الفرق بين الحصان والحمار

الفرق بين الحصان والحمار

الفرق بين الحصان والحمار

تتشابه الكثير من الحيوانات في شكلها الخارجي، إذ إن الحصان والحمار يتشابهان في الشكل الخارجي، ويتشابهان من حيث أن كلاهما من الثديّات، وتمتلك أربعة أرجل، ويتميزان بوجود أذنين عاليتين، وعينين في جوانب رأسيهما، إلا أنه توجد فروق أخرى بينهما، فيما يأتي توضيحها:[١]

الاختلافات الجسدية بين الحصان والحمار

بالرغم من التشابه الجسدي بين الحصان والحمار، إلا أنه بالطبع توجد أيضًا فوارق كثيرة بينهما، فيما يأتي بعض هذه الفوارق:[١]

  • تمتلك الحمير أذانًا أطول بكثير من أذني الحصان.
  • إن شكل وجه الحصان أطول قليلًا من وجه الحمار.
  • إن شعر ذيل الحمار خشن وقاسٍ، بينما يكون شعر ذيل الحصان ناعمًا وانسيابيًا.
  • تمتلك الحمير حوافر أصغر من حوافر الحصان.
  • إن ظهر الحمار مسطّح ومنبسط أكثر من ظهر الحصان، حتى إن الحمار غالبًا لا يمكنه حمل السرج كالحصان.


الاختلافات في سلوك الحمار والحصان

يُعد الحصان حيوانًا قطيعًا، أي أنه يعيش ضمن القطيع، ويفضّل العيش في جماعات كبيرة، أكثر من الحمار، إذ إنه يميل غالبًا إلى الاقتران وتشكيل رابطة قوية مع واحدة فقط من فصيلته، كما يتمتع الحصان باستجابة قوية ورد فعل سريع للمخاطر المحتملة، فيمكنه إدارك الخطر والهرب بسرعة أو القفز إذا شعر بانزعاج، بينما الحمار يصعب عليه إدارك الخطر بسرعة، والهرب منه، وعند خوفه أو انزعاجه فإنه يبقى واقفًا مكانه حتى يدرك السبب ويعرفه، لذلك يعتقد الناس بأن الحمار حيوان عنيد بالرغم من أنه حيوان مطيع للغاية.[١]


الاختلاف الوراثي في كروموسومات الحمار والحصان

يختلف الحصان عن الحمار على المستوى الوراثي أيضًا، إذ يوجد لدى الحصان أربعة وستين كروموسومًا، أما الحمار، فيوجد لديه اثنان وستين كروموسومًا، كما أنه عندما يتزاوج ذكر الحمار مع أنثى الحصان فإنه ينتج عن هذا التزاوج حيوان يُدعى البغل، أما إذا تزاوج ذكر الحصان مع أنثى الحمار، فإنه ينتج عن هذا التزاوج حيوان يُدعى النغل، ولحيوانات البغل والنغل ثلاثة وستين كروموسومًا، وهي حيوانات هجينة عقيمة لا يمكن أن تنتج ذريه، وذلك بسبب الكروموسومات غير المتوافقة بين والديهم.[١]


الحصان

يُعدّ الحصان من الثديات، وهو حيوان رباعي الأرجل ووحيد الحافر، وله أنواع كثيرة، تختلف من حيث شكلها الخارجي والبيئة التي تعيش فيها، وتستخدم الأحصنة للركوب أو حمل الأمتعة أو جر العربات، كما تستخدم الأحصنة في السباقات، إذ إنه يوجد الكثير من الأشخاص الذين يعشقون ركوب الخيل ويتبارون فيما بينهم لتحديد الفارس الأمهر والأجدر بلقب الخيَّال.

تتكوَّن الأحصنة من الرأس والرقبة، ومن ثم الجذع والأرجل الأمامية والأرجل الخلفية والذيل وجسمها مغطىً بشعر ناعم، تتغذّى الأحصنة على الأعشاب وهي قادرة أيضًا على مضغ الأعلاف، وهضمها.[٢]

ولعل أجمل ما يميّز الأحصنة هي مشيتها المتناسقة والرشيقة، ويمكن تقسيم مشية الخيول إلى المشي العادي وهو الذي تقوم به الخيول في أغلب الأوقات، والخيب وهو المشي الذي يكون بتقديم القوائم الأمامية إلى الأمام، ثم اتّباعها بالقوائم الخلفية، والعدو، وهو الرّكض السريع للحصان بقفزات متساوية، أما العدو السريع، فهو القفز والركض ولكن لمسافات أبعد وبسرعة أكبر.[٢]

وتستطيع الأحصنة العيش في أماكن مختلفة، فقد تجدها في الحقول وقد تجدها في الصحاري، وتعيش في المزارع والإسطبلات وكانت تعيش في المدن عندما كانت تجر عربات الأغنياء.[٢]  


معلومات عن الحصان

فيما يأتي معلومات عن الحصان :[٣]

  • يستطيع الحصان النوم وهو واقف أو مستلقٍ.
  • يستطيع الحصان الركض بعد الولادة بفترة قصيرة.
  • متوسط عمر الحصان حوالي خمسة وعشرين عامًا.
  • يذكر قديمًا أن حصانًا من القرن التاسع عشر كان يُدعى "بيلي القديم" قد عاش اثنين وستين عامًا.
  • يمتلك الحصان حوالي 205 عظمة في هيكله العظمي.
  • يُعد الحصان من الحيوانات العاشبة آكلة النباتات.
  • تُعد عينا الحصان العيون الأكبر حجمًا في الثديات الموجودة على الأرض.
  • يستطيع الحصان الرؤية في مدى 360 درجة تقريبًا في وقت واحد، وذلك لأن عينيه موجودة على جانبي رأسه.
  • تبلغ سرعة الحصان تقريبًا 44 كيلو متر في الساعة.
  • بلغت أعلى سرعة للركض سجّلها الحصان 88 كيلو متر في الساعة، وهو ما يعادل خمسة وخمسين ميلاً في الساعة.
  • تشير التقديرات إلى أنه يوجد حوالي ستين مليون حصان في العالم.
  • يعتقد العلماء أن الحصان تطور على مدار الخمسين مليون سنة الماضية من مخلوقات أصغر منه بكثير.
  • يُسمى ذكر الحصان بالفحل، أما أنثى الحصان فتسمى الفرس.
  • يُسمّى الحصان صغير العمر بالمُهر، بينما تسمّى الفرس صغيرة العمر بالمُهرة.


معلومات عن الحمار

فيما يأتي معلومات عن الحمار: [٤]

  • الحمار هو من الثدِيَّات من جنس الحصان نفسه، ويمشي على أربعة، وله أنواع بريّة تسمى الحمر الوحشية، وهو يشبه في شكله الحصان إلا أنه يمتاز بأقدام قصيرة وذيل قصير وهو بذلك أقرب بشكله إلى البغل.
  • تسمّى إناث الحمار بالأتان، وهي جاهزة للتّزاوج في أي وقت طوال السنة، إذ إنّه لا يوجد موسم محدّد للتزاوج، كما أن مدة الحمل تساوي تقريبًا 11 شهرًا، وعلى الأغلب تلد حمارًا واحدًا وفي حالات نادرة يكون المولود توأمًا، وهو يعيش ما يقارب الأربعين عامًا.
  • يغطي جسم الحمار فروة ذات لون داكن في معظم الحالات، إلا عند منطقة البطن والعينين فهي تكون بيضاء اللون.
  • يُسمّى صوت الحمار في اللغة العربية بالنهيق، وهو من أسوء الأصوات التي يمكن أن تسمعها، فهو مزعج جدًّا ومثير للأعصاب بشكل كبير، وورد ذكره في القرآن الكريم على أنه أنكر الأصوات.
  • كان يستخدم الحمار عبر الزمن كوسيلة للنقل وحمل المتاع ولحراثة الأرض، والمعروف أنه حيوان نشيط ولا يتعب من العمل ولا يتذمَّر أو يبدي غضبًا من ضغط العمل عليه، ويتغذّى عامةً على الحشائش والتّبن والبرسيم.
  • الحمار حيوان ذكي وقادر التصرف وحده، ويمكن أن يكون معينًا لصاحبه في حال أحس بالود اتجاهه، وفي بريطانيا كان الحيوان الوحيد الذي يمكن تركه طليقًا دون ربطه.
  • الحقيقة التي لا يمكن إنكارها هو أن الشكل الجميل والأنيق للحصان جعل منه أكثر الحيوانات التي يحبها الإنسان ويتمنّى الحصول عليها، على عكس الحمار.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Lauren Corona, "DONKEYS VS. HORSES: DIFFERENCES & SIMILARITIES"، animals.mom, Retrieved 2019-10-4. Edited.
  2. ^ أ ب ت "E. Gus CothranAlois ,Wilhelm Podhajsky", britannica,2019-6-20، Retrieved 2019-10-4. Edited.
  3. "Animal Facts", sciencekids, Retrieved 2019-10-4. Edited.
  4. Alina Bradford (2016-4-1), "Facts About Donkeys"، livescience, Retrieved 2019-10-4. Edited.