ما هي فوائد العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ١٥ يناير ٢٠١٩
ما هي فوائد العمل

العمل

العمل لغةً هو تأدية شيء معيّن عن قصد، ونقول عمِلَ يعملُ فهو عامل، والعمالة هي أجر العمل، والعملة هم الأشخاص الذين يعملون يأيديهم بمختلف مهن الحياة. أمّا العمل اصطلاحاً فهو مزاولة الإنسان لجميع الأنشطة الصناعيّة، أو زراعيّة، أو المهنيّة، أو التجارية.


فوائد العمل

للعمل العديد من الفوائد التي تعود على المجتمع والفرد بالنفع والتطور والتقدم، وفيما يلي أبرز فوائد العمل:

  • تحقيق الاعتماد على النفس وتوفير الاحتياجات الخاصة والرغبات المختلفة، وحماية النفس من الفقروضنك العيش.
  • اكتساب المهارات؛ مثل: مهارة الحوار الاستماع للآخرين والتودّد لهم ممّا يقرّب أبناء المجتمع لبعضهم.
  • يحسّن من الحالة النفسية للفرد؛ لأن الفردالعامل يشعر بدور في الانتاج وأنه ليس عالةً على أحد.
  • المساعدة على تحقيق الأهداف على رغم الجهد المبذول في سبيل تحقيق الهداف والشعور بقيمتها.
  • ملء الفراغ ممّا يحمي الشخص من المشاكل التي قد تقع بسبب الفراغ.
  • استغلال الطاقات وتطويرها، فبعض الأشخاص يمتلكون طاقاتٍ كبير قد تعود على الجميع بالفوائد.
  • تطوير المجتمع وزيادة قوّته ممّا ينعش مختلف المجالات.
  • نشر القيم والأخلاق بين الناس لأنه يؤدي إلى التعاون بين الناس وتعزيز روح العمل بضمن الفريق الواحد، إضافتًا إلى تحقيق التكافل والاندماج فيما بينهم.
  • خفض معدّلات البطالة بين أفراد المجتمع كما يقلّل من مشاكل المجتمع التي تنتج عن البطالة.
  • زيادة قدرة البلد على الإنتاج مما يكفي احتياجاتها ويجعلها مكتفية بما تملك وعدم احتياجها إلى مساعدات من دول اخرى، وبالتالي زيادة قوتها وهيبتها أمام الدول
  • زيادة قدرات الدولة العسكرية؛ لأنّ النشاط الاقتصاد يساهم كثيرًا في زيادة القدرة تصنيع الأسلحة وشرائها.


أهداف العمل

للعمل العديد من الأهداف، وفيما يلي بعض من هذه الأهداف:

  • زيادة الأرباح: يعد الهدف الرئيسيّ لجميع الأعمال سواءً التجارية، أو الزراعية، أو صناعية، فتعتمد مجالات العمل جميعًا على تحقيق زيادةٍ الأرباح والذي يعتبر أساساً لاستمرار وجودها، فكلّما كان الربح مرتفعًا ساهم ذلك في الحفاظ على كفاءة العمل.
  • رفع عوائد الاستثمار: هو عبارة عن الهدف الذي يشارك العوائد المالية في دعم العمل، إذ يساعد هذا الهدف استقطاب استثمارات جديدة وزيادة عددها، ويعد هذا الهدف من أهم أهداف العمل؛ لأنّ عوائد الاستثمار هي أعلى المُعدلات المالية التي يتمُ تحقيقها بسرعة كبيرة، وخصوصة إذا كان خطة الإستثمار الجديدة ذات مُواصفات مُناسبة؛ مثل: الاستثمارات التجاريّة كبيع وشراء الأراضي.
  • تحسين الحصّة السوقيّة: يعد هذا الهدف أحد أهداف للعمل الرئيسيّة، إذ يسعى كل مجال وظيفي على تحسين حصته من السوق عن طريق افتتاح فروع جديدة للمُؤسّسة أو توسيع مجالاته، وبالتالي يُساهم ذلك في زيادة القيم المالية الخاصة بها، وزيادة تصنيفها التجاري بين المُؤسّسات.
  • دعم البحث والتّطوير: يعد من أهداف العمل الهامة، ويعتمد هذا المجال على فكرة دعم البحث للنهوض بتطوير بيئة العمل في الشركة اوالمُؤسّسة عن طريق استقطاب عدة أفكار مُستحدَثة، والتي تساعد على ابتكار سلع او خدمات جديدة تؤدّي دورًا في زيادة تطوّر العمل وكفائته.