كيف انظم وقتي ايام الدراسه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف انظم وقتي ايام الدراسه

روان رضوان

الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك.. هذه العبارة يجب أن تنقشها بماء الذهب أمامك خاصةً في أوقات الدّراسة حيث يصبح الوقت مهمًا وإضاعة القليل منه ينعكس سلبًا على اليوم بأكمله والجدول الدراسي وربّما يُسبب تراجعًا في قدرتك على التحصيل، ومشكلة تنظيم الوقت يُعاني منها الكثير من الطلاب فيبدؤون بتحضير جميع الأمور متناسين أنَّ الوقت هو عامل النجاح الرئيسي وأنَّ الدّراسة في الوقت المناسب تقلّل الكثير من العناء والجهد على الطلاب ويستطيعون تحصيل علامات أعلى.

سنحدّثك في هذا المقال عن أهمية تنظيم الوقت وبعض النصائح الثمينة لتنظيم وقتكَ أيام الدّراسة.

أهمية تنظيم الوقت

  1. يُشعركَ تنظيم الوقت بالرضى وبقدرتك على الإنجاز الأمر الذي سيزيد من ثقتك بنفسك ويرفع من إنتاجيتك ويجعلكَ قادرًا على تحقيق ما تريده، فالإنسان الذي لا يحسن استغلال وقته تضيع منه أيامه هباءً ممّا يزرع في نفسه شعورًا بالسخط والقلق الدّائم والتوتر.
  2. يجعلك تنظيمُ وقتك أكثر قدرة على مواجهة ضغوطات الدّراسة أو العمل، فعندما يكون كلّ شيءٍ حولك منظمًا لن تغرق في الفوضى وتتخبّط عندما تشعر بأنَّ الضغط يزداد، كما يُساعد تنظيم الوقت على تخفيف حجم وضغط العمل المراد إنجازه مهما كان.
  3. ستجدُ بعض تنظيمك لوقتك أنَّ لديك وقتًا إضافيًا تستطيع استغلاله في الترفيه أو الاسترخاء والاستجمام، أيّ أنّك ستحصل على عمل مُنجز ووقت للراحة وآخر للترفيه بينما في حالة عدم تنظيم الوقت ستجد أنَّ الوقت غير كافٍ لإنجاز العمل ووقت الرّاحة قليل جدًا ولا يوجد أيّ وقت إضافي أو مساحة للترفيه.
  4. تستطيع الاستفادة من الوقت المُتاح لكَ بعد تنظيم وقت عملك بتطوير ذاتك، ممّا سينعكس إيجابًا على تحسين إنتاجيتكَ في جميع النواحي والمجالات.
  5. تنظيم الوقت هو الطريق الأقصر والأسهل للوصول إلى طموحك وتحقيق أحلامك.

نصائح لتنظيم الوقت أيام الدراسة

  • أهم نصيحة لتنظيم الوقت أيام الدّراسة هي عمل جدول شهري أو أسبوعي ويفضَّل أن يكون أسبوعيًا لسهولة التخطيط له، قبل البدء بعمل الجدول حدّد الأنشطة والمهام التي ستنفذها على مدار اليوم وقسّمها حسب الأولويات من الأهم إلى الأقل أهمية، بعد ذلك وزّع ساعات اليوم الواحد لتشمل ساعات الدوام والنوم والمذاكرة وتناول الطعام، ومقابلة الأصدقاء، وتنظيف غرفتك، وممارسة هواياتك، والذهاب للتسوّق، لا تُهمل أي جانب مهما كان صغيرًا، الخطوة الأخيرة هي تقييم عدد الساعات التي ستحتاجها للمذاكرة حسب كل مادة فربّما تحتاج بعضُ المواد إعطاءها وقتًا أطول.

منذ بداية الأسبوع حاول الالتزام بالمخطط الزمني الذي عملته، اجعله أمامك دائمًا أو اكتبه في مفكرة صغيرة تحملها معك أينما ذهبت وضع منه نسخة كبيرة في غرفتك، استخدم الألوان لتحديد الأعمال المنجزة ستشعر بالرّاحة والفرح كلّما فعلت ذلك وكافئ نفسكَ عندما تلتزم بالجدول طوال اليوم هذا الأمر سوف يحفّزكَ على الالتزام يوميًا حتى تعتاد عليه تمامًا.

  • ادرس بكامل تركيزك أي اجعل وقت المذاكرة للمذاكرة فقط دون التفكير في أيِّ أمرٍ آخر أو دون القيام من مكانك أكثر من مرة والانشغال بالهاتف أو بالحديث مع العائلة، هذا لا يعني بأنّك ستقضي طوال يومك في المذاكرة، فقط أعطِ كلَّ جزءٍ حقه.
  • إذا التزمت بالجدول كما يجب ولكنّك بدأت تشعر بالإرهاق والفتور والملل فمن الأفضل أخذ يوم راحة وافعل فيه ما تحب حتى تعود في اليوم التالي للالتزام بكامل نشاطك وجهدك.
  • إذا لم تنجز بعض الأعمال الموجودة في الجدول يمكنك تأجيلها إلى الغد أو نهاية الأسبوع أو ادرسها في الصباح الباكر لكن لا تؤجلها كثيرًا ولا تهرب من دراسة المواد الصعبة بتأجيلها كثيرًا حتى لا تتراكم عليك في النهاية.
  • عندما تجلس للمذاكرة تأكّد من اختيار مكان مريح، ويفضّل الجلوس على مكتب وليس على السرير أو أمام التلفاز واحرص على وجود الهدوء اللازم للتركيز وعدم التشتت.