طريقة لبس العدسات للمبتدئين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة لبس العدسات للمبتدئين

تتميز العدسات بكونها بديلًا ممتازًا للنظارات، خصوصًا لدى الأشخاص المصابين بأحد أمراض العين. فترى الكثيرين لا يحبذون ارتداء النظارات لأسباب عديدة؛ فقد تسبب للبعض آلام الصداع أو تعيقهم أثناء الحركة. ولذا تكون العدسات البديل المثالي لدى معظم الأشخاص. وفي الواقع يكون ارتداء العدسات اللاصقة للمرة الأولى أمرًا مقلقًا، لذا سنستعرض في هذا المقال أهم الخطوات التي توضح كيفية ارتدائها.

1- في البداية يجب أن يولي الشخص عناية فائقة بالعدسات اللاصقة حين لا تكون قيد الاستخدام. ويتطلب ذلك أمرين رئيسين أولهما وضع العدسات دائمًا في المحلول المعقم لأنه يساهم في تنظيفها وتعقيمها وحمايتها من التلوث، أما الأمر الثاني فيتطلب التخلص من العدسات اللاصقة عند الموعد المحدد. فكما هو معلوم، ثمة 3 فترات صلاحية للعدسات هي يومية أو نصف أسبوعية أو شهرية. وبالتالي يجب على الشخص عدم ارتداء العدسات لمدة أطول من فترة الصلاحية المحددة.

2- تكمن الخطوة الثانية في غسل اليدين جيدًا بالصابون، ومن ثم تنشيفهما بالمنشفة أو تعريضهما للهواء في حال كان ذلك ممكنًا (لا ينصح باستخدام المناديل الورقية لأن قد تخلف بعض البقايا والأجزاء على اليد).

3- يجب إخراج العدسة من العلبة التي تحتوي عليها، مع الانتباه طبعًا إلى ماهية استخدامها، سواء أكانت للعين اليسرى أم اليمنى. وينصح دائمًا أن تبدأ عملية ارتداء العدسات بذات العين تجنبًا لحدوث أي اختلاط بين العدستين. ولا بد طبعًا من حمل العدسة برفق ولطف حتى لا تتعرض للتلف أو التمزيق. 4- بعد إخراج العدسة يجب وضعها على طرف السبابة، على أن يكون الجانب الأجوف منها مرفوعًا نحو الأعلى بحيث لا يحدث أي تلامس بين الإصبع والجدران الجانبية للعدسة. بعد ذلك تُرفع العدسة إلى مستوى العين، فإذا كانت أشبه بوعاء أو كرة مشطورة إلى نصفين، عندئذ تكون الخطوات صحيحة.

وطبعًا ينبغي أن تكون العدسة موضوعة على الجلد وليس على الأظافر. وربما يلجأ الشخص من أجل تسهيل العملية إلى وضع بضع قطرات من المحلول المعقم على مكان وجود العدسة على الإصبع. وإذا كانت لينة بعض الشيء، يجب التأكد من عدم كونها مقلوبة. فمع أن هذا الأمر يكون واضحًا في معظم الأحيان، فإن تميزه في حالات أخرى قد يكون صعبًا. وبطبيعة الحال ينبغي فحص العدسة عندما تكون على الإصبع، فإذا تعرضت للتلوث بالغبار أو غيره، يجب تنظيفها بالمحلول المعقم.

5- تكمن الخطوة الخامسة في سحب طبقة الجلد المحيطة بالعين نحو الأعلى والأسفل. ويستخدم الشخص في هذه الحالة السبابة لسحب الجفن العلوي نحو الأعلى (المقصود سبابة اليد الأخرى التي لا تحمل العدسة). ويُستخدم الإصبع الأوسط في اليد التي تحمل العدسة لسحب الجفن السفلي نحو الأسفل. ومع مرور الوقت سيكتسب الشخص الخبرة الكافية التي تمكنه من وضع العدسة عبر سحب الجفن السفلي فقط.

6- يحرك الشخص العدسة نحو العين بهدوء وثبات، مع الحرص طبعًا على ألا ترمش العين حينها. ويُنصح بعدم تركيز النظر عبر العين المراد وضع العدسة فيها، فهذا الأمر سيسهل العملية كثيرًا. ويمكن للشخص تحريكها قليلًا على مقلة العين عند الضرورة. وإذا كانت هذه الطريقة صعبة، عندئذ يمكن إغلاق العين ومن ثم النظر حول جميع الاتجاهات كي تتمركز العدسة في مكانها.

8- بعدها يُرخى الجلد حول منطقة العين، ويرمش ببطء كيلا يتسبب في إزاحة العدسة. وإذا شعر الشخص بأي ألم أو انزعاج عند ارتداء العدسة، فيجب عليه إخراجها فورًا وتنظيفها مجددًا قبل محاول وضعها مرة أخرى.

9- تُكرر ذات العملية حين ارتداء عدسة العين الثانية. وبعد الانتهاء، يُفرغ المحلول المعقم الموجود في علبة العدسة ومن ثم تغلق بإحكام.

_____________________________________________

المراجع:

<a href="https://www.wikihow.com/Put-in-Contact-Lenses">https://www.wikihow.com/Put-in-Contact-Lenses</a>

 

<a href="https://www.acuvue.com/contact-lens-care/how-to-put-in-and-take-out-contacts">https://www.acuvue.com/contact-lens-care/how-to-put-in-and-take-out-contacts</a>

 .