كيف انظم وقت المذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
كيف انظم وقت المذاكرة

إدارة الوقت

إدارة الوقت تعني تنسيق المهام والأنشطة لزيادة فعالية جهود الفرد، والغرض من إدارة الوقت في الأساس هو تمكين الشخص من الحصول على المزيد من العمل المنجز في وقت أقل، وتشتمل إدارة الوقت على عناصر التنظيم والتخطيط والجدولة للاستفادة بطريقة أفضل من الوقت المتاح للفرد، مع مراعاة الوضع الخاص لهذا الفرد والخصائص ذات الصلة، وتنطبق فوائد إدارة الوقت الفعالة بالتساوي على كل من رجال الأعمال والموظفين، وعندما تُدار ساعات عمل الموظفين بأفضل طريقة، فإنها تجعل الموظف أكثر إبداعًا وأقل عرضة للإرهاق وتزيد من الإنتاجية للشركة.[١]

 

طريقة تنظيم وقت المذاكرة

من خلال تطبيق النقاط الآتية من الممكن تنظيم وقت المذاكرة:[٢]

  • إنشاء بيئة للدراسة: عند البدء في المذاكرة، يجب أن يكون التركيز الأساسي على إيجاد بيئة دراسة سلمية ومنظمة للدراسة، بحيث تكون دافعًا للفرد نحو المزيد من الاهتمام والإنجاز والبقاء بعيدًا عن أي نوع من الاضطرابات وتتيح له مقدرة التمسك بهدف رئيسي واحد.
  • تنظيم مساحة الدراسة: عند تنظيم مساحة مثالية للدراسة يوجد شيء مهم يجب وضعه في الاعتبار، وهو وضع جميع أدوات الدراسة بطريقة مناسبة، ومن الممكن أن تكون تلك المساحة الغرفة أو المكتب أو الحديقة أو حتى الكافتيريا، ويجب على الشخص أن يتأكد من أن أحدًا لن يزعجه في ساعات الدراسة.
  • التعامل مع مواضيع المذاكرة بطريقة متفائلة: تنظيم مواضيع المذاكرة الخاصة بالطالب ليست صعبة للغاية، ويجب عليه تذكر أن التعلم هو عملية مستمرة، ويجب عليه كذلك أن يدرس ويحلل طرقه في التعامل مع مواضيع المذاكرة، ومعرفة إذا كانت مفيدة له أم لا، وفي حال تحسين طرق دراسته، فإن شغفه اتجاه الدراسة سوف يزيد، وسيقوده الموقف المتفائل والإيجابي إلى إعادة تكوين أفكار للنجاح وإعادة تشكيلها يوميًا، وسيجعله أكثر نشاطًا من أجل تحقيق مبتغاه.
  • الراحة أثناء الدراسة: الراحة أثناء الدراسة لا تعني الاستلقاء على الأريكة في غرفة التكييف وبدء الدراسة، ولكن من شأن المحيط الهادئ أن يمنح المذاكر الاسترخاء القوي للعقل لتعزيز ذاكرته.
  • تنظيم ملاحظات الدراسة للموضوع: إن تدوين الملاحظات بطريفة جيدة في أي موضوع من الممكن أن يكون السر في الدراسة الناجحة، إذ إن 85% من الطلاب يحققون النجاح في الامتحانات بسبب تدوين ملاحظات حول مواضيع مهمة منذ بداية الدراسة، ويعد تدوين الملاحظات مهارة رائعة يمكنها أن تساعد في مراجعة وحفظ الحقائق والأرقام الأساسية للموضوع.
  • القضاء على الاضطرابات أثناء الدراسة: عندما ينوي الطالب تحقيق أعلى الدرجات فيجب علية أن يقدم وعدًا لنفسه بأن يتنازل عن الأشياء التي تعجبه وتكون عنصر تشتيت بينه وبين هدفه، وقد تكون هذه الأشياء مشاهدة التلفاز، أو استخدام الهاتف المحمول، أو الاستماع للموسيقى، وبالرغم من أن هذه الأشياء من الممكن أن تمنحه الاسترخاء، إلا أنها من الممكن تكون سببًا لإيجاد اضطراب كبير خلال ساعات الدراسة، ولذلك على الطالب أن يضع قائمة لأولوياته ويتجنب الأمور التي تصرف انتباهه.


نصائح عامة عند الدارسة

فيما يأتي النصائح الدراسية من أجل المساعدة على تطوير إستراتيجية تعليمية تتيح تحقيق الأهداف الدراسية، وهي:[٣]

  • تحديد أهداف الدراسة: توجد الكثير من الأبحاث الموثوقة التي تشير إلى أنه يمكن استخدام تحديد الأهداف كجزء من إستراتيجية لمساعدة الأشخاص على التأثير بنجاح على التغييرات الإيجابية في حياتهم، ولذلك لا يجب التقليل من أهمية تحديد الأشياء المراد تحقيقها.
  • اختبار النفس: في بعض الأحيان وبمجرد الدخول في بيئة الامتحانات من الممكن أن ينسى الطالب بعض الأشياء التي تعلمها، والحل لهذه المشكلة هو التحضير الذهني للضغط المتمثل في الاضطرار إلى تذكر التواريخ والحقائق والأسماء والصيغ الرئيسية وما إلى ذلك، واختبار الطالب نفسه هو وسيلة رائعة لذلك.
  • المحافظة على التوازن الصحي: وذلك من خلال الحصول على قسط كافٍ من النوم، وتناول الطعام الملائم والصحي، فذلك له تأثير إيجابي على الدراسة.
  • تحويل الدروس إلى قصص: الجميع يحب أن يقرأ أو يستمع إلى قصة جيدة، ومن الممكن تطبيق هذا على الدراسة عن طريق حياكة التفاصيل أو الحقائق المهمة في قصة، فذلك يساعد في فهم وحفظ التفاصيل الأساسية.
  • أخذ فترة راحة: من المهم أن يدرك الطالب أنه لا يمكنه الحفاظ على المستوى الأمثل من التركيز دون إعطاء نفسه بعض الوقت للتعافي من الضغط والتعب، ومن الممكن قضاء هذا الوقت من خلال المشي لمدة عشر دقائق، أو رحلة إلى صالة الألعاب الرياضية، أو الدردشة مع صديق أو ببساطة احتساء مشروب ساخن، وأخذ فترات راحة قصيرة منتظمة لا تساعد فقط على تحسين التركيز، بل يمكن أن تعزز الإنتاجية أيضًا.
  • استشارة المعلمين: في حال وجود أي أسئلة حول الامتحان، فإن أفضل ما يمكن فعله هو الذهاب إلى مدرس المادة وطلب مساعدته، ليس فقط لأنه الشخص الأنسب لحل الأسئلة، بل من أجل إبداء موقف جيد من خلال إظهار الاهتمام بموضوعه.


فوائد تنظيم الوقت

توجد العديد من المزايا لإدارة الوقت في جميع جوانب الحياة، ويمكن لإدارة الوقت أن تساعد في تحسين الكفاءة في جميع الأمور، وتمكن من الحصول على العديد من المزايا، ومن الفوائد الأخرى لإدارة الوقت، ما يأتي:[٤]

  • يقلل من التوتر: عندما يتعلم الفرد كيفية إدارة الوقت بفعالية من خلال إعداد جدول زمني محدد للأعمال على مدار اليوم، سوف يدرك أن أمورة أصبحت قابلة للإدارة بأقل ضغط، ومن خلال استكمال المسؤوليات في الوقت المحدد يمكنه تقليل التوتر الذي من الممكن أن ينتج بسبب المماطلة.
  • توفير أوقات للراحة: الإدارة الفعالة للوقت تساعد على الشعور بالإنجاز، وتمنح أفكارًا جيدة، ومن خلال استخدام جدول زمني محدد من الممكن تحديد المهمة التي يجب إنجازها بصورة عاجلة، ومن خلال تنظيم جدول العمل بطريقة منهجية، من الممكن توفير متسع من الوقت للراحة بمجرد الانتهاء من المهمة.
  • يحسن الإنتاجية: من الفوائد الأخرى لإدارة الوقت هو أنه يساعد على زيادة الإنتاجية عن طريق وضع خطة ذات أولوية وإكمال العديد من المهام في نفس الوقت.


المراجع

  1. "time management", whatis, Retrieved 2019-11-8. Edited.
  2. "How to organize Your Study?", theunipedia, Retrieved 2019-11-8. Edited.
  3. " Tips to Achieve your Goals", goconqr, Retrieved 2019-11-8. Edited.
  4. "Benefits Of Time Management", benefitof, Retrieved 2019-11-8. Edited.