بحث عن تطوير مدينة الإسكندرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٩

مدينة الإسكندرية

تشتهر مدينة الإسكندرية باسم عروس البحر الأبيض المتوسط، وهي ثاني أكبر المدن في جمهورية مصر العربية بعد مدينة القاهرة، وتعد العاصمة الثانية لدولة مصر والعاصمة القديمة لها، وتقع مدينة الإسكندرية على امتداد ساحل البحر الأبيض المتوسط بطول 70 كيلو متر شمال غرب دلتا النيل، ويحدها البحر المتوسط من الشمال، وبحيرة مريوط من الجنوب حتى مسافة 71 على طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، ويحدها خليج (أبو قير) ومدينة إدكو من جهة الشرق، ومنطقة سيدي كرير من الغرب حتى مسافة 36.30 على طريق الإسكندرية – مطروح السريع. [١]

تحتوي مدينة الإسكندرية بين طياتها على العديد من المعالم المميزة؛ إذ تحتوي على ميناء الإسكندرية الذي يعد أكبر ميناء بحري في مصر، والذي يخدم ما يُقارب 80% من إجمالي الصادرات والواردات المصرية، وتضم كذلك مكتبة الإسكندرية الجديدة والتي تتسع لأكثر من 8 ملايين كتاب، بالإضافة إلى الكثير من المواقع الأثرية والمتاحف مثل قلعة قايتباي، وعمود السواري، وغيرها، ويصل عدد السكان في الإسكندرية قرابة 4,123,869 نسمة بحسب تعداد 2006 م، ويعمل سكان المدينة بالأنشطة الصناعية، والتجارية، والزراعية، وتنقسم مدينة الإسكندرية إلى ستة أحياء إدارية وهي حي شرق، وحي المنتزه، وحي وسط، وحي غرب، وحي العامرية، وحي الجمرك، وحي العامرية، وتتضمن هذه الأحياء 16 قسمًا تضم 129 شياخة، بالإضافة إلى المدن الرئيسة التابعة لها مثل مدينة برج العرب الجديدة ومدينة برج.[١]


خطة عمل من أجل تطوير مدينة الإسكندرية

تسعى الدولة جاهدة إلى تنمية المحافظات المصرية بصورة متوازية، وتحظى محافظة الإسكندرية على اهتمام كبير باعتبارها العاصمة الثانية، ولذلك استقبلت مجموعة من المشاريع الكبيرة خلال العام 2018 م، من أبرزها مشروع المحمودية الذي بلغت تكلفته 4.7 مليار جنيه، وافتتاح محور الدخيلة، وقد كان من المقرر أن تشهد الإسكندرية خلال العام 2018 م البدء بتنفيذ مشروع محور المحمودية، والذي يحظى بمتابعة وباهتمام مؤسسة الرئاسة؛ إذ سينفذ من خلال التنسيق مع القوات المسلحة المصرية باعتبارها واحدة من الجهات المشاركة فى أعمال التنفيذ، وبحسب الجدول الزمني الخاص بالمشروع، وبتكلفة نهائية وصلت إلى 4.7 مليار جنيه، وكذلك شهدت المحافظة الانتهاء من المحور المروري الجديد، والذي يحتوي على عدد من المحاور الفرعية؛ إذ إنه سوف يُربط بـ 25 محورًا فرعيًا في نطاق الإسكندرية، وسيساعد بصورة كبيرة على الحدّ من مشكلة الازدحام المروري في الشوارع الرئيسية بالمحافظة، كما يتضمن إنشاء خطوط جديدة من أجل خدمة أربعة أحياء كثيرة السكان وهي منتزة أول، ووسط، وشرق، وغرب.[٢]

يعد محور الدخيلة واحدًا من أهم المحاور التي ستحل مشكلة الازدحام المروري غرب الإسكندرية، وذلك من خلال توجه الشاحنات من ميناء الدخيلة إلى "الساحلي الدولي" مباشرةً من غير العبور في وسط مدينة الإسكندرية، وهذا سينعكس على الانسيابية في الحركة المرورية بالإسكندرية، بحيث سيقلل من الضغط على محور وادي القمر بالإسكندرية، وقد نفذت شركة النيل العامة لإنشاء الطرق والتي تتبع لوزارة النقل هذا المشروع بتكلفة وصلت إلى 370 مليون جنيه، ويتألف المشروع من طريق سطحي يبلغ طوله 2.30 كيلو متر، وكوبري ميناء الدخيلة ويبلغ طوله 1.300 كيلو متر، وكوبرى التعمير ويبلغ طوله 0.73 كيلو متر.[٢]


حيز عمراني مقترح لتطوير مدينة الإسكندرية

استعرض المجلس الوزراي المصري تقريرًا بخصوص الحيز العمراني الذي اقترح من أجل مدينة الإسكندرية، والذي أُعد بحسب أسس علمية من ضمن إطار مشروع المخطط الاستراتيجي للمدينة حتى سنة 2032 م، والذي يشتمل على مناطق الامتداد العمراني للمدينة والتي تمثل المناطق اللازمة من أجل استيعاب المشاريع التنموية الداعمة والزيادة المتوقعة في التعداد السكاني لكل حي من أحياء الإسكندرية وفقًا لاحتياجاتها المستقبلية حتى سنة 3032 م، وضمن إطار خطة الحكومة من أجل تطوير منظومة النقل في الإسكندرية، وافق المجلس الوزاري المصري على المضي في إجراءات من أجل الحصول على التمويل من الوكالة الفرنسية لإعادة تأهيل ترام الرمل في الإسكندرية، والهدف من المشروع هو التخفيف من الازدحام في مدينة الإسكندرية وحثّ وتشجيع المواطنين على استخدام المواصلات العامة، وذلك عن طريق تطوير مرفق ترام الرمل بتقديم الخدمة المتميزة وتحقيق عامل السرعة، ويصل طول خط الترام إلى 13.7 كيلو مترًا، ويبلغ عدد المحطات فيه 29 محطةً، كما يفصل المشروع بين حركة المرور على الطرق وشريط الترام فصلًا تامًا، ويجدد عربات الترام ويطور المحطات.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "بحث عن مدينة الإسكندرية"، fmisr، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-17. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الإسكندرية 2018.. خطة عمل الدولة لتطوير العاصمة الثانية"، mobtada، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-17. بتصرّف.
  3. "حيز عمراني مقترح لتطوير مدينة الإسكندرية"، elfagr، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-17. بتصرّف.