طرق تخسيس الكرش بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨
طرق تخسيس الكرش بالاعشاب

مشكلة الكرش ودهون البطن

يوجد هنالك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تراكم دهون البطن وتشكل الكرش عند الأفراد، مثل التغذية السيئة، وقلة الأنشطة البدنية، والتعرض إلى التوتر، وغالبًا ما يشير الكرش أو دهون البطن إلى نوعين من الدهون المتشكلة حول البطن، أحدها يُعرف بالدهون الحشوية التي تحيط بالأعضاء الداخلية للبطن، والأخرى تُدعى بالدهون تحت الجلد، التي تقع مباشرة تحت جلد البطن، ومن المثير للاهتمام أن الدهون الحشوية هي أخطر على الصحة من الدهون الواقعة تحت الجلد، ويشير الخبراء إلى أن الإفراد الذين يُعانون من وجود الدهون في منطقة البطن يزيد لديهم خطر الإصابة بأمراض عديدة، بما في ذلك أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، وسكري النمط الثاني، وسرطان القولون، وسرطان الثدي. وبجانب الاستعانة بالرياضة والحميات الغذائية للتخلص من الكرش، فإن هنالك الكثير من الافراد الذين يطمحون إلى تجربة الأعشاب والمكملات الغذائية لهذا الغرض، وهذا ليس بالأمر الخطير، لكن الخبراء ينصحون هؤلاء الأفراد بتوخي الحذر عند استعمال هذه المكملات ويقولون بان إدارة الغذاء والدواء الأمريكية –على سبيل المثال -لا تنظر إلى هذه المكملات الغذائية على أنها أدوية، وإنما على أنها أنواع غذائية، وهذا يعني أنها غير خاضعة لنفس الرقابة التي تخضع لها الأدوية[١][٢].


تخسيس الكرش بالأعشاب

يعترف الخبراء بان تخسيس دهون منطقة البطن من الأمور الصعبة التي تحتاج إلى صبر ومثابرة، لكن هنالك بعض أنواع الأعشاب والمكملات الغذائية التي قد تُساهم في تخسيس دهون هذه المناطق وغيرها من دهون الجسم، وتتضمن أبرز هذه الأعشاب ما يلي[٣][٤]:

  • خل حمض التفاح: يُعرف خل التفاح بامتلاكه فوائد صحية عديدة، من بينها قدرته على تخفيض مستويات السكر في الدم، كما أن الدراسات المعمولة على الحيوانات توصلت إلى حقيقة احتواءه على حمض الأسيتيك، الذي يمتلك قدرة على تخفيض مستويات الدهون في منطقة البطن تحديدًا، كما أن هنالك دراسة أجريت على الرجال ذوي الوزن المفرط توصلت إلى أن إعطاء ملعقة واحدة من خل حمض التفاح لهذه العينة من الأفراد كل يوم قد ساهم بخسارتهم 1.4 سنتمتر من محيط الخصر لديهم.
  • الشاي الأخضر: يُعد الشاي الأخضر من بين المشروبات الصحية بسبب احتوائه على نسبة لا بأس بها من الكافايين ومضاد الأكسدة الذي يُدعى ب "ايبيغالوكاتشين غالاتي"، التي تُساهم جميعها بزيادة الأيض، وتشير العديد من الدراسات إلى قدرة مضاد الأكسدة الموجود في الشاي الأخضر على إذابة دهون البطن، خاصة في حال شرب الشاي الأخضر وممارسة التمارين الرياضية معًا.
  • نبات الحلبة: يُعرف نبات الحلبة بكونه أحد التوابل المنزلية التي تنتمي إلى عائلة البقوليات، وتؤكد العديد من الدراسات على إمكانية أن يلعب نبات الحلبة دورًا في التحكم بالشهية وتقليل كمية الطعام اللازمة لخسارة الوزن.
  • الفلفل الحريف: ينتمي الفلفل الحريف أو الفليفلة الدغلية الطويلة إلى فصيلة الفلفل الحار، ويستخدمه الناس لإضافة نكهة حارة على بعض أطباق الطعام، ويحتوي على مادة كابسيسين المسؤولة عن إعطائه صفته الحارة على اللسان، ولهذه المادة تأثير على الأيض وزيادة عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الفرد في اليوم، كما أن البعض يرى هذه المادة مفيدة لتقليل الشعور بالجوع ونقصان الوزن.
  • الزنجبيل: يشيع استخدام الزنجبيل في أوساط الطب الشعبي لعلاج العديد من الاعتلالات الصحية، ولقد أشارت أحد المراجعات البحثية ل 14 دراسة أجريت على البشر أن أخذ مكملات الزنجبيل يُمكنه تقليل الوزن وتخسيس دهون البطن أو الكرش.
  • الكركم: يُستعمل الكركم كتوابل توضع على الطعام، وينسب الخبراء فوائدها العديدة إلى احتوائه على مادة الكركمين، التي درسها الباحثون بعمق وأثبتوا قدرتها على إيقاف الالتهابات وإنقاص الوزن، ولقد بينت إحدى الدراسات التي أُجريت على 44 فرد من ذوي الوزن المفرط أن أخذ الكركمين لمرتين في اليوم على مدى شهر كامل قد أفضى إلى تقليل دهون البطن وزيادة نسب فقدان الوزن إلى حد 5% تقريبًا.
  • حب الهال: يُعرف حب الهال بارتفاع سعره مقارنة بأنواع أخرى من التوابل، وهو يُستخرج من بذور أحد النباتات التي تنتمي إلى عائلة الزنجبيل، ولقد أشارت أحد الدراسات المعمولة على الحيوانات أن لمسحوق حب الهال قدرة على تخسيس دهون البطن عند الفئران التي تتغذى على أطعمة غنية بالكربوهيدرات والدهون.
  • أعشاب ومكملات أخرى: يُمكن لقائمة الأعشاب المفيدة لتخسيس الكرش أن تشتمل على ما يُعرف بعشب الأوريجانو، ونبات الجنسنغ، وعشبة الكارالوما فيمبرياتا، والفلف الأسود، ونبات العارياء، والقرفة، والكمون، بالإضافة إلى مكملات أخرى، مثل الشيتوزان، وبيكولينات الكروم الثلاثي، وحمض اللينوليك المقترن، ومستخلصات القهوة الخضراء، وصمغ الغوار، والافيدرين، والبرتقال المر[٢].


محاذير استخدام الأعشاب

يؤكد الخبراء على ضرورة استشارة الأطباء والخبراء قبل الإقدام على استعمال أي من الأعشاب لغايات تخسيس الدهون؛ فالكثير من المنتجات يُمكنها أن تكون آمنة عند بعض الأفراد لكنها قد تكون بنفس الوقت خطرة لأفراد آخرين، كما قد لا يكون من العيب الاستفسار عن آخر الدراسات العلمية المنشورة فيما يخص فعالية أي من هذه الأعشاب أو المكملات الغذائية مع ضرورة أخذ هذه المعلومات من مصادر غير منحازة، مثل الأطباء أو قواعد بيانات الجهات الصحية الرسمية، مثل المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية، التي أكدت على حقيقة انعدام وجود الأدلة الكافية لإثبات نجاعة استخدام أغلب المكملات الغذائية لخسارة الوزن[٥].


المراجع

  1. Nancy Moyer, MD (10-10-2018), "How do you lose belly fat?"، Medical News today, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Melinda Ratini, DO, MS (9-3-2018), "Supplements for Weight Loss"، Webmd, Retrieved 28-11-2018. Edited.
  3. Franziska Spritzler, RD, CDE (12-7-2018), "20 Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science)"، Healthline, Retrieved 28-11-2018. Edited.
  4. Rachael Link, MS, RD (23-7-2018), "13 Herbs That Can Help You Lose Weight"، Healthline, Retrieved 28-11-2018. Edited.
  5. Richard N. Fogoros, MD (12-11-2018), "Natural Weight Loss Supplements"، Very Well Fit, Retrieved 28-11-2018. Edited.