تنميل في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
تنميل في الجسم

                                                                      بواسطة حنين الخلايفة

يحدث تنميل الجسم غالبًا نتيجة لضرر يتعرض له العَصَب أو مجموعة من الأعصاب ناتج عن  ضغط أو تهيُّج معين، إذ إن بعض الأمراض التي تصيب الإنسان قد تتسبب بتنميل الجسم كما هو حاصل في حالة بعض إصابات الظهر مثل الانزلاق الغضروفي أو ما يسمى بديسك الظهر، فضلًا عن إصابات الرُّسُغ كالإصابة بمتلازمة النفق الرُّسغي Carpal Tunnel Syndrome، فضلاً عمَّا يسببه مرض السُّكري من ضرر عميق قد يلحق بالألياف العصبية الأكثر حساسية والتي تكون ممتدة حتى أطراف القدمين.

أسباب تنميل الجسم هنالك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى تنميل الجسم، إذ قد تتسبب العديد من الأمراض بالشعور بتنميل الجسم مثل التهاب أو تورم الحبل الشُّوكي، أو التهاب عصب ما، فضلاً عن العدوى، أو وجود ورم يضغط على عصبٍ معين، وقد يتسبب القصور بالغدة الدرقية بحدوث تنميل الجسم، كما أن السكتة الدماغية أو ما يسمى بنوبة نقص التروية العابرة التي قد تسبق السكتة الدماغية تتسبب بتنميل الجسم كذلك، بالإضافة إلى الأمراض الجلدية مثل الطفح الجلدي أو جدري الماء، وحتى ما يسمى بقضمة الصقيع أو عضة الجليد، كما قد تساهم أسباب أخرى بالإصابة بتنميل الجسم مثل العلاج الإشعاعي، والصداع النصفي، ونقص فيتامينB12 ، ونقص العديد من العناصر القيمة التي يحتاجها الجسم مثل الكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، فضلاً عن عضة الحيوانات، أو لدغات الحشرات، وقد تكون الأسباب شائعة ومألوفة لدى الكثير من ممارسات غير صحية تتسبب بتوقف تدفق الدم وبالتالي الشعور بتنميل الجسم كالوقوف فترة طويلة، أو الجلوس مع مصالبة الرجلين، وحتى النوم على الذراع مما يؤدي إلى الشعور بالتنميل.

أعراض تنميل الجسم تظهر العديد من الأعراض المختلفة والمتنوعة المصاحبة لتنميل الجسم، منها ما هو مؤشر لأمراضٍ خطيرة مثل الإصابة في الرأس، أو الرقبة، أو الظهر، ويكون مصاحبًا لها أعراض أخرى مثل فقدان الوعي، وانعدام القدرة على التفكير بشكلٍ واضح، وتداخل الكلام، وانعدام القدرة على المشي أو التحرك، بالإضافة إلى فقدان الوعي أحيانًا، وفقدان السيطرة على المثانة والأمعاء، كما قد يحدث أحيانًا اضطراب في الرؤية لدى الفرد، ومنها ما هو أعراض أقل خطورة مثل تشنج العضلات، والشعور بالدوران، والشعور بالخدران والوخز، وازدياد الألم عند المشي، والتبول أكثر من المعتاد.

أنواع تنميل الجسم تنميل الأيدي: هو فقدان الشعور أو الإحساس باليدين، ومن أعراضه: الشعور بالوخز والخدران، ومن الأسباب المؤدية إلى ذلك الإصابة بمتلازمة النفق الرُّسغي، التي تصاحبها أعراض مثل الشعور بالحرقة، والألم الحاد أحيانًا، والضعف كذلك، كما أن النوم على اليدين أو الضغط عليهما بشكلٍ مستمر ولفترة طويلة يتسبب بالشعور بتنميل اليدين وذلك لتوقف تدفق الدم لليدين لفترة من الزمن.

تنميل الذراعين: ما يسبب تنميل الذراعين هو إما الضغط على الذراعين لفترة من الزمن أو انعقادهما خلف الرأس لفترة من الزمن، أو يمكن من خلال الإصابة بمتلازمة النفق الرُّسغي، وتشمل أعراض تنميل الذراعين، ضيق في الصدر، وضيق في التنفس، وحتى الغثيان، وهذه الأعراض قد تستدعي استشارة الطبيب، كما أنه من الجدير بالذكر أنه عند وجود تنميل في الذراع اليسرى يصاحبه ضيق في التنفس، وألم في الصدر، كل هذه العلامات ما هي إلا مؤشرات لحدوث نوبة قلبية.

تنميل الأقدام: هو فقدان الشعور في القدمين نتيجة لوجود اتصال خاطئ أو غير مناسب ما بين العَصَب والجهاز العصبي المركزي، كما أن توقف تدفق الدم للقدمين قد يتسبب بتنميلهما كذلك إما بسبب الضغط عليهما، أو الجلوس لفترة طويلة من الزمن.

تنميل الأرجل: يحدث تنميل الأرجل في الحالة المرضية نتيجة لوجود إصابة خفيفة في أسفل الظهر التي تتسبب بدورها بوجود تنميل خفيف خلف الساق، ولكن في معظم الحالات يكون تنميل الأرجل ناتجًا عن الجلوس لفترة طويلة ويكون علاجه عن طريق الحركة والمشي.

إن معظم أعراض تنميل الجسم ما هي إلا أعراض تابعة لأمراض مألوفة أو مسببات لحظية، لكن عند تكرار الأعراض المذكورة سابقًا مصاحبة للتنميل بشكل مرضي أو مزعج، ننصح باستشارة الطبيب والتقيد بما هو لازم من حركة أو مشي، وحتى ممارسة الرياضة والتي بدورها قد تخفف من الشعور بالتنميل، إلا أنه من الأولى استشارة الطبيب عند تكرار الحالة بشكلٍ مزعج..