علامات لخبطة الهرمونات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٩
علامات لخبطة الهرمونات

لخبطة الهرمونات

تحدث لخبطة الهرمونات أو عدم اتّزانها عندما يزيد أو يقلّ مستوى أحد الهرمونات في مجرى الدم، وتُعرف الهرمونات بكونها مواد كيميائية تنتجها الغدد التابعة لجهاز الغدد الصماء، وغالبًا ما تنتقل هذه الهرمونات عبر الدم إلى أنسجة وأعضاء الجسم الأخرى لنقل رسائل تدفع بهذه الأعضاء إلى القيام بوظائف محدّدة مع تحديد موعد ظهور هذه الوظائف، وبالعادة يؤثّر عدم اتّزان الهرمونات على مجموعة واسعة من وظائف الجسم؛ فمن المعروف أن للهرمونات دورًا في تنظيم أمور عديدة، مثل عمليات الأيض، والشهية، ومعدل نبض القلب، ودورات النوم والاستيقاظ، والعمليات التناسلية، والوظائف الجنسية، وعمليات النمو والتطور الجسميّة، ومستويات التوتر، والمزاج العام، بالإضافة إلى تنظيمها لدرجة حرارة الجسم، ويشير الخبراء إلى إمكانية أن يعاني كل من الرجال والنساء من عدم اتزان بهرمونات شائعة مثل الإنسولين، والستيروئيدات، والأدرينالين، وهرمونات النّمو، لكن النّساء بالذات هنّ أكثر عرضة لعدم اتزان هرمونات محددة أخرى، مثل هرمون الأستروجين والبروجسترون، بينما يُعدّ الرجال أكثر عرضة للإصابة بعدم اتزان في هرمون التستوستيرون[١][٢].


علامات لخبطة الهرمونات

تؤدّي لخبطة الهرمونات أو عدم اتزانها إلى إمكانية الإصابة بمجموعة واسعة من العلامات والأعراض بسبب تدخّل الهرمونات بالكثير من الوظائف الجسمية، كما أن ظهور هذه العلامات أو الأعراض يعتمد على ماهية الخلل الحاصل في الهرمون أو الغدة المسؤولة عن إفرازه، لكن يُمكن لأبرز العلامات والأعراض النّاجمة عن لخبطة الهرمونات عند الرجال والنساء أن تتضمن ما يلي[٣]:

  • زيادة الوزن، أو على العكس فقدان غير مبرر للوزن.
  • زيادة الحساسية من البرد أو الحرارة.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • جفاف الجلد.
  • انتفاخ الوجه أو ظهوره بصورة دائرية.
  • زيادة أو نقصان بنبضات القلب.
  • ضعف، أو ألم، أو تصلّب في العضلات.
  • كثرة التّبول.
  • العطش أو الجوع الشديد.
  • ألم، أو تورّم في المفاصل.
  • تقصّف أو ضعف في بنية الشعر.
  • الاكتئاب، أو القلق، أو العصبية، أو التهيّج.
  • قِلّة في الرّغبة الجنسية.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • التعرّق الشديد.
  • ظهور كتل دهنية بين الكتفين.
  • ظهور علامات تمدّد في الجلد ذات لون وردي أو بنفسجي.
  • الإجهاد.
  • العقم.

علامات لخبطة الهرمونات الخاصّة بالنساء

تُعرَف متلازمة المبيض المتعدد الكيسات بكونها أحد أكثر أشكال لخبطة الهرمونات شيوعًا بين النساء، كما يُمكن للخبطة الهرمونات أن تحدث عند النساء بصور طبيعية أثناء مرورهن بفترة البلوغ، أو الحمل، أو الرضاعة، أو عند وصولهن إلى سن اليأس، لكن يُمكن للعلامات والأعراض الخاصة بلخبطة الهرمونات عند النساء أن تتضمن ما يلي:

  • المعاناة من ثِقل وعدم انتظام للدورة الشهرية، أو غيابها، أو توقفها، أو استمراريتها.
  • كثرة نموّ الشّعر غير المرغوب به على الوجه، والذقن، وأجزاء أخرى من الجسم.
  • ظهور البثور على الوجه، أو الصدر، أو على الجزء العلوي من الظهر.
  • تساقط أو هزالة الشعر.
  • زيادة بالوزن أو مشكلة بنقصان الوزن.
  • ظهور بعض المناطق الجلدية بلون داكن، خاصة في منطقة الرقبة والخصر.
  • جفاف أو ضمور المهبل.
  • المعاناة من ألم أثناء العملية الجنسية.
  • التعرّق الليلي.

علامات لخبطة الهرمونات الخاصّة بالرّجال

تنجم معظم علامات وأعراض لخبطة الهرمونات عند الرجال بسبب مشكلة بهرمون التستوستيرون، الذي يُعد مهمًا لنمو الجسم عندهم، ومن بين أبرز العلامات والأعراض المصاحبة لحدوث لخبطة بالهرمونات عند الرجال، ما يلي:

  • نمو لأنسجة إضافية في الثدي.
  • الإحساس بألم عند لمس الثدي.
  • المعاناة من ضعف في الانتصاب.
  • فقدان الكتلة العضلية.
  • انخفاض بالدّافع الجنسي.
  • انخفاض بنمو شعر اللحية وتبعثر نمو الشعر بمناطق الجسم الأخرى.
  • هشاشة العظام وفقدان الكثافة العظمية.
  • صعوبة التّركيز.
  • المعاناة من هبّات حرارية.
  • العقم.

علامات لخبطة الهرمونات الخاصة بالأطفال

تبدأ أجسام الفتيان والفتيات بإنتاج الهرمونات الجنسية عند الوصول إلى سن البلوغ، لكن بعضهم قد يُعاني من ما يُعرف بقصور الغدد التناسلية، الذي يؤدي إلى ظهور أعراض وعلامات، منها ما يلي:

  • الفتيان:
    • عدم نموّ الكتلة العضلية.
    • عدم حصول خشونة في الصوت.
    • نمو غير متناسق للشعر في الجسم.
    • اعتلال بنمو العضو الذكري والخصيتين.
    • نمو غير متناسق وكبير للذراعين والساقين مقارنة بهيئة الجسم العامة.
    • نمو أنسجة إضافية في الثدي.
  • عند الفتيات:
    • عدم بدء الدورة الشهرية.
    • عدم نمو أنسجة الثديين.
    • عدم تحقيق نمو جسمي مناسب.


الوقاية من لخبطة الهرمونات

يشير بعض الباحثون إلى وجود طرق طبيعية يُمكنها تجنيب الأفراد المشاكل المرتبطة بلخبطة أو عدم اتزان الهرمونات، مثل[٤]:

  • تناول ما يكفي من البروتينات عند كل وجبة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنّب السّكر، والكربوهيدرات المكرّرة، والمشروبات السّكرية.
  • اعتماد طرقٍ مناسبة للتعامل مع التوتر أو القلق.
  • تناول الدّهون الصحية، مثل تلك الموجود في زيت الزيتون وزيت جوز الهند.
  • تجنب الإفراط في تناول الطعام أو تقليله المفاجئ.
  • شرب الشاي الأخضر.
  • تناول الأسماك الدهنية، مثل سمك السّلمون.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • تناول البيض والأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.


المراجع

  1. Holly Ernst, PA-C (12-4-2018), "What to know about hormonal imbalances"، Medical News Today, Retrieved 27-11-2018. Edited.
  2. Louise Chang, MD (19-11-2008), "Changing Hormones and Mood Swings: What You Can Do"، Webmd, Retrieved 27-11-2018. Edited.
  3. Janet Brito, PhD, LCSW, CST (18-12-2017), "Everything You Should Know About Hormonal Imbalance"، Healthline, Retrieved 27-11-2018. Edited.
  4. Franziska Spritzler, RD, CDE (15-5-2017), "12 Natural Ways to Balance Your Hormones"، Healthline, Retrieved 27-11-2018. Edited.