فوائد الجزر الأصفر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٠ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠
فوائد الجزر الأصفر

الجزر

توجد العديد من العناصر الغذائية الطبيعية التي تسهم في تقوية صحة الجسم لاحتوائها على قيمة غذائية عالية، ومن هذه العناصر الجزر، وهو أحد الخضراوات الجذرية، إذ بدأت زراعة الجزر من بلاد أفغانستان بحوالي 900 سنة ميلادي، وتتعدد ألوان الجزر؛ فمنها الجزر البرتقالي المشهور بالإضافة إلى اللون الأرجواني والأصفر والأبيض والأحمر، ويختلف طعم ومذاق الجزر باختلاف خصائصه المتنوعة مثل؛ مكان زراعته، وحجمه، ولونه، ويحتوي الجزر على العديد من العناصر الغذائية المهمة والمفيدة للجسم؛ مثل مضادات الأكسدة والفيتامينات المهمة لصحة الجسم مثل فيتامين أ.[١]


فوائد الجزر الأصفر

تختلف ألوان الجزر تبعًا لكمية صبغة الكاروتينويدات الموجودة في جذوره، ويتميز الجزر الأصفر بلونه الأصفر الفاتح وطعمه الحلو، كما يحتوي على العديد من العناصر الغذائية مثل اللوتين والزانثوفيل المشابهة لصبغة البيتا كاروتين، والتي تسهم في مكافحة الإصابة بالضمور البقعي، بالإضافة إلى الفوائد الأخرى المتمثلة بتقليل خطرالإصابة بتصلب الشرايين، والوقاية من سرطان الرئة، وغيره من أنواع السرطانات المختلفة، ويساهم استهلاك الأغذية الغنية بمادة الزانثوفيل في حماية العين من الإصابة بمرض إعتام عدسة العين،[٢]ومن الفوائد التي يعطيها كل من الجزر الأصفر وغيره من الأنواع للجسم ما يلي:[٣]

  • صحة الجهاز الهضمي: تبعًا لدراسة علمية أُجريت عام 2014 أظهرت نتائجها أن استهلاك المواد الغذائية الغنية بمادة الكاروتينات مثل الجزر يساهم في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون، كما ويحتوي على كمية من الألياف الغذائية المفيدة للجسم والجهاز الهضمي، وتوفر جزرة واحدة متوسطة الحجم ما نسبته من 5-7.6% من احتياج الجسم اليومي للألياف بالاعتماد على عمر الشخص وجنسه، وقد أظهرت دراسة أن تناول المواد الغذائية المليئة بالألياف تساهم في الوقاية من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • صحة النظر: يحتوي الجزر على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لصحة وتقوية النظر، ومن هذه العناصر فيتامين أ المهم لمكافحة الإصابة بجفاف الملتحمة، وهو أحد أمراض العين المسؤول عن التسبب بصعوبة الرؤية أثناء الإضاءة الخافتة أو العمى الليلي، ويحتوي الجزر على مضادات أكسدة قوية مثل اللوتين وزياكسانثين التي تسهم في الحدّ من خطر الإصابة بالضمور البقعي في العين مع التقدم في العمر.
  • مكافحة الإصابة بالسرطان: تحمل صبغة الكاروتينويدات الغذائية الموجودة داخل كافة أنواع الجزر ومنها الجزر الأصفر خواصًا مضادة للأكسدة تحارب عمل الجذور الحرة داخل الجسم التي تتسبب بزيادة خطر الإصابة بعدة أنواع من سرطانات الجسم، ومن هذه الأنواع سرطان الدم والذي تبعًا لدراسة علمية أجراها علماء البحث العلمي عام 2011، فقد أظهرت نتائجها بأن العناصر الغذائية الموجودة داخل مستخلص عصير الجزر تثبط نمو خلايا سرطان الدم وإيقاف انتشارها،[٤]بالإضافة إلى دراسة أخرى أُجريَت عام 2011 فيما يخص سرطان الرئة تبين من خلالها أن شرب عصير الجزر يساهم في منع نوع من أنواع الأضرار التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة عند المدخنين.[٥]


العناصر الغذائية في الجزر

يحتوي الجزر على العديد من الفيتامينات والمعادن المختلفة والمهمة للجسم، ومن أكثرها أهمية فيتامين أ، إذ يوجد فيتامين أ داخل الجزر على شكل بيتا كاروتين، والتي تتحول داخل الجسم لفيتامين أ، ويسهم فيتامين أ في نمو وتطور الجسم بالإضافة إلى تقوية الجهاز المناعي، كما ويحفز الرؤية الجيدة للعين، ومن العناصر الغذائية الأخرى الموجودة داخل الجزر عنصر البوتاسيوم، وهو أحد معادن الجسم الأساسية، وتكمن أهميته في التحكم بقيم ضغط الدم داخل الجسم، كما ويحتوي الجزر على فيتامين البيوتين، وهو أحد عناصر مجموعة فيتامينات ب، ويلعب البيوتين دورًا هامًا في عمليات الأيض الخاصة بالبروتين والدهون داخل الجسم، بالإضافة إلى احتواء الجزر على كل من فيتامين ك1، وفيتامين ب6، إذ تكمن أهمية فيتامين ك1 بتنظيمه لعمليات تخثر الدم وصحة العظام، أما فيتامين ب6 فهو أحد العناصر المعنية بتحويل الطعام داخل الجسم إلى طاقة.[٦]


مخاطر تناول الجزر

على الرغم من فوائد الجزر للجسم وما يحتوي عليه من فيتامينات ومعادن، إلا أنه يمكن أن تظهر مجموعة من الآثار الجانبية عند تناوله عند البعض، كما أنَّ تناوله بكمياتٍ كبيرة قد يؤدي إلى العديد من الأضرار، ومن أبرز الآثار الجانبية للجزر ما يأتي:[٧]

  • يمكن أن يؤدي تناوله إلى ظهور ردة فعل وحساسية عند بعض الأشخاص، وغالبًا ما تظهر الحساسية ضد الجزر عند الأشخاص الذين يعانون منها من حبوب اللقاح، فيسبّب تناوله من قِبَل هذه الفئة الشعور بالحكة في الجسم، وتورم الحلق، بالإضافة إلى الشعور بالوخز فيه.
  • قد يحتوي الجزر على الملوثات والسموم إذا زُرع في تربة ملوّثة تحتوي على كمية كبيرة من المعادن الثقيلة.
  • يؤدّي تناول كمياتٍ كبيرة جدًا من الجزر إلى دخول كمية كبيرة من فيتامين (أ) والبيتا كاروتين إلى الجسم، ولأنَّهما ذائبان في الدهون فسيتراكمان في الجلد، مما يؤدي إلى تغيّر لونه إلى اللون الأصفر أو البرتقالي، خاصّةً الجلد في راحة اليد وأخمص القدمين والركبة، بالإضافة إلى الجلد في منطقة الأنف، وغالبًا ما تظهر هذه الحالة عند الأطفال الرضع عند إطعامهم كمياتٍ كبيرة من الجزر، ومن الممكن أن تصيب البالغين أيضًا، وبصورة عامّة لا تعد هذه الحالة خطيرةً.[٨]
  • على الرغم من أنَّ الجزر آمن للحامل والمرضع، إلا أنّه لا توجد دراسات طبية كافية حتى الآن لتأثيره على الجنين أو الطفل الرضيع إذا كانت الأم تتناوله بكمياتٍ كبيرة.[٩]
  • من الممكن أن يؤدي تناول الأطفال للجزر وعصيره بكمياتٍ كبيرة إلى تآكل الأسنان لديهم.[٩]


المراجع

  1. "Health Benefits of Carrots", webmd, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  2. "Yellow Carrots", carrotmuseum, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  3. Megan Ware (4-12-2019), "What are the health benefits of carrots?"، medicalnewstoday, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  4. Rana Zaini, Malcolm R. Clench (4-11-2011), "Bioactive Chemicals from Carrot (Daucus carota) Juice Extracts for the Treatment of Leukemia"، liebertpub, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  5. Hye-Jin Lee,1 Yoo Kyoung Park,2,3 and Myung-Hee Kangcorresponding author1, "The effect of carrot juice, β-carotene supplementation on lymphocyte DNA damage, erythrocyte antioxidant enzymes and plasma lipid profiles in Korean smoker", Nutr Res Pract., Page 540–547. Edited.
  6. Adda Bjarnadottir (3-5-2019), "Carrots 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، healthline, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  7. "Carrots 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 18-02-2020. Edited.
  8. "7 Foods You Can Overdose On", www.livescience.com, Retrieved 18-02-2020. Edited.
  9. ^ أ ب "CARROT", www.webmd.com, Retrieved 18-02-2020. Edited.