طرق لخسارة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
طرق لخسارة الوزن

زيادة الوزن

يعاني الكثيرُ من الناس من مشكلة الوزن الزّائد، وقد يتّجه البعض لتجربة الطّرق غير السّلمية للتّخلص من هذه المشكلة، إلا أنّ نتائجها غالبًا ما تكون مؤقتة؛ فبمجرد التّوقف عن استخدامها سيلاحظ الشّخص رجوع الوزن إلى ما كان عليه، لذا من المهمّ اتباع الطّرق الصّحية للتّخلص من المشكلة نهائيًا.


طرق لخسارة الوزن

في ما يلي بعض الخطوات الصّحية، والتي من شأنها إنقاصُ الوزن بطريقة سليمة، لكن إذا كان الشّخص يعاني من أيِّ أمراض؛ فلابد من استشارة الطّبيب أولاً:

  • شرب الماء: وذلك باعتماد نظامٍ مُقسّم على فترات لشرب 8 أكواب من الماء البارد يوميًا دون إضافة أي شيء، ومن الأفضل شرب كوب من الماء قبل كلِّ وجبة طعام؛ فهي تساعد على تقليل الشّهية، والشّعور بامتلاء المعدة، ويجب الانتباه بأنَّ الماء لا يحلُّ محلَّ الوجباتِ الصّحية، فلا يكفي شربه وحده دون تناول الطّعام، كما أنهّ من الأفضل تناول الفيتامينات المتعدّدة؛ لتعويض ما يفقده الجسم من عناصر مهمّة.
  • تناول مشروب يساعد في إنقاص الوزن: وذلك بشرب العصائر من الفواكه والخضراوات، واستبدالها بالوجبات، مع تناول الفيتامينات لتعويض نقص العناصر الغذائيّة المهمّة، كما يُمكن أيضًا تناول مشروب يساعد في خسارة الوزن بجانب النّظام الصّحيّ، يتكونُ من: القرفة، الزّنجبيل، إكليل الجبل، الشمر، الكمون، الشاي الأخضر، والميرمية؛ بمقادير متساوية وغليها مع بعضها، بمعدل كوب إلى اثنين يوميًا.
  • تناول اللحوم الخالية من الدهون: كتناول الأسماك؛ لاحتوائها على نسب منخفضة من الدّهون، إضافةً إلى احتوائها على المواد المضادة للأكسدة، وعلى حمض أوميجا-3، مثل: التونة والسلمون والسردين.
  • تناول الوجبات الخفيفة: وتكون بين الوجبات الرئيسة، كتناول المكسرات ومنها الفستق.
  • التوابل الحارة: بإضافتها إلى الطّعام، فإنّها تساعد على زيادة حرق السّعرات الحرارية من الجسم.
  • وجبة الإفطار: لابد من الحرص على تناول وجبة الإفطار، وعدم تركها أبدًا، لضمان سرعة الحرق باقي اليوم.
  • توزيع الطعام: وذلك بتقسيم الوجبة الغذائية لتحتوي على الخضراوات الطازجة، والحرص على أخذ الحصة الأكبر من الوجبة، والقسم الآخر يحتوي على الكربوهيدرات و البروتين.
  • الجريب فروت: فقد أثبتت الدّراسات أنّ تناوله يوميًا يساعد على فقدان الوزن بنسة (58 %).
  • الابتعاد عن السكر الصناعي: وذلك باستبداله بالسّكر الطّبيعي، كالعسل، أو السكر الموجود بالفواكه، أو سكر الدايت دون الإكثار منه.
  • النوم: فقد أثبتت الدراسات؛ أنّ الأشخاصَ الذين يحصلون على قسط وافرٍ من النّوم يوميًا، هم أقل شراهةً للطّعام من نظائرهم.
  • المراكز الصحية: ففي الآونة الأخيرة انتشرت المراكز والأندية الصّحية، التي تُقدم برامج خاصة لإنقاص الوزن، والحصول على جسم متناسق دون ترهلات:
    • اللف الحراري: له دورٌ فعالٌ في تنظيم وتحسين الدّورة الدّموية بالجسم، وتخليصه من السّموم، وزيادة مرونة الجلد.
    • اللف المعدني: ويُستخدم في إنقاص وزن الخصر والفخذين، كما أنّ هذه الطّريقة تحتوي على المعادن التي تُخلّص الجسم من السّموم، وتمنع السليوليت.
    • إنزيم الليبيز: وذلك بلف الجسم بالليبيز؛ الذي يُخلّص الجسم من الدّهون الموجودة على سطحه، ويتبعه لف الجسم المعدني للتأكد من عدم ظهور أي ترهلات.
    • تنظيف القولون: وذلك بغسله بالماء للتّخلص من الفضلات والبراز المتراكمة به، وهي طريقة فعالة لمن يعانون من الانتفاخ والغازات والإمساك باستمرار.
    • شفط الدهون: بواسطة التدخل الجراحي؛ يُخلّص الجسم من الدّهون المتراكمة والعنيدة في مناطق معينة من الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية لما لها دور في زيادة حرق السعرات الحرارية، ومن الأفضل اتباع الخطوات التالية للاستفادة بأكبر قدر ممكن:
  • اختيار التمارين المناسبة: ففي البداية يمكن اختيار تمارين بسيطة وسهلة، وزيادرة المدّة ودرجة الصعوبة تدريجيًا.
    • التمارين الخارجية: أي ممارسة الرّياضات في الهواء الطّلق، كالمشي وركوب الدراجة، فرياضة المشي يوميًا لمدة نصف ساعة كفيلة بحرق 800 سعر حراري.
    • تمارين المقاومة: يجب الحرص على إدخال تمارين المقاومة والأحمال ضمن التّدريبات اليوميّة؛ لما لها من دورٍ مهمٍّ في حرق الدّهون والسّعرات الحرارية، وتكوين العضلات، مع أهمية البدء بأوزان صغيرة وزيادتها تدريجيًا.


نصائح عامة تساعد في المحافظة على الوزن

عند الشعور بالجوع، فليكن شرب الماء هو الخيار الأول؛ ليكون الشخصُ قادرًا على كبح نفسه من التهام الأغذية التي تضيف إلى الجسم سعرات حرارية غير ضرورية.

  • البدء بتناول السلطات الخضراء فهي تملأ المعدة، وتساعد على الشّعور بالشبع سريعًا.
  • تناول الحليب ومشتقاته قليلة الدسم، أو خالية الدسم.
  • التوقف عن تناول الطعام؛ بمجرد الإحساس بالشبع.