كيف تكون قيادي ناجح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تكون قيادي ناجح

الشخصية القيادية

الشّخصية القياديّة هي شخصية تتّصف بصفات مميّزة تختلف عن صفات الأشخاص الآخرين، وغالبًا ما يتّصف الشّخص القيادي بصفات وميّزات قد لا يمتلكها الجميع ومن أهمّها الثّقة الكبيرة بالنفّس، وقوة الشّخصية، والرّغبة بالقيادة في أيّ موقع يتطلّب مسؤولية سواءً في البيت أو العمل؛ فالوظيفة الناجحة لا تتطلب الأفكار الرائعة والقدرات الجسدية فقط بل تتطلب أيضًا الأفراد المناسبين والذين يملكون القدرة على قيادة الأشخاص ويستطيعون أن يندمجوا ويعملوا جيدًا ضمن فريق ببساطة وسهولة مع الآخرين.

ولكي يكون الشّخص قياديًا ناجحًا فمن الضّروري أن يمتلك بعضًا من الصّفات؛ كالابتكار والقدرة على الإبداع والقدرة على خلق جوٍّ من البهجة والسّرور، والرّاحة؛ ولأنّه يوجد الكثير من الناس الذين يسعون دومًا ليجعلوا من أنفسهم شخصية قيادية سوف نستعرض في هذا المقال بعضًا من الطرق التي يستطيع الشخص من خلالها أن يجعل من نفسه شخصيةً قياديةً، كذلك مجموعة من الصّفات التي لا بُدّ للشّخص أن يتحلّى بها ليكون قياديًا ناجحًا.


كيف تكون قياديًا ناجحًا

  • البدء بالتّحضير قبل دخول سوق العمل: ينصح الشّخص بالتّطوع في مؤسسات غير ربحية أو اجتماعية أو في المراكز الثّقافية، لما لهذا الأمر من دورٍ كبيرٍ في تطوير المهارات القياديّة، إذ إنّ تطوع الطّلبة أثناء وقت فراغهم خلال فترة دراستهم الجامعية سيزيد من ثقتهم بأنفسهم و ويتيح لهم مزيدًا من الخبرة من خلال التّعامل مع العديد من الحالات المتنوعة في سوق العمل.
  • تطوير المهارات: يوجدُ الكثير من الوسائل التي يستطيع الشّخص عن طريقها تطوير مهاراته القيادية مثل؛ حضور دورات وندوات عن القيادة التّنظيمية والقيادة الناجحة، أوقراءة كتب أو من خلال الاستعانة بمرشد في هذا المجال .
  • دراسة بيئة العمل: يجب على الشّخص الحرص على دراسة بيئة العمل التي يتواجد فيها وتسليط النظر ومراقبة حول كيفية تعامل الزملاء مع العاملين الجدد وما يطمحون إليه من الموظّف الجديد، كذلك من المهم أن يلاحظ الموظف كيفية التعامل بين الأشخاص العاملين ورئيس العمل والتعامل على الأساس إنّ كان رسميًا أم عفويًا.
  • الحفاظ على عقلية التعلم المستمر: يجب على الشخص أن يكون حريصًا على تعلّم كل ما هو جديد والحرص على المواظبة على التعلم، وعدم التّسرع في اتّخاذ القرارات.
  • الحرص على تقديم المساعدة: على الشّخص دومًا البحث عن طرق ووسائل لمساعدة الآخرين، حتى دون أن يطلبَ أحد المساعدة، والتّطوع للقيام بالمهام المتنوعة التي من شأنها أن تنعكس إيجابيًا على الشّخص وتطوّر المهارات القياديّة لديه.


صفات يجب توفرها في القائد الناجح والمحبوب

  • أسلوب الحديث: على الشخص أن يتمتع بأسلوب تحدث واضح ولطيف وجذاب و يمكنه عن طريقه إيصال أفكاره بكلِّ سهولة وبساطة وتلقائية، وهذا ما سيجعل الشّخص مميزًا عن الآخرين، فأسلوب النّقاش والكلام هو ما يجعل الأشخاص ينجذبون لاستماع الحديث، أو ينفرون من الاستماع فأسلوب الحديث هو الذي يحدّد ذلك.
  • الأناقة: على الشّخص أن يمتاز بالأناقة وبحسن المظهر العام إذ إنَّ المظهر الخارجي يعكس شخصيةَ الشخص.
  • المال: في بعض الأوقات يضطّر الشخص لاستعمال المال كوسيلة لاستقطاب من حوله، على سبيل المثال توجيه الدعوة للأصدقاء لتناول العشاء، يُعدُّ هذا الأمر جيدًا ولكن لا يجب أن يكون باستمرار.