صفات معاذ بن جبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٧ يناير ٢٠١٩
صفات معاذ بن جبل

معاذ بن جبل

معاذ بن جبل بن عمرو بن عائذ الأنصاري، يكنّى بأبي عبد الرحمن، والده جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ، ووالدته هند بنت سهل الجهنيّة، وزوجته أم عمرو بنت خالد بن عمرو الخزرجيّة. أسلم معاذ بن جبل وهو صغير السن، فحسن إسلامه، وكان من صحابة رسول الله الأنصار، بالإضافة إلى أنّه حظي بمكانة مميزة عند رسول الله فعُرف معاذ بن جبل بلقب "حِبّ رسول الله".


صفات معاذ بن جبل

لمحة عن حياته

  • المولد: ولد معاذ بن جبل رضي الله عنه في يثرب المدينة المنوّرة، ما بين عام 602-607م.
  • إسلامه: أسلم رضي الله عنه وهو في الثامنة عشر من عمره، عُرف عنه كرهه الشديد للأصنام واحتقاره لها، وأمر الناس بالبعد عنها وأنها لا تستحق العبادة، بايع معاذ بن جبل الرسول صل الله عليه وسلم بيعة العقبة الثانية مع الأنصار، وشارك في العديد من المعارك ومنها بدر.
  • وفاته: توفّي الصحابي معاذ بن جبل بمرض الطاعون؛ وهو شاب في العقد الثالث من عمره، عام ثمانية عشر للهجرة، الموافق 639م.


هيئته

كان الصاحبي معاذ رضي الله عنه كما وصفه الواصفون شديد الوقار والهيبة والسكينة، وجميل الملامح، حسن الطالع، فقد قيل في بعض أوصافه، أنّه أجعد الشعر قطط، أي أنّ شعره مجعّد ولكنه مستحسن وجميل، ونظيف الجسم والثياب، أكحل العين، براق الثنايا، أسنانه بيضاء تلمع من شدّة بياضها.


صفاته

  • الزهد: عُرف عنه رضي الله عنه زهده في الدنيا، وكثرة عطائه وسخائه وبذله.
  • الورع: كان ورعًا متصدقًا عابدًا متهجدًا، فكان لمعاذ بن جبل إمراتان، فإذا كان عند أحدهنّ لم يشرب الماء ولم يأكل عندها طعامًا، لأنّها ليست ليلتها، حتّى يكون عادلًا بينهما بكل شيء حتّى بشربة الماء.
  • علمه وفقهه: قال عنه صلّى الله عليه وسلَّم: (إنَّ العُلَماءَ إذا حَضَرُوا رَبَّهم كان مُعاذُ بنُ جَبلٍ بين أيدِيهِم رَتْوَةٌ بِحَجَرٍ) [ صحيح الجامع | خلاصة حكم المحدث: صحيح]، فكان قانتًا لله، وكان رضي الله عنه من أعلم الصحابة بالحلال والحرام، معلمًا للناس أمور دينهم ومن أعلم الصحابة بأمور الفقه.
  • حفظه: قال عنه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (استَقْرِئُوا القرآنَ مِن أربعةٍ: مِن عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ -فبَدَأَ به- وسالمَ مولى أبي حذيفةَ، وأُبَيِّ بنِ كعبٍ، ومعاذِ بنِ جبلٍ، قال: لا أدري بدَأَ بأُبَيٍّ أو بمعاذٍ) [صحيح البخاري]، فكان حافظًا للقرآن وقارئًا له ومعلمًا.


من بعض أقوال معاذ بن جبل ومواعظه

  • كان الصاحبيّ رضي الله عنه معاذ بن جبل كثير الوعظ والنصح للناس عامة ولأهل بيته خاصة فقال يومًا ناصحًا ابنه: "يا بني إذا صليت صلاة فصل صلاة مودع، لا تظن أنك تعود إليها أبداً، وأعلم يا بني أن المؤمن يموت بين حسنتين: حسنه قدمها، وحسنه أخرها".
  • كان يأمر الناس بالعمل بالعلم الذي تعلموه، فإنّهم لن يؤجروا على علم لم يعملوا به.
  • كان يُحذر الناس من سوء الأخلاق، وضعف الإيمان، وقول الزور وشهادة الزور.
  • قال الكثير عن التوبة والاستغفار والإنابة إلى الله سبحانه غفار الذنوب جميعًا، فقال: "يا أيها الناس: توبوا إلى الله حقاً أن يغفر له"، وأمرهم بقضاء الدين، وأمر بإصلاح ذات البين، والبعد عن قطيعة الأرحام، وكان رضي الله عنه شديد الخوف من الله، قلبه معلق بالذكر والصلاة، وشديد الحب للعلم وحضور مجالس العلماء.