كيف تقضي وقتك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٢ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تقضي وقتك

الوقت

الوقت هو الحياة، وهو أغلى ما لدى الإنسان، فهو الشيء الوحيد الذي يملكه الجميع، ولكن كيفيّة قضاء الوقت واستغلاله ليس الجميع فيه سواء، فالوقت مجانيٌّ لكنه لا يقدر بثمن، إذا مضى الوقت فلن يعود مهمّا حاول الإنسان، إذ إنّ الإنسان الناجح يخطّط لوقته أفضل تخطيط، ويستغلّه فيما ينفعه ويطوّر من ذاته وقدراته ومعرفته؛ لأنَّ طريقةَ قضاء الوقت هي الفارق بين الإنسان الناجح في حياته والإنسان الفاشل، فكلُّ ما يسعى إليه الإنسان لا يحققه من غير استثمار وقته فيه جيدًا.


قضاء الوقت في طاعة الله

حياة الإنسان هي كلّها لطاعة الله وعبادته، ولذلك خلقه الله تعالى؛ فقال سبحانه:"وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"، فيحرص الإنسان المسلم على طاعة الله وتسخير جُلّ وقته في ذلك، وأهمّ ما يتقرّب به العبد لربه هو أداء الفرائض، والمحافظة على أدائها في وقتها، وعدم قضاء الوقت في المعاصي واللهو، ومن أهمّ الأمور الواجبُ على المسلم أن يمضي فيها وقته ما يأتي:

  • المداومة على ذكر الله وكثرة الاستغفار في كلِّ الأوقات، ويحافظ على أذكار المساء والصّباح، لِما في الذّكر من فوائد كثيرة؛ فالذّكر يحفظ النّفس ويريحُ القلبَ والرّوحَ.
  • أداء الصّلاة في وقتها؛ لأنّ الصّلاةَ هي عمود الدّين، وهي سبب في كل فلاح ونجاح في الدّنيا والآخرة.
  • البعد عن المعاصي والذّنوب؛ لأنّها تُغضب الله عز وجل، إذ إنّ على المسلم أن يقضي وقته في رضا الله وفي الأعمال الصّالحة التي تقربه منه سبحانه.
  • طلب العلم من الأعمال النافعة في قضاء الوقت، إذ إنّ فيها منفعة في الدّنيا، ومنفعة في الآخرة.


قضاء وقت الفراغ

من أكثر النّعم التي يُهدرها الكثير هي أوقات الفراغ، إذ إنّ وقت الفراغ قد يكون من أفضل الأوقات إن استُغلت بطريقة فعّالة وناجحة، وليس فقط في الرّاحة والسّفر والتّسلية، فكثير من الأوقات في العطل والإجازات وخاصةً في الصّيف، تمضي دون فائدة ونفع على صاحبها، فهو يقضي وقتَ فراغه دون أن يعمل فيه عملاً صالحًا، أو عملاً يعود عليه أو على أهله بالنّفع و الخير، بل يمضي وقته وينفق ماله أيضًا بلا نفع، فلا بُد من حُسنِ التّخطيط لكيفيّة قضاء أوقات الفراغ في النافع والمفيد قدر الإمكان، وهنا بعض النّصائح لقضاء وقت الفراغ:

  • المحافظة على الفرائض وقت السّفر والرّحلات، وأدائها في وقتها المحدد وبخشوع وتروٍ، وإنفاق المال في حدود الفائدة المطلوبة منه، وعدم صرفه على أمور ومواضع تغضب الله.
  • تنظيم وقت الفراغ واستغلال جزء منه لتنمية بعض المهارات والمواهب الشّخصية، ومزاولة بعض الأنشطة الثّقافية، أو الرّياضية، أو الفنية وغيرها الكثير.
  • استثمار وقت الفراغ في تعلّم لغة جديدة، وإتقان مهارات التّواصل الاجتماعي، وتحسين بعض نقاط الضّعف وعلاجها.
  • استثمار وقت الفراغ في الأعمال الخيريّة التّطوعية.


نصائح عامة لكيفيّة قضاء الوقت

  • تحضير وكتابة قائمة مهامٍ يوميّة، أو أسبوعية أو شهرية.
  • وضع خطة لكيفية قضاء الوقت من أهمِّ الأمور التي تُسهل عملية حفظ الوقت وعدم ضياعه بلا فائدة.
  • الوقت نعمة من الله سبحانه، وكنز ثمين يملكه الإنسان دون مقابل، إذ إنّ عليه أن يحرص على قضاء وقته بما ينفعه.
  • وضع أهداف محدّدة لتحقيقها خلال وقت معين، مع مراعاة أن يكون الوقت مناسبًا تمامًا لتحقيق الهدف.
  • البعد عن إثارة المشاكل وخلق العداوات التي تُنغص على الإنسان يومه وتفقده الكثير من الوقت بلا عمل.
  • البعد عن التأجيل، تأجيل المهام وتأجيل القيام ببعض الأمور قد يخلق أزمات كبيرة في الوقت وضياعه دون أي إنجاز.