بحث حول مدينة مراكش

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
بحث حول مدينة مراكش

مدينة مراكش

تعد مراكش إحدى المدن الإفريقية التابعة للمملكة المغربية؛ إذ تأسست في العام 1071 للميلاد على يد يوسف بن تاشفين، وهي ثاني أكبر المدن من حيث المساحة في المغرب، وتبلغ مساحتها 230 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 450 مترًا، وكانت المدينة قديمًا عاصمة لكل من: دولة المرابطين والسعديين والموحدين، وعملتها الرسمية هي الدرهم المغربي، وتقع جغرافيًا جنوب وسط المغرب؛ إذ تبعد عن مدينة الرباط 327 كيلومتر، وعن مدينة أغادير 153 كيلومتر، وتقع عند سفح جبال أطلس؛ وهذا ما يعطيها الموقع المميز الذي يجمع ما بين الأهمية الجغرافية والسياحية في الوقت ذاته، كما يبلغ التعداد السكاني لمدينة مراكش أكثر من 800000 نسمة، وتُعدّ المركز الاقتصادي الرئيسي في المنطقة وتتميز بالعديد من الصناعات والأسواق الصاعدة.[١]


تاريخ مدينة مراكش

تشتهر مراكش بموقعها المميز الذي يمنحها أهمية اقتصادية وتاريخية، إذ إنها تأسست في القرن الحادي عشر وكانت عاصمة لإمبراطورية امتدت من إسبانيا إلى السنغال، وأطلق العرب والفرس والأوروبيون على المغرب اسم مملكة مراكش؛ إذ كانت في أوقات سابقة موقعًا رئيسيًا على مفترق طرق القوافل التي تسير في اتجاه تمبكتو للتجارة، وعلى الرغم من استخدامها كمكان للراحة في البداية؛ إلا أنه استولي عليها لاحقًا من قبل زعيم المرابطين وأبي بكر كموقع استراتيجي للقوات ليبني بعد ذلك ابن عمه يوسف بن تاشفين أول مسجد ومنزل هناك.

وشهد القرن الثاني عشر تطوير مدينة مراكش على يد الموحدين لتصبح تحت حكم إمبراطورية أحمد الأعرج السعدي في القرن السادس عشر؛ إذ بنيت في ذلك الوقت العديد من المباني والمقابر الرائعة التي حوفظ عليها جيدًا حتى يومنا هذا، وفي وقت لاحق غزاها سلطان العلويين - مولاي إسماعيل؛ كما شهد العام 1917 خضوعها لحكم التهامي الكلاوي باشا مراكش تحت الحكم الفرنسي، وفي عام 1956 استولي عليها من قبل الملك محمد الخامس، ونقلت العاصمة إلى الرباط وأصبحت مراكش العاصمة الإقليمية للمغرب.[٢]


معالم سياحية وتاريخية في مدينة مراكش

تشتهر مدينة مراكش المغربية بالعديد من المعالم السياحية التي تُعد وجهة للكثيرين من مختلف دول العالم، إذ تجمع في أطرافها بين العديد من المعالم الإسلامية والتاريخية التي يتجسد فيها فن العمارة الأصيل والثقافة العريقة، ومن أهم هذه المعالم ما يلي:[٣]

  • ساحة جامع الفنا: الذي يعد متنفسًا رئيسيًا شعبيًا للسياح والسكان المحليين في المدينة، ويتميز بضمه لمروضي الأفاعي، والموسيقيين، والأكشاك، ورواة القصص.
  • قصر البديع: الذي يقع في الجهة الشمالية الشرقية من القصبة، وقد بنى الحاكم السعدي القصر الفخم مع وجود أجنحة وسط حديقة عملاقة من حمامات عاكسة خلال فترة حكمه المظفرة، ولكنه نهب ودمر بعد فترة وجيزة.
  • حدائق ماجوريل: التي تعد أجمل حديقة في المدينة، وأكثر حديقة مستقطبة للسياح، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى مصممها الفرنسي جاك ماجوريل، وهي حديقة استوائية تتسم بمزجها للطبيعة الخضراء والألوان.
  • باب دكالة وباب اغمات: يعدان بابان رئيسيان في أسوار المدينة، ويقع باب دكالة في الجهة الغربية منها، وباب أغمات يقع في الجهة الشرقية منها.
  • قبور السعديين: التي تقع في حي القصبة، وقد شيدت في أواخر القرن السادس عشر وأوائل القرن السابع عشر، ودفن فيها أفراد العائلة الملكية السعدية، وتتسم بأنها تضم كلًا من: قاعة المحراب، وقاعة الـ 12 عمودًا، وقاعة الكوات الثلاث.
  • جامع الكتبية: من أشهر معالم مراكش؛ إذ يتميز بمئذنته التي يبلغ ارتفاعها 70 مترًا والتي يمكن رؤيتها عن بعد أميال من كل اتجاه، بني جامع الكتبية عام 1162، وهو أحد الإنجازات العظيمة للهندسة المعمارية الموحدية، والجدير بالذكر أنه لا يسمح لغير المسلمين بالدخول إلى الجامع نفسه.
  • مدرسة ابن يوسف: والتي بنيت عام 1565 من قبل السعديين، وتعد مدرسة ابن يوسف أكبر كلية اللاهوت في المغرب؛ إذ تتجمع مجموعات الغرف التي كانت منزلًا لـ 900 تلميذ في ذلك الوقت حول ساحات داخلية صغيرة مصممة بأسلوب العمارة الإسلامية.


معلومات عامة عن مدينة مراكش

نذكر فيما يأتي بعض المعلومات عن مدينة مراكش:

  • يتسم مناخ مراكش باعتدال درجة الحرارة والرطوبة في فصل الشتاء وارتفاع درجة الحرارة والجفاف في فصل الصيف، ويبلغ متوسط درجة الحرارة على مدار العام 20 درجة.[٤]
  • لقبت مدينة مراكش بالعديد من الألقاب منها: عاصمة النخيل والمدينة الحمراء وزهرة الجنوب.[٥]
  • يمكن للزوار العثور على جميع أنواع الطعام في كل مدينة في المغرب، ومراكش ليست استثناء، إذ يجد فيها السائح السندويشات والمعجنات إلى العصائر الطازجة والمزيد من الأطباق غير الاعتيادية، وفي ما يلي أشهر هذه الأطباق:[٦]
    • شوربة الحلزون: يحظى الحلزون بشعبية خاصة في مراكش، ويمكن العثور عليه في كل مكان في ساحة جامع الفنا، ومن المفترض أن يكون لهذه الشوربة فوائد صحية وهضمية.
    • عصير البرتقال: يشتهر البرتقال المغربي في جميع أنحاء العالم، لذا فإنه ليس من المستغرب أن تجد أفضل عصائر البرتقال في شوارع مراكش؛ إذ يحصل عليها من أشجار البرتقال التي لا تعد ولا تحصى في أزقة وأفنية مراكش.
    • البسطيلة: هي بالأصل من مدينة فاس، ولكنها وفيرة أيضًا في شوارع مراكش، وهي عبارة عن فطيرة خاصة بطبقات من المعجنات الورقية، وتحشى بالعادة بلحم الحمام واللوز والبيض والكثير من التوابل الطازجة، كما يمكن في الوقت الحاضر العثور على البسطيلة المحشوة بالدجاج أو السمك.
    • حساء حريرة: يمكن العثور على هذا الحساء المغربي التقليدي على مدار السنة، ولكنه يحظى بشعبية خاصة خلال شهر رمضان، وغالبًا ما يكون من أول الأطباق التي تتناول على الإفطار، ويأتي هذا الحساء الذي يتميز باللون الذهبي اللذيذ غنيًا بالطماطم والعدس والحمص وبعض المعكرونة، كما يمكن أن يحتوي على اللحم أحيانًا، ويمكن أن يوجد هذا الحساء مقدمًا في أكواب صغيرة أو في أطباق في الشارع.


أفضل وقت للسفر إلى مراكش

يتغير مناخ مدينة مراكش في الشتاء، وخصوصًا بعد غروب الشمس، إذ يميل الطقس في ذلك الوقت للبرودة، بالرغم من الشمس التي تعمّ المدينة طوال السنة، ويعدّ أفضل وقت لزيارة المدينة في فصل الربيع، إذ يمكن حينها الاستمتاع بإطلالات التلال، والسهول والوديان والحدائق التي تحتوي على الأزهار الملونة المحيطة بالمدينة، ويتميز فصل الخريف بالحرارة المتدنية، وصولًا لشهر أغسطس ويوليو، إذ تكون الحرارة مرتفعة جدًا بحد لا يطاق، إذ تصل الحرارة في النهار إلى 100 ° F، وفي أعياد رأس السنة والميلاد المجيد يقبل أعداد كبيرة من السياح على الفنادق في مراكش.[٧]


المراجع

  1. "MEDINA OF MARRAKECH", medina-de-marrakech, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  2. "Marrakech", marokko-info, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  3. Jess Lee (2019-5-6), "16 Top-Rated Tourist Attractions in Marrakesh"، planetware, Retrieved 2019-10-31. Edited.
  4. "General Information About Marrakech", introducingmarrakech, Retrieved 2019-30-31. Edited.
  5. "Things to do in Marrakech, Visit Marrakech, Marrakech Morocco", moroccotouristtravel,2019-3-2، Retrieved 2019-10-31. Edited.
  6. REBECCA WILKINSON (2016-11-24), "The Best Street Food You Must Try In Marrakech, Morocco"، theculturetrip, Retrieved 2019-10-31. Edited.
  7. "التسوق في مراكش"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 5/5/2019.