المفضلة لديهم: نصائح نقدمها لك عند اختيار حبوب الإفطار لأطفالك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ٢٦ أغسطس ٢٠٢٠
المفضلة لديهم: نصائح نقدمها لك عند اختيار حبوب الإفطار لأطفالك

حبوب الإفطار

إنَّ حبوب الإفطار هي في الأساس عبارة عن حبوب مصنّعة وتكون مدعومة في الغالب بالفيتامينات والمعادن، ويمكنك تناول هذه الحبوب مع الحليب أو الزبادي أو الفاكهة أو المكسرات لإغنائها من حيث الطعم والفائدة، كما تُصنَّع حبوب الإفطار من خلال معالجة الحبوب وتحويلها إلى دقيق ناعم، ثمَّ خلطها بمكونات مثل السكر والكاكاو والماء، وبعد ذلك تعرض الحبوب للبثق؛ وهي عبارة عن عملية ذات درجة حرارة عالية تستخدم آلة لتشكيل الحبوب بعدة أشكال مثل الكرات أو النجوم أو الحلقات أو المستطيلات، كما يمكن أن تكون حبوب الإفطار أيضًا منتفخة أو مقشّرة أو مغلفة بالشوكولاتة، وللحصول على حبوب صحية لطفلك؛ يمكنك اختيار الحبوب الكاملة التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر والدهون والأملاح، إذ تحتوي الحبوب الكاملة على فيتامينات "ب" بالإضافة إلى الألياف المفيدة لصحة الجهاز الهضمي، كما تشير الأبحاث إلى أنَّ اتباع نظام غذائي غني بالألياف يقي من الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني.[١][٢]


نصائح عند اختيار حبوب الإفطار للأطفال

عند التفكير في حبوب الإفطار لأطفالك؛ فإن أول ما يخطر في ذهنك الشوكولاتة أو الحبوب التي تتخذ أشكالًا كرتونية، ولكن يمكن لهذه الحبوب أن تكون معبّأة بالسكر وتميل إلى أن تكون قليلة الألياف، لذلك فإن تناول الحبوب الصحية وتناولها مع الحليب أو الزبادي سيعمل على توفير الكالسيوم والألياف والكربوهيدرات لأجسادهم، كما أنَّ العديد من الحبوب أيضًا تكون مدعومة بفيتامينات "ب" بالإضافة إلى الحديد، وفيما يلي بعض الأمور التي عليك وضعها في حسبانك عند اختيار حبوب الإفطار لأطفالك:[٣]

  • السكر: إنَّ الكثير من حبوب الإفطار التي تستهدف الأطفال غنية بالسكر، مما يزيد من خطر الإصابة بتسوّس الأسنان وزيادة الوزن وحتى الإصابة بالسمنة، كما يوجد العديد من السكر في الحبوب التي تحتوي على شوكولاتة أو عسل، لذلك فإنه يُوصى باختيار حبوب الإفطار للاطفال التي تحتوي على 15 غرامًا أو أقل من السكر لكل 100 غرام و25 غرامًا أو أقل لكل 100 غرام إن كانت الحبوب تحتوي على فواكه مجففة.
  • الألياف: تساعد الألياف الأطفال على الشعور بالشبع لفترات طويلة، بالإضافة إلى أنها تساعد في عملية الهضم، ولكن الأطفال لا يحتاجون إلى كميات كبيرة من الألياف مثل البالغين، إذ يحتاج الأطفال في سن ما قبل المدرسة إلى حوالي 14 غرامًا من الألياف يوميًّا، أمّا الأطفال في سن المدرسة الابتدائية فيحتاجون إلى حوالي 18 غرامًا من الألياف يوميًّا، أما الأطفال الأكبر سنًّا؛ فإنهم يحتاجون إلى كمية تتراوح بين 20-28 غرام يوميًّا، لذلك يُوصى باختيار حبوب الإفطار للأطفال بحيث تحتوي على كمية تتراوح بين 5 و15 غرامًا من الألياف لكل 100 غرام.
  • الصوديوم: يُوصي الخبراء باختيار حبوب الإفطار للأطفال والتي تحتوي على 400 ملغ أو أقل من الصوديوم لكل 100 غرام.


طريقة عمل حبوب إفطار صحية في البيت

يمكنك صناعة حبوب الإفطار الصحية الخاصة بك بدلًا من شرائها، وذلك لأن بعض المنتجات قد تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة، ويمكنك ذلك بإحضار كأس ونصف من الشوفان الملفوف، وربع كوب من اللوز المقطع، وربع كوب من بذور اليقطين، ونصف كوب من جوز الهند المبشور غير المحلّى، وربع ملعقة صغيرة من ملح الكوشير، بالإضافة إلى ثلث كوب من العسل أو نكتار الأغاف، وملعقة كبيرة من زيت الكانولا، وكوب واحد من التوت البري المجفف، وبعد إحضار جميع المكونات؛ سخّن الفرن إلى 300 درجة فهرنهايت، ثمَّ رش صينية الخبز برذاذ طهي غير لاصق، وامزج الشوفان واللوز وجوز الهند المبشور والملح والعسل أو الأغاف بالإضافة إلى زيت الكانولا في وعاء كبير، وقلبّها جيدًّا بملعقة مطاطية وانقل المزيج إلى صينية الخبز، وأثناء الخبز حرّك من حينٍ لآخر لمدة 15 إلى 20 دقيقة حتى يصبح اللون بنيًّا مائلًا إلى الذهبي، وأخرجه من الفرن، وبعد أن يبرد، اخلطه مع التوت البري المجفف ويمكنك تخزينه في وعاء محكم الغلق لمدة تصل إلى أسبوع.[٤]


مَعْلومَة

بالرغم من الفوائد الصحية العديدة لحبوب الإفطار، إلا أن هناك العديد من الأمور التي عليك الانتباه إليها قبل شرائك لحبوب الإفطار، وفي ما يلي أبرزها:[٢]

  • قد تحتوي حبوب الإفطار على الكثير من السكر المضاف؛ إذ يأتي معظم السكر من الأطعمة المصنعة، وتعدُّ حبوب الإفطار من الأطعمة المصنعة الأكثر شعبية والتي قد تحتوي على نسبة عالية من السكريات المُضافة، والتي يأكلها الكثير من الناس مما يساهم في الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، إذ إن بدء اليوم بتناول حبوب الإفطار عالية السكر من الممكن أن يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع مستويات الإنسولين، وبعد بضع ساعات قد ينخفض سكر الدم كثيرًا، مما قد يشعرك بأنك بحاجة إلى وجبة أخرى تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات الأمر الذي يسبب الإفراط في تناول الطعام، وبالإضافة إلى ذلك؛ فإن الاستهلاك الزائد من السكر قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى مرض السرطان، لذلك عليك عزيزي الرجل الانتباه إلى نوع حبوب الإفطار التي تتناولها وما تحتويه من سكريات مضافة.
  • قد تُسوَّق حبوب الإفطار على أنها صحية؛ إذ تدعّي بعض الشركات بأن هذه الحبوب هي عبارة عن حبوب كاملة بالإضافة إلى أنها قليلة الدسم، ولكن بالرغم من ذلك، فإن أول مكوناتها المُدرجة غالبًا ما تكون من الحبوب المكررة بالإضافة إلى السكر.
  • تُسوَّق حبوب الإفطار غالبًا للأطفال؛ إذ تستهدف شركات تصنيع المواد الغذائية الأطفال على وجه التحديد، عن طريق استخدام الألوان الزاهية والرسوم المتحركة لجذب انتباه الأطفال، مما يجعل الأطفال يربطونها بالترفيه والمرح، لكن هذا الأمر قد يزيد من خطر إصابتهم بالسمنة بالإضافة إلى العديد من الأمراض الأخرى المرتبطة بالنظام الغذائي، لذلك فإنه من المهم تحديد الكميات المناسبة لأطفالك عند تناولهم لحبوب الإفطار مع مراعاة النصائح التي تحدثنا عنها سابقًا.


المراجع

  1. "Healthy breakfast cereals", www.nhs.uk, 2020-01-07, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  2. ^ أ ب "Breakfast Cereals: Healthy or Unhealthy?", www.healthline.com, 2019-03-13, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  3. "how to choose kids breakfast cereals", www.healthyfood.com, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  4. "Best Breakfast Cereals for Kids", www.verywellfit.com, 2019-10-01, Retrieved 2020-08-22. Edited.

28 مشاهدة