ريجيم لبن الزبادي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨
ريجيم لبن الزبادي

لبن الزبادي

ينتج لبن الزبادي عن إضافة أنواع جيدة من البكتيريا إلى الحليب الساخن لإتمام عمليّة التخمر، التي تتضمن تحويل اللاكتوز، أو السكر الموجود في الحليب، إلى حمض اللاكتيك، الذي يؤدي إلى تخثر البروتين ومنح اللبن شكله ومذاقه المميزين، ويؤكد الخبراء على أنّ للبن الزبادي فوائد صحيّة عديدة بسبب احتوائه على البروتين والكالسيوم، كما أنّ الكثير من الأبحاث المعمولة على اللبن تُركز على تقصي فوائد البكتيريا الجيدة الموجودة بكميات كبيرة فيه، والتي تُساهم في زيادة التنوع الميكروبي في الأمعاء وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، كما أنّ البعض يشير إلى فوائد أخرى للبن؛ مثل: تقويته للجهاز المناعي، وحمايته من هشاشة العظام، ومساعدته على تقليل الوزن، بسبب احتوائه على كميات عالية من البروتينات والكالسيوم القادرة على زيادة إفراز هرمونات مقللة للشهيّة بنظر البعض، كما أنّ هناك دراسات أخرى أشارت إلى وجود علاقة بين استهلاك اللبن وانخفاض الوزن، ونسبة الدهون بالجسم، ومحيط خصر البطن.[١][٢]


رجيم لبن الزبادي

يرجع أصل الحديث عن وجود رجيم للزبادي إلى كتاب شهير بعنوان "النساء الفرنسيات لا يُصبحن سمينات" لكاتبة فرنسيّة تُدعى "ميرايل جويليانو"، التي كتبت الكتاب بسبب كسبها لمزيد من الوزن بعد مجيئها إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة كطالبة، ولقد حاولت الكاتبة الكشف في هذا الكتاب عن السبب الذي تعتقد أنّه يقف وراء ميل النساء الفرنسيات إلى كونهم أكثر نحافة من غيرهنّ على الرغم من استهلاكهنّ للكثير من الطعام وشربهنّ للنبيذ،[٣] ومن بين الادعاءات الكثيرة التي أثارت الجدل في هذا الكتاب كان ادعاء الكاتبة بأنّ لبن الزبادي هو "السر الفرنسيّ" الذي يحافظ على قلّة الوزن، وقالت أيضًا أنّ أغلب النساء الفرنسيات يتناولن كأسًا أو كأسين من اللبن يوميًا، كما قد يتناولن اللبن على وجبة الإفطار بهدف إعادة توازن السعرات الحراريّة لديهم بعد الإفراط في الأكل في الليلة السابقة،[٤] وهذا دفع الكثير من منتجي منتجات الألبان إلى استخدام هذه الكتاب كوسيلة تسويقيّة لمنتجاتهم، كما دفع بالمقابل بلجنة التجارة الفيدراليّة الأمريكيّة إلى إيقاف منتجي منتجات الألبان عن القول بأنّ منتجات الألبان مفيدة لتقليل الوزن بسبب قلة الأدلة العلميّة المثبتة لذلك، ويشير البعض إلى أنّ القول بوجود علاقة للبن الزبادي بنقصان الوزن يقوم على ادعاءين اثنين، هما:[٥]

  • ادعاء الكالسيوم: يُعد الادعاء بأنّ هناك علاقة بين الكالسيوم ونقصان الوزن من الادعاءات المركزيّة التي قام عليها رجيم لبن الزبادي، وهذا يرجع إلى الاعتقاد بأنّ بعض الخبراء يرون أنّ عدم وجود ما يكفي من الكالسيوم في الجسم يدفع الدماغ إلى استهلاك المزيد من الطعام، وهذا ما نفته المعاهد الوطنيّة للصحّة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة عندما أكّدت على انعدام وجود أي آثر للكالسيوم على وزن الجسم، أو فقدان الوزن، أو منع زيادة الوزن، كما من الواجب ذكر أنّه حتّى لو كان الكالسيوم فعلًا يؤدي إلى خسارة في الوزن، فإنّ الكالسيوم لا يوجد فقط في منتجات الألبان، وإنّما يوجد كذلك في الخضروات ذات الأوراق الداكنة، مثل الكرنب والبروكلي، بالإضافة إلى اللوز والبرتقال.
  • ادعاء البروتين: يشير الخبراء إلى وجود ثلاث آليات تربط البروتين بخسارة الوزن؛ وهي: أنّ البروتين يزيد من الشعور بالشبع أو الامتلاء، وأنّ البروتين يزيد من استهلاك الطاقة بصورة أعلى من قبل، وأنّ البروتين يحافظ أو يزيد من نمو الخلايا العضليّة غير الدهنيّة، لكن مرة أخرى فإنّ من المهم ذكر أن ليس اللين هو مصدر البروتين الوحيد، وإنّما يوجد البروتين بكثرة في مصادر أخرى حيوانيّة ونباتيّة؛ مثل: البقوليات، والحبوب الكاملة، والمكسرات، كما أنّ بعض الخبراء تفحّصوا الادّعاءات التي وُضعت بواسطة منتجي منتجات الألبان حول مسألة تناول اللبن وخسارة الوزن، ووجدوا أنّ الأدلة غير مقنعة على الإطلاق لإثبات أنّ هناك فعلًا علاقة بين اللبن وخسارة الوزن.


ميزات وسلبيّات رجيم الزبادي

مثل كل أنواع الحميات الغذائيّة، فإنّ لرجيم الزبادي أو للحمية الغذائيّة التي تسوق لها كاتبة "النساء الفرنسيات لا يُصبحن سمينات"، أنصارًا وخبراء قد يدعمون مبادئها ويقولون بأنّها حمية صحيّة على الرغم من المشاكل الكثيرة المرتبطة بها كما سلف، كما يبقى لهذه الحمية حسنات وسيئات عديدة يُمكن ذكرها على الشكل التالي:[٣][٦]

  • الميّزات:
    • تناول أطعمة ذات جودة عالية والتركيز على الاستمتاع بها وجعل الطعام تجربة خاصة.
    • انعدام وجود أطعمة غير مسموح بتناولها، باستثناء الأطعمة المصنعة، وكل ما عدا ذلك من الأطعمة الطازجة، بما في ذلك الشكولاتة أو الكعك مسموح به ضمن كميات معتدلة.
    • الالتزام بتناول وجبة الإفطار.
  • السلبيّات:
    • صعبة للأفراد الذين يُعانون من مشاكل ماديّة أو الذين يفتقرون للوقت.
    • الالتزام بالصوم وشرب حساء الكراث، الذي تعتبره الكاتبة حساء "سحري"، لكن لخبراء ينوهون إلى عدم وجود دليل علمي يُثبت أنّ الكراث يُمكنه أن يعمل كمدر للبول ويُسبب فقدان للوزن، لكن يبقى من العدل ذكر أن تناول حساء الكراث يُعد امرًا اختيارًا في هذه الحمية.


المراجع

  1. "Yogurt", Harvard T.H. Chan School of Public Health, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  2. Brianna Elliott, RD (20-1-2017), "7 Impressive Health Benefits of Yogurt"، Healthline, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Pat F. Bass III, MD, MPH (16-12-2009), "French Women Don't Get Fat Plan"، Everyday Health, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  4. "French Women's Diet Secret: Yogurt", Webmd, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  5. Peggy Pletcher, MS, RD, LD, CDE (14-9-2015), "The Yogurt Diet: Weight Loss Fact or Fiction?"، Healthline, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  6. Tara Gidus, MS, RD, CSSD, LD/N (26-3-2016), "French Women Don't Get Fat Diet"، Healthline, Retrieved 3-12-2018. Edited.