كيف تكون موظف ناجح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٧ يناير ٢٠١٩
كيف تكون موظف ناجح

الموظف الناجح

النجاح في العمل هو أحد أهم الأمور التي يبحث الجميع عنها، سواء كان العمل خاصًا أو في إحدى الشركات، أو المكاتب، أو المؤسسات، ويتطلّب النجاح في العمل عددًا من المهارات والميّزات التي يجب أن تتوفّر في الشّخص ليصل لهذا النجاح، وليجعل نفسه مطلوبًا في سوق العمل، أو ليكون الأفضل في مجال أو موقع عمله، وبالتالي يحقّق أهدافه التي يسعى وراءها.


كيف تكون موظفًا ناجحًا

هناك عدد من الميّزات والصفات إضافةً لبعض الخبرات التي يجب أن تتوفّر في الموظّف ليصبح ناجحًا ومتميّزاً عن من هم حوله، ومن هذه الصفات:

  • القدرة على تقديم النفس بشكل متميّز: أسهل الطرق للنجاح والتميّز، هي أن يكون الموظف قادرًا على تقديم نفسه، وإبراز أهمّ الخصائص الموجودة فيه، والتي تقود أصحاب العمل لضمه لفريق عملهم، ويرون نجاحهم بتوظيفه.
  • تحّمُل المسؤوليّة: هي أحد أهمّ أسباب النجاح للموظف، فتحمّل السؤولية تعني أنّ الموظف سينجز ما يوكل إليه من مهامّ دون الاتّكال على غيره، مع تحمّله مسؤوليّة نتائجه ممّا يعطيه دافعًا أكبر ليتقن العمل وينجز مهامّه بكلّ أمانة ودقّة، ويُفضّل أصحاب العمل هذا النوع من الموظفين ويتمسّكون به لما يقدّمه من نتائج مباشرة دون تملّل أو طلب مساعدة قدر المستطاع.
  • الاتّصال والتواصل: فالموظّف الذي يخلق لنفسه بيئة جيّدة مع من حوله، والذي يتقن فنّ التعامل مع زملائه ويستطيع بناء شبكة علاقات داخل الشركة وخارجها يصل لدرجات عالية من النجاح، وهذا يُفضّل عن غيره من الموظفين.

التفكير بمرونة: فالشخص الذي يستطيع التعامل مع كلّ الظروف، والذي يفكّر في إنجاح العمل بأفضل وسيلة، وأيسر الطرق، يعُدّ موظفًا ناجحًا، فهو يفتح لأصحاب العمل آفاقًا جديدة ويقدّم أسهل الطرق للعمل.

  • احترام الوقت والالتزام بمواعيد العمل: أحد أسباب نجاح الموظف في عمله، هو احترام الوقت الذي يبدأ فيه العمل، والالتزام به حتّى نهايته قدر المستطاع، فأصحاب العمل لا يفضلون الموظفين الذين يعتادون التأخير والغياب عن العمل بشكل متكرر، كما أنّ الالتزام بالمواعيد ينجز المهام بوقتها دون أي تأخير.
  • الحفاظ على مكان العمل مرتبًا ونظيفًا: ينظر أصحاب العمل إلى الموظّف الذي يحافظ على مكان عمله مرتبًا ونظيفًا نظرة مختلفة، فهم يرون فيه التزامًا ودقّة في العمل، ويعطي ثقة للزبائن بأنّ ما يستهلكونه أتي من نظام وجودة جيّدين.
  • حضور الدورات التدريبيّة في مجال العمل: تُعد الدورات التدريبيّة من أفضل الوسائل التي تُجسّد الدراسة في الواقع العمليّ، فهي تعطي فهمًا أكبر وأوسع لمجال العمل ومهامه، ويساعد ذلك أيضا في الحصول على الترقية في العمل، أو إيجاد مكان عمل جديد بشكل أسرع في حال ترك العمل الذي كان فيه.


نصائح للترقية في العمل

  • الثّقة بالنفس، فهي السبب الأعظم وراء الكثير من الإنجازت.
  • الدراية بما يجري في مكان العمل، دون التدّخل في عمل الغير ولا العمل بمعزل عن الآخرين.
  • تقديم إقتراحات حلول لمشاكل تواجه الشركة أو المؤسّسة، وحلّ الأزمات.
  • أخذ استراحات قليلة أثناء العمل لتجديد الطاقة والعمل بحيويّة.
  • التقليل من استحدام الهاتف النقال أثناء أوقات الدوام.
  • أناقة المظهر واختيار الملابس التي تليق بمكان العمل.