كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩

الأطفال

تُعاني بعض الأمهات من كثرة بكاء أطفالهن الدّائم والمستمر، وبكاء الأطفال هو طريقة للتوصيل للأم ما يشعرون به سواء ألم أو جوع أو برد، ومعرفة سبب بكاء الطفل ليس بالأمر السّهل، ولكن ومع مرور الوقت ووجود الخبرة لدى الأم فإنها ستبدأ تدريجيًا بفهم طفلها ومعرفة ما يحتاجه من طريقة بكائه، وبحسب الخبراء فإنه من الطبيعي بكاء الطفل الصغير الذي يقل عمره عن 6 أشهر 3 ساعات يوميًا، وتبدأ النسبة بالإنخفاض تدريجيًا إلى الثلث بعد عمر 6 أشهر، والبكاء عند الأطفال هو أمر صحي وطبيعي ولا يُشترط لبكاء الطفل أنه بحاجة إلى الطعام أو تغيير الملابس أو أنه يشعر بالألم بل هي دليل على صحة الطفل، وعلى العكس من ذلك فإن الطفل الذي لا يبكي خاصة في الثلاثة أشهر الأولى من عمره، فإنه دليل على مرضه وإعتلاله، والبكاء ليس محصورًا على الأطفال الرّضع ولكنه مرحلة يمر بها جميع الأطفال في أعمارهم المختلفة. [١]


أنواع بكاء الطفل

قد يبكي الطفل بسبب حاجته لشيء معيّن، وتوجد أنواع لبكاء الطفل وخاصة في عمر السنة والسنتين من عمره ومن أهمها[٢]:

  • الجوع: وهو سبب مهم لبكاء الطفل، فعندما يشعر الطفل بالجوع فإنه يعبّر عن ذلك بالصّراخ والبكاء لكي يلفت إنتباه الأم له لتغذيته.
  • عدم الشعور بالرّاحة: وقد يكون السبب وراء بكاء الطفل عدم شعوره بالرّاحة، إما لارتفاع درجة حرارته أو شعوره بالبرد أو النّعاس أو لتغيير حفاظته، أو أنه يرتدي ملابس ضيّقة ولا تناسبه، فيعبّر عن ذلك بالبكاء.
  • الشّعور بالتعب: وقد يكون سبب بكاء الطفل شعوره بالتعب وخاصة في نهاية اليوم، فمع كثرة حركته واكتشافه العالم من حوله خلال يومه، فإنه سيشعر بالتعب ويكون بحاجة لإحتضانه وإشعاره بالأمان حتى ينام.
  • الحاجة إلى الحب والحنان: فقد يبكي الطفل ليلفت انتباه الأم لحاجته لحمله والإهتمام به واحتضانه حتى يشعر بالدّفء والحنان.
  • المرض: وقد يبكي الطفل نتيجة إصابته بالألم والمرض؛ مثل المغص بسبب وجود مشاكل في معدته، فكثيرًا ما يصيب الأطفال وخاصة حديثي الولادة المغص.
  • الملل: يبكي الأطفال كثيرًا بسبب مللهم وحاجتهم للتحرك والتّسلية، ويبدأ وضع الطفل بالتّحسّن بمجرّد استقلالهم وقدرتهم على الحركة والمشي واللعب بألعابهم.


كيفيّة التّعامل مع الطفل كثير البكاء

يوجد بعض الأطفال كثيري البكاء أو اللذين يبكون لأتفه الأسباب وأبسط الأمور، ويجب التعامل معهم بحكمة ورويّة، ومن أهم طرق التعامل مع الطفل كثير البكاء في مختلف مراحله العمريّة ما يأتي: [٣]

  • إذا كان بكاء الطفل لإبتزاز الأم ورضوخها لمطالبه فيجب على الأم عدم الرّضوخ لبكاء الطفل مهما كانت الأسباب، وعليها أن تطلب من طفلها الهدوء وأن تحاوره وتشرح له كيف يطلب دون بكاء وصراخ. [٤]
  • التّجاهل، فقد يكون بكاء الطفل للإحتجاج على أمر معيّن يريد إيصاله للأم، والحل هو التّجاهل وترك الطفل يبكي، وهذه وسيلة جيّدة لإيقافه عن البكاء. [٤]
  • إشغال الطفل بأمر آخر، فعند بكاء الطفل يحاول إشغاله بأمر معين، ولفت نظره لبعض النشاطات التي يحبّها ويفضّلها.
  • اللعب مع الأطفال، فيجب أن تكون هناك فرصة للطفل لكي يلعب مع الأطفال الآخرين ويستفيد من خبراتهم ويتعلّم منهم، وهذا ما يكسبه مهارات جديدة ويُنسيه أمر البكاء. [٤]
  • تحفيز الطفل، فيجب على الأم تحفيز طفلها وتشجيعه عند قيامه بأمر جيد، وهذا ما يزيد ثقته بنفسه وبذاته وقدراته فيحاول الطفل حل مشاكله البسيطة من دون الحاجة للبكاء والصراخ. [٤]
  • أسلوب العقاب، فيجب أن يفهم الطفل أنه إذا كان كثير البكاء، فإن ذلك سيعرّضه للعقاب والحرمان من أشياء يحبها كالخروج خارج المنزل، لذلك سيفضّل الطفل السكوت وعدم البكاء حتى لا يحرم. [٥]
  • إيجاد حلّ بديل، فيجب أن تحاور الأم طفلها وتعلمه بأن البكاء ليس هو الحل الأفضل وأن هناك طرق أخرى بديلة عن البكاء يمكن استخدامها والتّعبير من خلالها للحصول على الحاجات. [٦]


المراجع

  1. د. لمجرد ، "بكاء الأطفال الرضع بين الطبيعي و المرضي"، makaynbass، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2019. بتصرّف.
  2. "7 أنواع لبكاء الرضيع ينبغي عليك معرفتها"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2019. بتصرّف.
  3. رحاب ولي الدين، [طفلك كثير البكاء بدون سبب: نصائح لازمة للتعامل معه "طفلك كثير البكاء بدون سبب: نصائح لازمة للتعامل معه اقرئي المزيد: https://www.supermama.me/posts/طفلك-كثير-البكاء-بدون-سبب-نصائح-لازمة-للتعامل-معه"]، supermama.me، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث د. محمد عبد العليم، "طفلي كثير البكاء وعنيد جداً"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2019. بتصرّف.
  5. ايمن سليمان، "كيف تتعامل مع الطفل كثير البكاء والطلبات بذكاء"، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2019. بتصرّف.
  6. سهام كيتاني، "التعامل مع الطفل كثير البكاء"، rjeem، اطّلع عليه بتاريخ 22-7-2019. بتصرّف.