طريقة لحفظ الدروس بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٢٩ يناير ٢٠٢٠
طريقة لحفظ الدروس بسرعة

الذاكرة

تتكون الذاكرة نتيجة للتأثير والانتباه والتعلّم، ويتكوّن نمط التذكّر الأساسي من الانتباه إلى حدث ما يتبعه تمثيل ذلك الحدث في الدماغ، وينتج عن الانتباه المتكرر أو الممارسة تأثيرًا تراكميًا على الذاكرة، ولا يمكن أن يحدث التعلّم دون وظيفة الذاكرة والتي هي شرط أساسي للتفكير، كما ترتبط القدرة على حلّ مشكلة ما أو حتى إدراك وجود المشكلة بتراكم التجارب في الدماغ، ثم يصل الدماغ لها من الذاكرة في الوقت الذي يتطلب حلّ المشكلة، كما أدت الأبحاث التي أجراها عالم النفس والفيلسوف الأمريكي ويليام جميس إلى التمييز بين نوعين من الذاكرة؛ الذاكرة الأساسية للتعامل مع المخاوف العاجلة والذاكرة الثانوية المسؤولة عن إدارة مخزن المعلومات المتراكمة بمرور الوقت، واستخدم باحثو الذاكرة مصطلح الذاكرة قصيرة المدى للإشارة إلى وظائف الذاكرة الأساسية أو الذاكرة قصيرة المدى، وتشير الذاكرة طويلة المدى إلى المعلومات الدائمة إلى حدّ ما، والتي تُخزن في الدماغ وتُسترد من المخ عند الحاجة إليها.[١]


طرق حفظ الدروس بسرعة

توصّل العلماء في الآونة الأخيرة إلى اتفاق على أنه توجد طريقة واحدة لحفظ الدروس، وتبيّن أن 7% فقط من طلاب الكليات وطلاب المرحلة الثانوية يستخدمون هذه التقنية في مراجعة وحفظ دروسهم للاختبارات، ويُطلق عليها اسم ممارسة الاسترجاع، وتعتمد على محاولة سحب المعلومات من الذاكرة، كما أن لها تأثير قوي في الحصول على معلومات محجوبة في الذاكرة، وتسمى هذه التقنية بممارسة الاسترجاع؛ لأنها تمكّن الإنسان من تذكّر جزء من المعلومات التي قرأها سابقًا أو سمعها أو شاهدها.[٢]

وتوجد بعض أساليب الحفظ المعتمدة على تقنية ممارسة الاسترجاع، وفيما يأتي ذكرها:[٢]

  • كتابة ما يعرفه الطالب من ذاكرته على ورقة: بدايةً يجب أن يضع الطالب كتبه بعيدًا ويبدأ بكتابة ما يعرفه أو يتذكره من عقله وذاكرته حول موضوع معين أو مادة الامتحان مثلًا، ويجب في هذه الخطوة الضغط قدر الإمكان على الذاكرة لاستخراج جميع المعلومات المخزنة فيها، ويمكن العودة إلى الورقة وإضافة بعض التفاصيل المفقودة بقلم أو لون آخر، ويجب أن يحرص الطالب في المرة القادمة لنفس التمرين على أن تقلّ عدد التفاصيل المفقودة المضافة إلى الورقة حتى يأتي يوم الامتحان ولا تفقد الذاكرة أي تفاصيل حول المادة.
  • رسم خرائط مفاهيمية من الذاكرة: تعدّ هذه الطريقة أكثر تطورًا من طريقة الورقة الفارغة، وتكون من خلال رسم خرائط مفاهيمية بناءً على ما يعرفه الطالب حول موضوع أو مادة الامتحان، إذ إنها تربط الأفكار مع بعضها بصريًا من خلال وضع الأفكار في مربعات والربط بينها بالأسهم لإظهار مدى ترابط الأفكار مع بعضها البعض، وتسهّل هذه الطريقة تذكر الأشكال أو الخرائط أثناء الامتحان.
  • أسئلة الممارسة: يمكن أن يستنبط الطالب بعض الأسئلة أو التدريبات من الكتاب أو دليل المراجعة أو الإجابة عن أسئلة الامتحان السابقة، كما يمكن أن يضع قائمة بأسئلة الاختبار التي يعرف أنه سيحتاج للإجابة عليها لإثبات معرفته وإلمامه بالموضوع ثم وضع الملاحظات المهمة والأفكار الرئيسية جانبًا.
  • التدريب ببطاقات الفلاش: تعدّ طريقة بطاقات الفلاش الطريقة الأفضل لتعلّم كمية كبيرة من المعلومات في وقت أقل، وتكون من خلال وضع الملاحظات والأفكار الرئيسية جانبًا حتى يستطيع الطالب تذكرها من تلقاء نفسه والبدء بحل الأسئلة أو التمارين المقترحة حول المادة، ثم يعطي الطالب نفسه بعض الملاحظات حول المكان أو المعلومة التي أخطأ بها، وتعدّ خطوة الملاحظات مهمةً جدًا حتى يفهم الطالب نقاط الضعف لديه والمعلومات التي غفل عنها.


أطعمة تحسن من عمل الذاكرة

توجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على عناصر غذائية هامة جدًا لصحة الدماغ وتقوية الذاكرة، وتشتهر الأطعمة الآتية بقدرتها على تقوية الذاكرة وإبقاء الدماغ صحيًا وتأخير أمراض العقل:[٣]

  • السمك الدهني: مثل؛ أسماك السلمون والسلمون المرقّط وسمك السردين الغنيّة بأحماض أوميغا 3 الدهنية، إذ يتكون حوالي 60% من الدماغ من الدهون، ونصف كميته من نوع أوميغا 3، إذ إنه يستخدم لبناء خلايا المخ والأعصاب، وهي ضرورية للتعلّم والذاكرة، كما أنها تقي من مرض الزهايمر.
  • القهوة: يوجد في القهوة عنصران رئيسيان يساعدان العقل وهما؛ الكافيين ومضادات الأكسدة، إذ تساعد القهوة على المزيد من يقظة العقل وتنبّه الدماغ عن طريق منع الأدينوزين، وهو الناقل الكيميائي الذي يجعل الإنسان يشعر بالنعس، كما أنها تحسّن الحالة المزاجية وتمنح القدرة على التركيز الحاد.
  • التوت الأزرق: يحتوي التوت الأزرق على مضادات الأكسدة التي تحسن التواصل بين خلايا وأنسجة الدماغ، إذ إنه يساعد الذاكرة ويؤخر فقدانها على المدى القصير.
  • الكركم: يساعد الكركم على تحسين الذاكرة لدى مرضى الزهايمر، كما أنه يخفف الاكتئاب ويحسّن الحالة المزاجية، ويساعد على نمو خلايا الدماغ الجديدة ويؤخر من مرض تدهور العقل.
  • الشوكولاته الداكنة: تمتلئ الشوكولاتة الداكنة ومسحوق الكاكاو بالمركبات التي تعزز الدماغ مثل؛ مركبات الفلافونويد والكافيين ومضادات الأكسدة التي تساعد جميعها على التعلّم وتحسين الذاكرة.
  • المكسرات: أثبتت الدراسات أن المكسرات تحسّن الإدراك وتساعد في منع الأمراض التنكسية العصبية لما فيها من عناصر غذائية مفيدة لصحة الدماغ مثل؛ الدهون الصحية ومضادات الاكسدة وفيتامين هـ.
  • البيض: يحتوي البيض على الكثير من العناصر الغذائية المرتبطة بصحة الدماغ بما في ذلك؛ فيتامينات ب6 و ب12 والفولات والكولين التي تساعد جميعها على تحسين صحة الدماغ والذاكرة وإبطاء التدهور العقلي لدى كبار السن، بالإضافة إلى توليف المواد الكيميائية للدماغ وتنظيم مستويات السكر في المخ.


الفرق بين دماغ الرجل والمرأة

يتفوّق الرجال على النساء في المهام المكانية التي تنطوي على الدوران العقلي؛ أي في المهام التي تتطلب الدوران الذهني والتنقّل المكاني، ولكن تمتلك الإناث مهارات لفظية تتفوق على مثيلتها عند الرجال، وأثبتت الدراسات أن أدمغة الذكور والإناث تظهر أنماطًا مختلفة من النشاط في المهام المختلفة، وتميل الإناث إلى التفوّق على الذكور في المهام التي تتناول موقع الكائن وذاكرة العمل المكانية، في حين أن كلا الجنسين يحرزان نفس النتيجة في مقاييس قدرات الرياضيات مع فارق طفيف، فتميل الإناث إلى التفوق في المعادلات الحسابية، كما وجدت دراسة أجريت على 600 رجل وامرأة أن النساء يَمِلن للحصول على ذاكرة إدراكية أفضل من الرجال.[٤]

أما من الناحية الفسيولوجية فلدى النساء والرجال كثافة خلايا دماغية تصل إلى 15% في الفص الجبهي، والتي تتحكم فيما يعرف بالعمليات العقلية العليا مثل؛ التخطيط والذاكرة العاملة، ولكن مع التقدّم في العمر ظهر أن النساء تقلّ عندهن الخلايا في هذه المنطقة بسرعة أكبر من الرجال، كما قد أظهرت دراسة أخرى أجريت على طلاب وطالبات تتراوح أعمارهم بين 18-25 عامًا أن خلايا الدماغ لدى الرجال يمكنها أن تنقل نبضات العصب بمعدل 4% أسرع من النساء، ويُرجع العلماء ذلك إلى الزيادة السريعة في المادة البيضاء في دماغ الذكور خصوصًا في فترة المراهقة.[٤]


المراجع

  1. "Memory", britannica, Retrieved 22-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "BEST Memorisation Techniques For Exams: The Secret Science Of How To Remember What You Study", examstudyexpert, Retrieved 22-1-2020. Edited.
  3. "11 Best Foods to Boost Your Brain and Memory", healthline, Retrieved 22-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Gender Differences", memory-key, Retrieved 22-1-2020. Edited.