ظاهرة الغياب المدرسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٩
ظاهرة الغياب المدرسي

أهمية التعليم

أصبح للتعليم في وقتنا الحاضر أهمية بالغة خاصةً مع التطور الذي نلحظه على جميع جوانب الحياة، ويعد التعليم الأساس لأي مجتمع كما يعد المسؤول عن النمو الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وتطور المجتمع عامة، وتبدأ المراحل التعليمية منذ سنوات الطفولة الأولى؛ إذ يدخل الطالب المدرسة ضمن مراحل عدة لتشبه بذلك صعود السلم للوصول إلى أعلى الدرجات العلمية، وتعد المدرسة الأساس في تكوين الطالب وتعليمه ما يحتاجه للانتقال إلى مراحل أعلى، وسنوات المدرسة هي أطول سنوات الدراسة وتقسم إلى مرحلة ابتدائية ومرحلة متوسطة ومرحلة ثانوية لينتقل بعدها الطالب للدراسة الجامعية.[١][٢]

وتشكل المدرسة أهمية خاصة بسبب الساعات الطويلة التي يقضيها الطالب فيها وتأثيرها المباشر في تكوين شخصيته وتعليمه وتثقيفه وغرس القيم الفاضلة فيه، وهي أول وسيلة للتواصل الاجتماعي للطفل، وعليه تعد المدرسة البيت الثاني الذي ينشأ فيه الطالب، كما يتعلم فيها مهارات التواصل مع الغير، وتكوين الصداقات والاعتماد على النفس، كما تغرس الممارسات الاجتماعية مثل التعاطف والصداقة والمشاركة والمساعدة، وتحتاج المدرسة إلى توفير احتياجات الطلبة ليس المتعلقة بالتعليم فقط بل بإظهار مواهبهم ودعمهم وتشجيعهم في الأنشطة غير المدرسية.[١][٢]


ظاهرة الغياب المدرسي

بالرغم من السعي الدائم من قبل المؤسسات الحكومية والتعليمية لدعم التعليم وتشجيعه، إلا أن العملية التعليمية تتعرض للكثير من المشاكل التي تحتاج للبحث عن حلول مناسبة، ومن أهم المشاكل ظاهرة التغيب المدرسي المزمن الذي لا يزال مستمرًا في مدارس الروضة حتى الصف الثاني عشر، وأخضعت هذه المشكلة للدراسات التربوية والإحصاءات العامة لمعرفة كل المعلومات المتعلقة فيها كأماكن انتشارها، والأعمار الأكثر غيابًا عن المدرسة والأسباب التي تزيد من هذه الظاهرة وغيرها الكثير، وقد تبين أن معدلات التغيب المزمن هي الأعلى في المدارس الثانوية، وتبين ازدياد غياب الطلاب في بداية ونهاية العام الدراسي أو قبل الامتحانات بحجة التحضير للامتحان والدراسة لساعات أطول، ويؤثر الغياب على الطلاب في المراحل الابتدائية في تأخير التعلم الاجتماعي والعاطفي، ويعد التغيب المزمن أحد الأسباب الرئيسية لانخفاض التحصيل الدراسي في كل مستوى دراسي.[٣]


أسباب ظاهرة الغياب المدرسي

تتعدد الأسباب المؤدية لانتشار ظاهرة الغياب المدرسي، واجتماع عوامل عدة لهذه الظاهرة يزيد من حجم المشكلة التي تقع مسؤوليتها على الطالب والأسرة والمدرسة، ومن أهم هذه الأسباب:[٤][٥]

  • تعرض الطالب للتنمر والمضايقات باستمرار من قبل زملائه أو معلميه يجعل الطالب يشعر بعدم الأمان جسديًا وعاطفيًا، وهي من المشاكل الشائعة التي تؤدي إلى كره المدرسة والتعليم وبالتالي التغيب عن المدرسة باستمرار.
  • افتقار الآباء إلى التعليم وعدم إدراكهم لأهمية التعليم وضرورة التشجيع عليه من أسباب ازدياد الغياب لدى الطالب وإهماله للحضور.
  • إهمال الطالب من قبل أسرته والذي يزيد من ظهور هذه الظاهرة؛ إذ إن للأسرة دورًا هامًا في تنشئة الطالب تنشئة صحيحة وتشجيعه على الدراسة، فقد لا يوقظ الأهل الأطفال في الوقت المحدد أو عدم مساعدتهم على التحضير للمدرسة مما يؤدي إلى زيادة إهما الطالب وتغيبه عن مدرسته أو الهروب منها، وقد يكون سببه وجود مشاكل أسرية مثل الطلاق والعنف الأسري أو التفكك الأسري وموت أحد الوالدين، ويظهر الطلاب الذين يعانون من نقص في الحب والعاطفة سلوكيات سلبية مثل التغيب عن المدرسة.
  • إن الأوضاع الاقتصادية السيئة للعائلات دورًا مهمًا في التغيب ثم التهرب من المدرسة قد يجبر بعض الأطفال على العمل كعمال موسميين بعيدًا عن المدرسة لفترة طويلة وهذا له تأثير سلبي كبير على حياة الأطفال المدرسية.
  • عدم وجود علاقات بين الأسرة والمدرسة مما يعني زيادة حرية الطالب في التغيب عن المدرسة.
  • قوانين المدرسة غير الفعالة التي تشجع الطالب على التغيب بدل الحضور، ويمكن للسلوكيات السلبية كالعقاب الشديد والمتكرر للطلاب المتأخرين أن يجعلهم يفضلون التغيب عن المدرسة بدلًا من العقاب، كما تساهم سلوكيات المعلمين في تفاقم هذه المشكلة؛ فعدم الاهتمام بالطلاب وإخافتهم وعدم التسامح معهم وإهانتهم سوف ينعكس على سلوكياتهم سلبًا وبالتالي يؤدي إلى كرههم للدراسة والمدرسيين كما تزداد نسبة الغياب في المدارس التي يقل فيها اهتمام المعلمين بالحضور أو الأقل تفعيلًا للقوانين التي تجبر الطلبة على الالتزام وعدم الغياب.
  • اختيار الطالب قضاء وقته في اللعب أو استخدام الأجهزة الإلكترونية بدل الذهاب إلى المدرسة.
  • يوجد العديد من العوامل التي لا تجعل من المدرسة مركزًا جذابًا كالافتقار إلى الأنشطة الاجتماعية والثقافية، والضغط الدراسي الكبير والصعوبات التعليمية، وبالتالي تجعلهم يتغيبون عن المدرسة.
  • عدم مقدرة الطفل على خلق علاقات جيدة مع أقرانه ومع المعلمين يجعل منه شخصًا يفضل التغيب عن المدرسة.
  • تزداد نسبة الغياب في الأماكن الريفية أو المناطق السكنية البعيدة عن المدارس خاصةً قبل الإجازات الأسبوعية أو الرسمية وذلك لصعوبة وصول الطلاب إلى المدرسة وصعوبة النقل أو الأحوال الجوية السيئة .


حلول لظاهرة الغياب المدرسي

يمكن حل مشكلة الغياب المدرسي من خلال التعاون بين المدرسة والأسرة وإيجاد حلول مناسبة وتطبيقها تطبيقًا صحيحًا، ومن هذه الحلول:[٣]

  • البحث عن ميول الطلاب ومواهبهم وتشجيعهم عليها والتأكد من أن المدرسة هي مكان جذب الطلاب، وذلك من خلال إجراء المدرسة لتجارب ممتعة وتعليمية.
  • تجنب استخدام العقاب أو التركيز على صفات الطالب السلبية والتركيز على النقاط الإيجابية؛ إذ يساعد ذلك في بناء علاقات جيدة مع الطلاب.
  • وضع قوانين صارمة متعلقة بالغياب للتقليل من انتشار هذه الظاهرة، ويمكن توفير نظام لتتبع بيانات الحضور اليومي والتأخر والسلوك، مما يمكّن الإداريين من إجراء مراجعات للسلوك والثقافة في الوقت الفعلي ويمكن أن يكتشفوا الأسباب الكامنة وراء التغيب المزمن.
  • متابعة الطلاب باستمرار من قبل المدرسة والأسرة، والتواصل مع الأسرة والتأكيد على أهمية الحضور للمدرسة وأهمية التعليم، كما يمكن التحدث مع الطلاب لزيادة الوعي بأهمية التعليم وما يستطيعون تحقيقه مستقبلًا من تعلم المهارات الجديدة.
  • البحث عن الأسباب الشخصية التي تدفع كل طالب للغياب ومحاولة حلها، والنظر في ظروف الطالب والأسرة التي قد تفسر التغيب عن المدرسة.[٦]
  • يمكن للآباء أن يساعدوا في حل هذه المشكلة من خلال التعاون مع المدرسة لتحديد سبب تغيب أطفالهم عن المدرسة، ولمعالجة المخاوف الكامنة.[٧]
  • التقليل من الواجبات البيتية؛ فالطلاب الذين لديهم واجبات منزلية قليلة تكون فرص تغيبهم عن المدرسة أقل.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب "Types of Different Degree Levels", 0study,4-11-2019، Retrieved 4-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "The importance of school education in child development", educationworld,4-11-2019، Retrieved 4-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب " 8 ways to prevent chronic absenteeism ", educationdive,4-11-2019، Retrieved 4-11-2019. Edited.
  4. "Six Causes—and Solutions—for Chronic Absenteeism", naesp,4-11-2019، Retrieved 4-11-2019. Edited.
  5. "Causes of Student Absenteeism and School Dropouts", eric,4-11-2019، Retrieved 4-11-2019. Edited.
  6. " How to improve school attendance", education,5-11-2019، Retrieved 5-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Effects of Chronic Absenteeism", isd423,5-11-2019، Retrieved 5-11-2019. Edited.