والقبعات، وإكسسوارات الشعر عند البنات.
  • الاتصال الجنسي، إذ ينتشر قمل العانة عادة عن طريق الاتصال الجنسي بين الأشخاص، وغالبًا ما يصيب البالغين، وتشير إصابة الأطفال بقمّل العانة إلى احتمالية تعرضهم للاعتداء الجنسي أو سوء المعاملة.


طرق التخلص من القمل والصيبان

تتعدد الطرق العلاجية والدوائية التقليدية بعد استشارة الطبيب المختص لاختيار نوع الدواء المناسب لعلاج القمّل والصيبان، ولا يعالج الصيبان إلا بالتَّخلص من القمّل كبير الحجم ليصبح التخلص من الصيبان أكثر فعاليةً؛ لأنّ استمرار الحشرات في الشعر يزيد من تكاثر البيوض أو الصيبان دون القدرة على السيطرة عليها، وحريٌ بك عزيزي القارئ أن تعلم أن هذه الحشرة لا تنقل أي نوع من الأمراض، ويمكن التخلص من حشرة القمّل أو الصيبان بواسطة عدة طرق تقليدية، إليكم بعض تلك الطرق:[٤]

  • خنق القمل، تعد هذه الطريقة فعّالة للغاية في التخلص من القمّل، إذ يمكن تطبيقها بواسطة مجموعة من المواد كوضع زيت الزيتون أو زيت اللوز على الشعر لفترة من الزمن، ثم يُفصل الشعر إلى أجزاء صغيرة، ويُفضل أن تكون هذه العملية تحت ضوء مناسب لمعرفة مدى التقدّم في عملية خنق القمّل، وصولًا إلى تمشيط الشعر كاملًا وغسله جيدًا عقب الانتهاء من تمشيطه.
  • وضع الفازلين أو المايونيز بكمية جيدة على فروة الرأس لمنع القمل من الحركة أو التنفس وتغطية الرأس لعدة ساعات، ولكن ذلك لا يؤثر على الصيبان، ومما يجدر ذكره أن هذه العملية يترتب عليها صعوبة في تنظيف الشعر، ويذكر أنّ القدماء كانوا يستخدمون الزفتة لعلاج القمل، وهي تؤدي لنفس النتائج بنفس الطريقة.
  • يمكن علاج الصيبان وإفقاده قدرته على الالتصاق بفروة الرأس من خلال استخدام الخل مع الماء لتذويب الصيبان وقتله، ومن ثم غسل الشعر بالماء الدافئ جيدًا.[٥]
  • تشيط الشعر باستخدام مشط ذو أسنان دقيقة وصلبة يساعد في إزالة الصيبان جيدًا، ويمكن استخدام عدسة مكبرة من قبل شخص آخر للتأكد من إزالته تمامًا.
  • ملاحظة : ينصح عادةً بغسل الأدوات المستخدمة في العلاج جيدًا بالماء والصابون وتجفيفها ومنع استخدامها من قبل الغير لمنع انتقال العدوى، كما أن تكرار هذه العلاجات يساعد في التأكد من إزالة القمّل والصيبان نهائيًا، في حين لا يُفضل استخدام جرعات إضافية من العلاج اعتقادًا بإمكانية التخلص من القمّل والصيبان بسرعة أكبر.[٦]


المراجع

  1. Michelle P. Tellado, MD, "Head Lice"، kidshealth, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Karen Gill, MD (1-4-2019), "What do lice look like?"، medicalnewstoday, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Lice", mayoclinic, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  4. "Home Remedies for Head Lice: What Works?", healthline, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  5. "How to Treat Head Lice with Vinegar", headlicecenter, Retrieved 15-10-2019. Edited.
  6. "Treatment", cdc, Retrieved 1-10-2019. Edited.