حل لالم الضرس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٩ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
حل لالم الضرس

ألم الضرس

ألم الضرس من أكثر الحالات المرضية إيلامًا للناس، فعندما يصيب شخصًا معين، فإنه يصبح غير قادر على أداء مهامه ووظائفه اليومية نتيجة الألم الحاد الذي يعاني منه، وتتراوح شدة الألم بين الخفيف والمتوسط والشديد، بيد أنه يسبب أعراض كثيرة أهمها:

  • المعاناة من ألم حاد ومستمر على شكل نبض.
  • تورم منطقة الضرس.
  • الشعور بألم في منطقة اللثة.
  • الشعور بمذاق مر في الفم.
  • المعاناة من الحمى والصداع.


حل لألم الضرس

لا يمكن التخلص من ألم الضرس دون الرجوع إلى طبيب الأسنان لتلقي العلاج المناسب، وعلى العموم، ينصح بتناول المسكنات أولًا نظرًا لأنها تخفف شدة الآلام، ويمكن كذلك اتباع إحدى وسائل العلاج المنزلية لتخفيف الآلام لفترة مؤقتة، وتشمل تلك الوسائل ما يلي: [١]

  • الكمادات الباردة: من المحتمل أن يفيد وضع الكمادات الباردة على الوجه في تخفيف أعراض الألم عند الشخص، فالكمادات الباردة تؤدي إلى إبطاء تدفق الدم إلى المنطقة المصابة، مما يعني أنها مفيدة في تخدير الألم وتقليل شدة الأورام والالتهاب، لذلك، ينصح بوضعها على الوجه عدة دقائق حتى يخف الألم، على أن تكرر العملية عندما تقتضي الحاجة.
  • الغرغرة بالماء المالح: تساهم الغرغرة بالماء المالح في تقليل بقايا الطعام الموجودة في التجاويف أو بين الأسنان، فضلًا عن فائدته المحتملة في تقليل شدة التورم وتسريع شفاء الإنسان وتخفيف التهاب الحلق، ويكفي إذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، ومن ثم غرغرته في الفم لمدة نصف دقيقة على الأقل، فهذا كفيل بتخفيف ألم الأسنان لفترة مؤقتة، بيد أن هذه الطريقة لا تغني أبدًا عن العلاج الطبي.
  • شاي النعناع: يتمتع النعناع بخصائص مخدرة قادرة على تخفيف آلام الأسنان والأضراس، وهو يحتوي كذلك على مركب المينثول ذي الخصائص المضادة للبكتريا، ولذلك، يكون استعماله مفيدًا في تخفيف الألم أثناء انتظار العلاج، وتعتمد طريقة استخدام شاي النعناع على وضع ملعقة صغيرة من أوراق النعناع المجففة في كوب من الماء المغلي ونقعها هناك مدة 20 دقيقة، ومن ثم الانتظار ريثما يبرد ليشرب بعدها مباشرة، كذلك يكون بمقدور الشخص وضع كيس شاي النعناع الرطب على الضرس عدة دقائق حتى يختفي الألم، أو يمكن وضع بضع قطرات من زيت النعناع على قطعة قطن، ومن ثم تركها على الضرس حيث منبع الألم، فهذا كفيل بتخفيف شدته مؤقتًا.
  • الزعتر: يشتهر الزعتر كثيرًا باستخداماته الطبية الكثيرة، فهو علاج فعال لالتهابات الصدر بمختلف أنواعها، كما أنه يحتوي على مركب الثيمول، الذي يعرف بخصائصه المطهرة والمضادة للفطريات، لذا قد يكون وسيلة فعالة للتخلص من ألم الضرس، إذ يكفي مزج قطرة واحدة من زيت الزعتر الأساسي مع كوب من الماء، ومن ثم استخدامه غسولًا للفم، وهناك طريقة أخرى قائمة على مزج بضع قطرات من زيت الزعتر العطري مع الماء وتغميس قطعة قطن فيهما، ومن ثم وضعها مباشرة على الضرس.
  • الثوم: شاع استخدام الثوم منذ آلاف السنين نظرًا لخصائصه الطبية الفريدة بفضل مركب الأليسين، فهو لا يكتفي بالقضاء على البكتريا الضارة المسببة للبلاك في الأسنان، وإنما أيضًا يحتوي على خصائص مسكنة للآلام، لذلك يمكن هرس فص ثوم ووضعه مباشرة على منطقة الألم، ويمكن تحقيق فائدة مضاعفة عند إضافة كمية قليلة من الملح، أو يمكن ببساطة مضغ فص ثوم طازج فوق منطقة الضرس المصاب. [٢]


أسباب ألم الضرس

يمكن أن يصاب الإنسان بآلام الضرس نتيجة جملة من الأسباب المتنوعة فقد تكون الآلام نتيجة التسوس أو الخراج، ومن المحتمل أن يعاني الإنسان منها جراء الأضرار التي تلحق بالأسنان، أو نتيجة ضياع حشوة الضرس أو انكسارها، وفي بعض الأحيان، تكون آلام الضرس ناجمة عن العدوى، مثل التي تحصل غالبًا عند انكسار الضرس، وأخيرًا، قد يحدث الألم نتيجة مشكلات في تركيب جهاز تقويم الأسنان. [٣]


المراجع

  1. Soccy Ponsford (2017-12-14), "How to treat a toothache at home"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-10-11. Edited.
  2. Emily Cronkleton (2017-5-18), "10 Home and Natural Remedies for Toothache Pain"، healthline, Retrieved 2018-10-11. Edited.
  3. "Dental Health and Toothaches", webmd, Retrieved 2018-10-11. Edited.