طرق للتسمين وزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٥ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨
طرق للتسمين وزيادة الوزن

التسمين

يعاني العديد من الأشخاص من النحافة الزائدة، ويرغبون بزيادة وزنهم، على الرغم من أن النحافة أكثر صحة، إلا أن النقص الزائد في الوزن قد يكون مصدرًا للقلق بسبب سوء التغذية، أو الحمل، أو مشكلات صحية أخرى، ومن المهم معرفة أن زيادة الوزن الطبيعية تكون بمعدل (0.5) كيلو إلى (2) كيلو بالشهر، وهي ما ينصح به معظم الأطباء، دون الحاجة إلى الأدوية و العقاقير و الحقن.


طرق للتسمين وزيادة الوزن

بالإمكان زيادة الوزن باستخدام بعض الطرق التالية في حال المعاناة من نقص الوزن الشديد:

  • ممارسة التمارين الرياضة: والتي تتضمن تمارين القوة كرفع الأوزان بمعدل ساعتين يوميًا تقريبًا، مما يساعد على اكتساب كتلة عضلية، وتحفيز الشهية، إضافة إلى تناول عدد وجبات وسعرات حرارية أكثر كزبدة الفول السوداني والفواكه المجففة والأفوكادو، كما أنه من المهم تناول وجبات رئيسية بعد الانتهاء من ممارسة التمارين مباشرة.
  • تناول حبوب الخميرة: يمكن تناولها ثلاث مرّات يوميًا بعد الوجبات الرئيسيّة، التي تساعد على فتح الشهية لاحتوائها على فيتامينات ب المركّبة المسؤولة عن حرق الطعام في الجسم وإنتاج الطاقة فيه، كما أنها تحتوي على نسبٍ عالية من فيتامين ب6 الذي يحافظ على صحة الكبد، ويعزز من هضم الدهون وامتصاصها.
  • تناول البطاطا المهروسة: فهي خضار نشوية غنية بالعناصر الغذائية، مندرجة تحت مجموعة الكربوهيدرات، وتحتوي على سعرات حرارية عالية، فكل كوب من البطاطا المهروسة يحتوي على ما يترواح بين (400-500) سعرة حرارية، حسب المواد التي حُضّر بها من زبدة أو حليب أو كريمة، كما أنها مصدر للعديد من الفيتامينات مثل فيتامين(ج) وفيتامين (أ)، والمعادن مثل البوتاسيوم ومضادات الأكسدة الهامّة في تعزيز الجهاز المناعي.
  • الأومليت (عجة البيض): فهي مصدرمهم للبروتين العالي الامتصاص والمستمدّ من البيض، ومن الممكن تناولها مع البطاطا المهروسة، أو الخضار والتوابل المنوّعة، كالبصل، أو البقدونس، أو الزعتر، أو السبانخ، وإضافة أنواع مختلفة من الجبنة، حيث أن البيضة المقلية الواحدة تحتوي على 100 سعرة حرارية.
  • الشوربة بالكريمة: مثل شوربة الكريمة بالفطر، أو الكريمة بالدجاج التي تحتوي على ما يقارب (400) سعرة حرارية في الحصة الواحدة.
  • التمر: بإضافة ثلاث حبات من التمر، مع ثلاث ملاعق من جوز الهند، وثلاث ملاعق من عسل النحل الطبيعي، وتناوله بعد الوجبات الرئيسيّة يوميًا.
  • تناول الكزبرة: المحتوية على نسبٍ عالية من الحديد؛ مما يساعد الجسم على زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء، وذلك عن طريق إضافتها إلى السلطات.
  • الحلبة: ويجب تناولها تدريجيًا وليس مرة واحدة بوصافتها المتعددة:
    • تسخين كوب من الماء، وإضافة ثلاثة غرامات تقريبًا من بذور الحلبة المطحونة، وتركه حتى يغلي لمدة دقيقة، ثم يُترك ليبرد، ويُصفّى، ويمكن إضافة السكر أو عسل النحل الطبيعي، ثلاث مرات يوميًا لحين الوصول إلى الوزن المطلوب.
    • تناول الحلبة الخضراء يفتح الشهية.
    • إضافة زيت الحلبة بمقدار ملعقة ونصف، إلى كوب من الماء، وشربه صباحًا على الريق، وقبل النوم، وإتْباعه ملعقة من المربى.
    • إضافة مسحوق بذور الحلبة بمقدار ملعقة صغيرة إلى لتر ماء، ثم غليه لمدة دقيقة، ليُصفّى ويشرب بمقدار ملعقة كبيرة/ ساعة.
    • إضافة 10 جرام من مسحوق بذور الحلبة إلى كمية مناسبة من زيت الزيتون، وتستخدم بمعدل أربع مرات في اليوم.
    • إضافة ثلاث ملاعق من الحلبة إلى لترٍ من الماء، وغليها بمعدل 5 غلوات، ففي كل مرة تُغلى؛ يجب التخلص من الماء، ثم تُطحن البذور للحصول على مسحوق ناعم، ويُضاف الطحين بكمية مساوية لكمية المسحوق، كما يُضاف الحليب والعسل، ويُحرك جيدًا للحصول على خليطٍ متجانس.
  • تناول المكسّرات: واللبن كامل الدسم، إضافة الحليب المكثّف إلى الشاي والقهوة.
  • استخدام طريقة الحقن: وذلك بحقن هرموني المينابولين والديورابولين، لبناء الأنسجة في الجسم، وتحسين الحالة العامة له، وتُستخدم هذه الطريقة في الحالات التي يكون فيها معدل الهدم الجسمي أعلى من معدل البناء الجسمي، كما تُستخدم لفتح الشهية مع نظام غذائي مرتفع السعرات الحرارية، لتزيد قدرة الجسم البنائية، ويزداد الوزن سريعًا.
  • تناول البروتينات المصنّعة: فقد أنتجت شركات الأدوية أغذية محتوية على الفيتامينات و الدهون و البروتينات، وقامت بتحويلها إلى بودرة ، كمكملات غذائية.


أسباب عدم زيادة الوزن

في ما يلي بعض الأسباب التي تمنع من زيادة الوزن بشكل طبيعي:

  • عوامل وراثية.
  • عملية التمثيل الغذائي السريعة في الجسم.
  • نمط الحياة الذي يكثر فيه النشاط البدني، أو الوظيفي المستمرّ.
  • ممارسة الرياضة مع عدم تناول كميات مناسبة من الطعام.
  • عدم القدرة على على تمييز الشعور بالجوع، لذا من المهم عمل تمارين تمكّن الشخص من التمييز بين شعور الجوع والشبع.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • مشاكل متعلّقة بامتصاص الطعام.
  • الضغوطات النفسية، والإجهادات، مثل: الاكتئاب، أو القلق.
  • اضطرابات الأكل، مثل مثل فقدان الشهية العصبي، و اضطراب النهام العصابي، وضعف الشهية.
  • آثار جانبية لتناول بعض الادوية..
  • عدوى بكتيرية، أو فيروسية أو طفيلية، كالتهابات المعدة والأمعاء، والسلّ.
  • الإصابة بالسرطان.