شرح درس نائب الفاعل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
شرح درس نائب الفاعل

 

تتكون الجملة العربية من نوعين أساسيين، هما: الجملة الاسمية وهي التي تبدأ باسم، والجملة الفعلية وهي التي تبدأ بفعل، قد يكون زمنه مضارعًا أو ماضيًا أو أمرًا.

وركنا الجملة الفعلية هما الفعل والفاعل، وقد لا يكتمل المعنى إلا بوجود ركن ثالث للجملة هو المفعول به، فماذا سيحدث إذا حُذف الفاعل لسبب من الأسباب؟ ومن سينوب عنه في المعنى، في هذا المقال سنتعرف على نائب الفاعل.

 

ما هو نائب الفاعل

نائب الفاعل هو اسم مرفوع يحل محل الفاعل ويأتي بعد الفعل المبني للمجهول، وتنطبق عليه أحكام الفاعل من حيث الرفع وتبعية الفعل، ويكون الرفع فيه بالحركات الظاهرة أو الحركات المقدرة أو في محل الرفع، ولا يشترط أن يأتي نائب الفاعل بعد الفعل مباشرة، لأنه من الممكن أن يأتي بينهما فاصل أو عدة فواصل.

 

أو قد يقع نائب الفاعل بعد شبه فعل، وشبه الفعل هنا هو اسم المفعول نحو "الشعبُ مُستنزفةٌ مقدراتُهُ"، أو الاسم المنسوب، نحو "أسوريٌّ جارُك، أي "أَيُنسبُ جارُك إلى سورية؟".

 

أسباب حذف الفاعل

  • الجهل به، نحو "سُرِقَ الذهبُ".
  • العلم به كما في قوله تعالى: "خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ" فلا حاجة لذكر أن الله هو الذي خلق الإنسان.
  • الخوف منه أو الخوف عليه، نحو "قُتل الرجلُ"، أو "دُمّر المنزلُ".
  • الحذف بقصد الإبهام، نحو: "تُصُدِّقَ على الفقير".
  • تعظيم الفاعل أو تحقيره.
  • إذا كان ذكره لا يفيد شيئًا مثل: "أُعلنت نتائجُ الامتحانات".

 

ما سبب تسميته بنائب الفاعل

يعود سبب تسميته بنائب الفاعل إلى أن الفاعل الحقيقي مجهول وغير معلوم، وما يظهر منه هو فقط آثاره، لذا جاء الفعل مبنيًا للمجهول، حُذف فاعله وجُعل المفعول به نائبًا عنه. ومثال ذلك هاتان الجملتان:

كَسَرَ محمدٌ البابَ

في هذه الجملة نعلم أن الفاعل الذي أدّى فعل الكسر هو محمد، لكن إذا بني الفعل للمجهول سيصبح كالتالي:

كُسِرَ البابُ

وهنا حل المفعول به (الباب) محل الفاعل الحقيقي فصار نائب الفاعل.

 

صياغة الفعل المبني للمجهول

لتحويل الفعل من مبني للمعلوم إلى مبني للمجهول إليك الخطوات التالية:

أولًا: الفعل الماضي

  1. إذا كان الفعل الماضي ثلاثيًا صحيحًا يُضم أوله ويُكسر ما قبل الآخر، مثال ذلك "أَكَلَ" تصبح "أُكِلَ".
  2. إذا كان الفعل الماضي معتلًا أجوفًا وسطه حرف علة، فإنه يقلب حرف العلة هذا إلى ياء مع كسر أوله، ومثال ذلك: "قَالَ" تصبح "قِيل".
  3. إذا كان الفعل الماضي معتلًا ناقصًا آخره حرف علة، يقلب حرف العلة إلى ياء ويضم أوله مع كسر ما قبل الآخر، ومثال ذلك "أتى" تصبح "أُتِي".

 

ثانيًا: الفعل المضارع

  1. إذا كان الفعل المضارع صحيحًا يُضم أوله ويُفتح ما قبل الآخر: "يدرسُ" تصبح "يُدْرَس".
  2. إذا كان الفعل المضارع أجوفَ يُضم أوله بعد أن يقلب حرف العلة إلى ألف، ومثال ذلك: "يَقُول" تصبح "يُقال".
  3. إذا كان الفعل المضارع ناقصًا ضُم أوله ثم قلب حرف العلة إلى ألف، ومثال ذلك "يقضي" تصبح "يُقضى".

 

ثالثًا: فعل الأمر

فعل الأمر لا يُبنى إلى المجهول إطلاقًا، ولكن يمكن أن يحل محلّه المضارع المبني للمجهول المسبوق بلام الأمر.

 

أشكال نائب الفاعل

  • اسم ظاهر، نحو "يُحْتَرَمُ المخلصُ".
  • ضمير متصل، نحو "أُسْعِدتُ".
  • ضمير منفصل، نحو "ما يُستثنى إلا أنا".
  • ضمير مستتر، نحو "أحمد يشكُرُ، ومرام تُشْكَرُ".
  • مصدر مؤول، نحو "يُفَضَّلُ حضورُكم".

 

 

خطوات تحويل الجملة من المبني للمعلوم إلى المبني للمجهول

  • إجراء التغيير اللازم على الفعل حسب زمنه ونوعه، إن كان ماضيًا أو مضارعًا، وإن كان صحيحًا أو معتلًا.
  • حذف الفاعل من الجملة.
  • جعل المفعول به في الجملة نائب الفاعل.

 

أمثلة على ذلك:

مثال:

أكلَ الولدُ التفاحةَ

أُكلت التفاحةُ

أكلَ:  فعل ماضٍ.

التفاحة: نائب فاعل مرفوع.

 

مثال:

باع المزارغُ الشعيرَ

بِيْعَ الشعيرُ

 

مثال:

يخشى الطفلُ الماءَ

يُخشى الماءُ

 .