كيف اعرف وزني الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف اعرف وزني الطبيعي

روان رضوان

وفقًا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية فقد صنِّفت السمنة من أخطر المشكلات الصحية في العقود الأخيرة بسبب انتشارها بشكل كبير وازدياد حجم المخاطر التي تسببها، ويعود انتشار السمنة إلى نمط الحياة المتسارع الذي نعيشه اليوم، فأصبح الاعتماد بشكل كبير على الوجبات السريعة والأطعمة المعلبة والمصنّعة وانتشار وسائل الراحة بحيث أصبحت الحركة قليلة ونادرة.

في هذا المقال سنتعرّف على الوزن المثالي وكيفية حسابه الأمر الذي يختلف حسب الجنس والعمر والطول كما سنتعَّرف على بعض النصائح التي نحصل من خلالها على الوزن المثالي وكيفية المحافظة عليه.

كيفية حساب الوزن الطبيعي

هناك العديد من الطرق التي تمكننا من معرفة الوزن الطبيعي نذكر منها:

  1. الوزن الطبيعي = طول الشخص بالسنتيمتر- 100: تُسمى هذه المعادلة بـ "طريقة بروكا" وهي طريقة بدائية نسبة الخطأ فيها كثيرة خصوصًا مع أصحاب القامات القصيرة جدًا أو الطويلة بشكل كبير، لذلك أجرى العالم ديفن تعديلًا عليها لتتفرع إلى معادلتين واحدة للرجال وأخرى للنساء تعتمد على إضافة 3 كيلو جرام لكل بوصة من طول الجسم لكنّها أيضًا طريقة تحتمل الكثير من الخطأ.
  2. عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم BMI : وتعتبر هذه الطريقة هي الأشهر والأكثر انتشارًا حيث يُعرَّف مؤشر كتلة الجسم بأنّه مقياس الوزن بالنسبة إلى الطول وقد أصدرت منظمة الصحة العالمية معلومات مفاداها أنَّ الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم أقل من 18.5 يعانون من نقص في الوزن وبحاجة إلى برامج غذائية ورياضية لزيادة الكتلة العضلية، أمَّا إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و25 فيعتبر هذا الشخص ضمن الوزن المثالي وعليه الالتزام بنمط غذائي صحي للمحافظة على هذه النسبة، وإذا كان المؤشر بين 25 و30 فذلك دلالة على زيادة الوزن وأمّا إذا كان فوق 30 فإنّ الشخص يُعتبر بدينًا ويجب عليه الخضوع للعلاج حتى يتخلَّص من وزنه الزائد هذا.

نستطيع حساب مؤشر كتلة الجسم باستخدام الآلة الحاسبة عن طريق المعادلة التالية:

مؤشر كتلة الجسم = الوزن بالكيلوجرام/ (الطول بالمتر*الطول بالمتر).

تعطينا هذه المعادلة رقمًا يبيّن مؤشر كتلة الجسم لمعرفة إذا ما كنا في مرحلة زيادة الوزن أو البدانة لكنّها تعتبر طريقة بسيطة أيضًا، ولا تأخذ بعين الاعتبار مساحة الخصر والصَّدر والفخذ لذلك يعطينا أحيانًا مؤشر كتلة صحيحًا ومثاليًا، لكن تكون نسبة الدّهون كبيرة والكتلة العضلية قليلة، كما أنّه لا يأخذ كثافة العظام في الحسابات.

  1. عن طريق حساب النسبة بين محيط الخصر والورك WHR: تعتبر هذه الطريقة من الطرق الدقيقة لذلك يجب أن تعرف محيط خصرك بدقة ومحيط الورك الأوسع قبل البدء بالعملية الحسابية.

محيط الخصر/ محيط الوركين = WHR: تعطينا هذه المعادلة إضافةً إلى الوزن الطبيعي والمثالي معلومات تفيد في معرفة مدى قابلية الجسم للتعرّض إلى مشاكل القلب الصحية، ولكنّ هذه الأرقام تختلف ما بين النساء والرَّجال:

للرجال:

  • إذا كانت الناتج أقل من 0.9 فإنَّ مخاطر الإصابة بمشاكل القلب منخفضة لكن على الشخص عمل فحص لمعرفة حجم الكتلة العضلية لديه والتي قد تكون منخفضة ممّا يسبب له مشكلات أخرى.
  • إذا كان الناتج 0.9 فإنَّ الشخص يعتبر ذا وزن مثالي وخطر معتدل على القلب.
  • إذا كانت النسبة 1 أو أكثر فإنَّ الشخص يُعاني من وزن زائد وهو معرَّض بشكل كبير للإصابة بمشاكل القلب.

للنساء:

  • إذا كانت النسبة أقل من 0.8 فإنَّ الجسم يكون معرَّضًا بشكل قليل للإصابة بأمراض القلب لكن هناك احتمالية تعرضه لأمراض اخرى خاصة بالإنجاب والخصوبة، لذا من المهم اتباع برامج غذائية لزيادة الكتلة العضلية والحصول على نسبة جيدة للدّهون.
  • إذا كانت النسبة 0.8 فإنّ الجسم يعتبر مثاليًا من ناحية الوزن والصحة.
  • إذا كانت النسبة 0.9 فإنَّ الجسم يكون معرَّضًا بشكل كبير لأمراض القلب لذلك يجب اتباع برنامج غذائي صحي للتخلّص من الوزن الزائد.
  1. عن طريق عمل INBODY TEST : ويجرى هذا الاختبار عن طريق جهاز خاص متوفّر في معظم المختبرات الطبية ومراكز خبراء التغذية، ويعطي نسبًا دقيقة للكتلة العضلية في الجسم وتوزيع الدّهون والوزن الزائد والمثالي وعدد الكيلوغرامات التي يجب على الجسم أن يخسرها حتى يصل إليه، يُعتبر هذا الجهاز من الطرق الدقيقة في فحص الوزن لكن قبل إجرائه يجب أن تصوم لمدة 5 ساعات على الأقل وأن لا تتعرَّض لجهد رياضي حتى لو كان مجرَّد ركض أو مشي سريع.

هناك العديد من الطرق المختلفة والتي يمكن من خلالها معرفة الوزن المثالي لكنَّ التفكير بالأمر كثيرًا قد يصل بالبعض إلى درجة الهوَس، فيجب أن تعرف بأنَّ الحصول على وزن طبيعي ومثالي أمرٌ مهم ولكن الأهم منه هو المحافظة على الصّحة وعدم الانسياق خلف منتجات تخفيف الوزن وحرق الدّهون أو اتّباع البرامج الغذائية القاسية لما لذلك من أثر سيئ على صحّة الجسم..