أسباب النوم الكثير عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أسباب النوم الكثير عند الأطفال

ثلث حياة الإنسان هو مجموع ما يقضيه في النوم، فكلما ازداد عمرًا قلَّ نومه، فالأطفال هم الأكثر نومًا، ويحدث أثناء النوم انطلاق لهرمونات النمو، ممّا يجعل النوم فترة حيويةً لنمو الطفل وراحته وسرعة بناء وتجدّد الخلايا، كما تتحرر الحريرات وتتحول إلى طاقة للدفء والنمو ويزداد سرعة تكوين خلايا الدم البيضاء، كما أن الدماغ يزداد نشاطه وتخزينه للمعلومات أثناء النوم.

يستغرق الطفل الرضيع في أشهره الأولى حوالي 18 ساعة نوم وقد يستيقظ فقط للأكل أو لشعوره بعدم الراحة، مثل حاجته لتغيير الحفاظات، ويسبق نومه الطويل علامات النعس والتعب من حركات تشنج وتثاؤب وفرك العينين والنعاس وكلما كبر الطفل قلّت عدد ساعات نومه وانتظمت، فيزداد عدد ساعات النوم في الليل ويقل عدد ساعات النوم في النهار.

 

عدد ساعات النوم عند الأطفال مقسمة حسب العمر:

  • حديث الولادة: ينام من 16 إلى 18 ساعةً يوميًّا بعمق شديد حتى أنّ الأم قد تضطر لإيقاظ الطفل للرضاعة.
  • طفل بعمر 4 أشهر: ينام من 9 إلى 12 ساعةً يوميًّا.
  • طفل بعمر 6 أشهر- 9 أشهر: ينام قرابة 11 ساعةً يوميًّا، سبع ساعات منها ليلاً مع فترات قيلولة، وتبدأ في هذه المرحلة من عمره بظهور سماته الوراثية في النوم، مثل: خفة النوم أو ثقله.
  • طفل بعمر سنة- 3 سنوات: ينام 11 ساعةً يوميًّا، منها 8 ساعات ليلًا، وهو سن يكون الطفل فيه كثير الحركة والتعرف على ما حوله؛ مما يتعبه فينعكس على عمق نومه.
  • طفل بعمر 4 إلى 12 سنة: ينام 8 إلى 10 ساعات يوميًّا، ينتظم فيها عدد ساعات النوم للطفل.

 

أسباب النوم الكثير عند الأطفال:

يبدأ الطفل الرضيع حياته بعدد ساعات نوم كثيرة طبيعية تعود إلى عدة أمور تكوينية:

  • فأثناء النوم تفرز هرمونات النمو.
  • تكون فترة الرضاعة خلال الأشهر الأولى إلى السنة الأولى من مسببات النوم عند الكثير عند الأطفال؛ لما يحتوي حليب الرضاعة من هرمونات.

 

أما فأسباب النوم الكثير عند الأطفال غير الطبيعية، فتعود إلى عدة أسباب:

  • المرض: يزداد نوم الطفل خلال المرض، كمرض التهاب السحايا، الذي قد تتعرف الأم على أعراضه من صداع وتقيؤ وارتفاع في درجة الحرارة.
  • الجفاف والإسهال.
  • سوء التغذية.
  • أورام الدماغ والنزف والتكتل: يرافقها أعراض عصبية عند الطفل بالإضافه للتقيؤ.
  • مجهولة السبب وهي حالات نادرة.
  • السقوط على الرأس.
  • بعض الأدوية: كأدوية الرشح والكحة والحساسية والسعال.
  • فقر الدم.
  • مرض الغدة الدرقية.

إذا كانت أسباب كثرة نوم الطفل مرضيةً أو ملفتةً للأم، فيستوجب ذلك تشخيص الطبيب الخاص به، وقد يتطلب عمل عدد من الصور الإشعاعية والفحوص المخبرية.

هناك عدة ممارسات يجب أن تراعى للمحافظة على عادات النوم الصحية للطفل؛ منها عند نوم الطفل العميق لا يجب إيقاظه مباشرةً ولا ربط النوم بالطعام، وإلا أصبحت عادةً عنده متعبةً للأم..