كيف تكون عبدا صالحا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف تكون عبدا صالحا

كيف تكون عبدا صالحا

للعبد الصالح منزلة رفيعة عند الله جل وعلا، وحتى يكون الإنسان عبدًا صالحًا عليه تطبيق ذلك في حياته اليومية عبر ممارساته وأقواله وأفعاله، وفي إيمانه القلبي أيضًا، فالدخول في عباد الله الصالحين مطلب عظيم، وأمر ليس تحقيقه بالهين واليسير، في المقال التالي نسلط الضوء على صفات العبد الصالح وكيف يمكن أن يرتقي الإنسان بنفسه إلى مصاف الصالحين.

من هو العبد الصالح

العبد الصالح لفظة شرعية مباركة وردت في القرآن وفي السنة الشريفة وقفًا على أعلام، وتضمنت صفات مطلقة يتصف بها عباد غير مذكورة أسماؤهم. وكان النبي الكريم شديد الحرص على أن يتحلى الناس بالخلق الكريم، وكان يعلم هذا الخلق القويم لأصحابه، وروي أنه صلى الله عليه وسلم مر بأصحابه فسمعهم يقولون في التشهد: "السلام على جبريل وميكال السلام على فلان وفلان". فلما فرغ من صلاته التفت إليهم وقال: (لا تقولوا هذا، قولوا: التحيات إلى الله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.. ثم قال صلى الله عليه وسلم: فإنكم إن قلتموها أصابت كل عبد صالح في السماء أو في الأرض).

صفات العبد الصالح

من الصفات التي ترتقي بالإنسان ليكون عبدًا صالحًا:

أولًا: أن يعلم الإنسان أن الله عزّ وجل هو المستحق للعبادة لا شريك له، وأن خزائن كل شيء بيده، وأنه خالق الخلق جيمعًا وله النشور، وأن الأمر أمره، والخلق خلقه.

ثانيًا: الإيمان التام والإدراك أنه لا عز إلا بالتذلل لعظمة الله تعالى، ولا فوز إلا في طاعته، ولا غنى إلا في الافتقار إلى رحمته، ولا نعيم إلا في قربه.

ثالثًا: محبة الله تعالى فهي روح العبودية، وقد قال العلماء: "إن المحبة كلما عظمت في القلب كان التوقير لله أعظم، وكان الإنسان إلى الطاعة أكثر إقبالًا وكان الأنس والسرور بالله جل وعلا أكمل".

رابعًا:  طلب رضوان الله تبارك وتعالى في كل أمر يفعله الإنسان.

خامسا: أن يؤمن الإنسان أن الله طيب ولا يقبل إلا الطيب، فلا يقدم من عمل إلا إذا كان متأكدًا من أنه يقدم أفضل ما لديه.

سادسًا: أن يتواضع الإنسان لله تعالى ويبتعد عن الكبر والتكبر.

سابعًا: أن يبعد الإنسان عن الفواحش ما ظهر منها وما بطن.

ثامنًا: أن يبتعد الإنسان عن أذية الناس وظلمهم، بل وأن يحسن للآخرين.

تاسعًا: أن يؤمن الإنسان بأن الله تعالى جبل الناس على الخطأ وشرع لهم الاستغفار، وأن يكثر من الاستغفار.

كيفية تمييز العبد الصالح

للعبد الصالح صفات يتميز بها ولا تخفى على أهل الصلاح، ومنها:

  1. يؤمن بالله تعالى ويصدق الكتب السماوي وما جاء به الرسل الكرام عليهم الصلاة والسلام.
  2. يؤمن بسيدنا محمد عليه السلام، وبأنه خاتم الأنبياء والمرسلين ويتبع سنته وهديه.
  3. يتصف بأنه تقي في نفسه، مستقيم في سلوكه، قائم بالواجبات، مجتنب للمعاصي والمنكرات.
  4. يُعرف العبد الصالح بكونه شجاعًا في غير تهور، وعزيزًا في غير تكبُّر، ومتواضعًا في غير مهانة، وكل أموره وسط.
  5. يعرف العبد الصالح بأنه حليم ورحيم وعطوف على الناس وأولهم أهل بيته وولده، لا يؤذي أحدًا ولا يظلم أحدًا.
  6. العبد الصالح يحب الخير، ويبغض الشر، يسعى بين الناس بالخير.
  7. يكون العبد الصالح بارًّا بوالديه، محسنًا إليهما، لا يقطع رحمه بل يصله ويحسن لمن يستحق الإحسان ويصبر على إساءة الجاهل.
  8. يتصف العبد الصالح بأن إرادته قوية، وعزيمته صادقة، لا يتعب من فعل الخير، ولا يمل من فعل الطاعات والصالحات.
  9. يشارك العبد الصالح الناس أفراحهم وأحزانهم، فيزيد من فرحهم سعادة وفي حال حزنهم يخفف عنهم المصاب ويدعمهم ويقف إلى جانبهم.
  10. يكره العبد الصالح الظلم والظالمين ويبغضهم، ولذا يتجنب أن يكون ظالمًا، بل يحب العدل وإحقاق الحق وهو دائم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  11. يراعي العبد الصالح اختلاف الفقهاء، ويحترم اجتهادات العلماء، ويتبع في نفسه الراجح من الآراء.
  12. العبد الصالح لا يرضى لنفسه بغير الراجح من الأقوال.