فوائد الكبريت الاصفر للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٨
فوائد الكبريت الاصفر للبشرة

الكبريت الأصفر

يتكون جسم الإنسان من مجموعة كبيرة من العناصر الكيميائية التي تتوافق في تركيبها مع العناصر المتوفرة في البيئة حولنا، وقد قسمت هذه العناصر وصنفت بحسب خصائصها الفيزيائية والكيميائية، كالفلزات واللافلزات وغيرها، ومن أشهر هذه العناصر عنصر الكبريت الذي يصنف ضمن اللافلزات، وهو عنصر كيميائي يرمز له بالحرف S والشكل الخام له موجود باللون الأصفر، لذا يعرف أيضًا باسم الكبريت الأصفر، وتعود أهميته إلى استعمالاته المتعددة في الصناعات كصناعة البارود وأعواد الثقاب والدهانات والمطاط والبطاريات وغيرها، كما يحضر منه حمض الكبريتيك، ويستخدم في الزراعة ومكافحة الحشرات الضارة، ويمكن الحصول عليه على شكل بودرة صفراء تستخلص من النفط، وينتشر الكبريت في البيئة على شكل أملاح متحدًا بذلك مع المعادن كالحديد والنحاس، وهو من أكثر العناصر الموجودة في جسم الإنسان، إذ تحتوي كافة الخلايا الحية على نسبة منه لدوره في إتمام العمليات الحيوية.


فوائد الكبريت الأصفر للبشرة

لا يعد استخدام عنصر الكبريت للمحافظة على صحة الجسم وعلاج الأمراض أمرًا حديثًا، فقد استخدم منذ القدم بعد استخراجه بشكله الخام من قبل الفراعنة والصينيين والعرب، واستعمل في تحضير الوصفات الطبيعية، كاستخدامه للعناية بصحة البشرة، ومن أهم فوائده:

  • تفتيح لون البشرة والتخلص من كافة البقع والتصبغات التي تظهر على البشرة كالكلف والبقع البنية والنمش، كما يساعد في تنقية البشرة من حب الشباب والبثور والرؤوس السوداء.
  • علاج الأمراض الجلدية كمرض البهاق الناتج عن خلل في إنتاج صبغة الميلانين، وكذلك مرض الثعلبة وهو نوع من أنواع المناعة الذاتية.
  • تقشير البشرة طبيعيًا للتخلص من خلايا الجلد الميتة، كما يساعد في زيادة نعومتها وإعطائها مظهرًا صحيًا ومشرقًا.
  • يدخل في تحضير المستحضرات التجميلية والكريمات الطبية الخاصة للعناية بالبشرة.
  • تغذية البشرة لاحتوائه على نسبة من الكولاجين الذي تساعد في تأخير ظهور التجاعيد، وتجب الإشارة إلى توفر الكبريت في العديد من الأغذية كالثوم والبصل والبيض واللحوم.


طريقة استخدام الكبريت الأصفر للعناية بالبشرة

يمكن استخدام الكبريت الأصفر المتوفر على شكل مسحوق ناعم بخلطه مع مكونات طبيعية أخرى لعلاج مشاكل البشرة، كإضافته مع الكركم والفازلين للتخلص من البقع الداكنة وتفتيح البشرة، أو تحضير خليط طبيعي للتخلص من حب الشباب بإضافته إلى الثوم بعد عصره مع الخل، ويوضع المزيج على الوجه لمدة نصف ساعة قبل غسله بالماء، ومن الطرق الأخرى لاستخدام الكبريت، الحصول على صابونة الكبريت لغسل الوجه والجسم، ولا يسبب استخدامه أي اضرار جانبية، إلا أنه يجب الحذر وتجنب وصوله إلى العينين والفم، كما قد يصاب البعض بالحساسية وتهيج في البشرة خاصةً بوجود الجروح، ويؤدي الاستخدام المتكرر للكبريت الأصفر في إجهاد البشرة.

صابونة الكبريت

تعد صابونة الكبريت من أفضل أنواع الصابون المستخدمة للعناية بالبشرة، حيث تحتوي -إضافة إلى الكبريت- على الزيوت الطبيعية والعطور، وهي متوفرة تجاريًا بلونها الأصفر أو الذهبي، وتستخدم أساسًا لترطيب البشرة الجافة وعلاج حب الشباب وتفتيح لون البشرة، وتغسل بالماء لإنتاج الرغوة التي توضع على الوجه بعيدًا عن العينين وتترك لعدة دقائق قبل غسلها بالماء البارد، وتعتبر غير مناسبة للاستخدام في بعض الحالات الصحية، كفترة الحمل أوفي حال استخدام الأدوية العلاجية الخاصة بأمراض السكري والكبد والكلى، أو وجود حساسية تجاه الكبريت.


فوائد أخرى لاستعمال الكبريت الأصفر

  • التخلص من السموم والمركبات الضارة وطرحها خارج الجسم.
  • تنظيم عملية إنتاج الطاقة من خلال تحفيز الكربوهيدرات على التحول وكذلك بعض أنواع الفيتامينات، إذ تلزم هذه الطاقة في إتمام العمليات الحيوية.
  • دعم وظيفة هرمون الإنسولين المسؤول عن تنظيم مستوى السكر في الدم ومنع ارتفاعه، إذ يعد الكبريت من العناصر المكونة للسلاسل الأمينية للإنسولين.
  • الحفاظ على تركيب البروتينات المكونة للخلايا الحية، كما يدعم دور الإنزيمات لتؤدي وظيفتها.
  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي.