كيف استخدم بذرة الكتان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ٨ يناير ٢٠١٩
كيف استخدم بذرة الكتان

بذور الكتّان

تُعتبر بذور الكتّان من النباتات الطبيّة العلاجيّة؛ وذلك لاشتمالها على الكثير من العناصر الضروريّة لصحّة الجسم، وتدخل هذه البذور في صُنع البسكويت، والمخبوزات، والفطائر، كما توجد بأشكال عدة، فهناك البذور، والزيوت، والأقراص، والمسحوق، إذ يُمكن تناولها كمُكمل غذائي لمنع الإصابة بالعديد من الأمراض، وهناك طرق عدة لاستخدام بذور الكتّان حسب الغرض المُراد منها.


كيفيّة استخدام بذور الكتّان

تُطحن بذور الكتّان قبل استخدامها، فطحنها يُسهل من عمليّة امتصاص الجسم لها، ويجب الحرص على استخدامها فور طحنها، ويُفضل إضافة بذور الكتّان إلى الحليب، أو العصائر، وإلى أطباق الطعام، خاصّة السلطات، وبعد تناولها يُنصح بشُرب كوب من الماء من أجل نيل الفائدة من الألياف، والعناصر المُختلفة المُحتوية عليها.


وصفات بذور الكتّان

  • تليين الأمعاء: تُضاف ملعقة صغيرة من بذور الكتّان إلى كوب من الماء، ويُترك طيلة الليل، ومع حلول الصباح يُتناول الكوب، وبالإمكان أيضًا إضافة عشرين غرامًا من بذور الكتّان إلى لتر من الماء، ثمّ وضعه على النار، وتركه يغلي مُدة خمس دقائق، ثمّ يُصفى، ويُتناول كوبين منه يوميًا، مرةً بعد وجبة الإفطار، ومرةً بعد وجبة العشاء.
  • علاج تهيج البشرة: تُطحن كميّة كافيّة من بذور الكتّان، ثمّ يُضاف إليها الماء برفق، وعند الحصول على عجينة لزجة القوام تُوضع على نار مُنخفضة الحرارة، بعدها تُوضع بقطعة شاشٍ، وتُطبق على مكان الإصابة، وتُكرر هذه الوصفة ثلاث مرات يوميًا.
  • علاج الإمساك: تُضاف نصف ملعقة كبيرة من بذور الكتّان إلى كوب من الماء الدافئ، ثمّ يُتناول، وتُكرر هذه الوصفة ثلاث مرات يوميًا.


فوائد بذور الكتّان

  • تُحافظ على صحّة القلب، والأوعية الدمويّة، إذ تمنع حدوث تصلب للشرايين، وتُنظم ضربات القلب، كما تمنع الإصابة بنوبات قلبيّة، وسكتات دماغيّة، ويرجع ذلك إلى اشتمال بذور الكتّان على كميّة عالية من الألياف التي تمنع وصول الدهون إلى الدم الأمر الذي يُقلل من كميات الكوليسترول في الدم، إضافة إلى اشتمالها على الأوميغا 3 الضرورية لسلامة القلب.
  • تقي من الإصابة بأنواع مُعينة من السرطان، ومنها سرطان البروستاتا، وسرطان القولون، ويرجع ذلك إلى احتوائها على نسبة عالية من الألياف، إضافة إلى مُضادات الأكسدة، والأحماض الدهنيّة الواقية من التعرّض للإصابة بتلك السرطانات.
  • تُحسن من عمل الجهاز الهضمي، إذ تُزيل الفضلات، والسموم المُتراكمة بالجسم، كما تُنشط من حركة الأمعاء، وتقي من حدوث الإمساك، وتُعالج صعوبة الهضم.
  • تُقلل من الوزن الزائد، فهي تحتوي على الألياف التي تمد الجسم بشعور بالشبع الأمر الذي يؤدي إلى استهلاك كميات قليلة من الطعام، كما تشتمل على مُركبات عديدة تؤثر على عمليّة التمثيل الغذائيّ.
  • تُساعد في القضاء على حبوب الشباب، والأكزيما، إضافة إلى تهدئتها من الالتهابات، ووقاية خلايا الجلد من التلف، والحد من التجاعيد، وذلك بسبب اشتمالها على العديد من الفيتامينات، والعناصر، ومُضادات الأكسدة المُحافظة على سلامة البشرة، وصحتها.
  • تُحافظ على صحّة الشعر، وتمنع تساقطه، كما تقضي على القشرة.
  • تُساعد في الشفاء من السّعال.
  • تُنظم مُستويات السكر في الدم.
  • تمنع حدوث هشاشة العظام.
  • تُعزز من الجهاز المناعيّ.
  • تُحسن من الخصوبة.